آخر تحديث: 3 / 12 / 2020م - 12:21 ص

قناديل ضوء.. سيعود اليمن سعيدًا

رائدة السبع * صحيفة الرأي السعودي

في عام 2008 كنت ضمن الفريق الطبي الذي ترأسته الدكتورة هويدا القثامي رئيسة قسم جراحة القلب بمركز الأمير سلطان لمعالجة أمراض وجراحة القلب بالرياض، الذي غادر السعودية لليمن الشقيق، بناء على توجيهات من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز - رحمه الله - ولي العهد آنذاك، لإجراء عدد من عمليات القلب المعقدة والمستعصية للأطفال المصابين بتشوهات خلقية.

عاودت الكرة للمرة الثانية عام 2012 تحت مظلة وزارة الصحة يرأس الفريق الطبي السعودي الدكتور حامد العمران، وتم إجراء 270 عملية جراحة قلب أطفال وقسطرة تشخيصية وعلاجية.

كان الفريق يعمل بلا كلل وقدم الفريق صورة تفخر بها السعودية، لم ولن تقف المساعدات التي تقوم بها السعودية نحو جيرانها وهي صاحبة اليد العليا في ذلك والمبادرة دائمًا بالخير والعطاء، وإلى هذا اليوم حيث وجه المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، الشكر إلى السعودية لدعمها للمنظمة الدولية في مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قدمت - عبر حسابها بتويتر - الشكر للسعودية، لنقلها إمدادات إنسانية إلى اليمن، وذكرت المنظمة «شكر خاص للسعودية، التي نقلت إمدادات منظمة الصحة العالمية الحيوية الخاصة بكورونا جوًا إلى اليمن».

وشملت الشحنة: معدات الحماية الشخصية للعاملين الصحيين، واختبارات الفحص المختبري في عدن وصنعاء وأيضًا أدوية الصدمة، ومستلزمات لدعم الاستجابة المستمرة للأزمة.

لا أخفي عليكم، وبالرغم من جميع الأحداث التي يمر بها العالم من فوضى وهلع أجدني مطمئنة وفخورة كثيرًا وجدًا بكل الجهود التي تقوم بها بلدي السعودية، متمثلة بخادم الحرمين وولي عهده منذ بدء الأزمة وحتى اللحظة، وبإذن الله يعود اليمن سعيدًا وتعود القناديل تضيء أنحاءه.