آخر تحديث: 21 / 10 / 2020م - 12:08 ص

فرص من رحم الجائحة «6»

الدكتور إحسان علي بوحليقة * صحيفة الاقتصادية

بعيدا عن الأحلام التي يطير بها البعض عن مرحلة ما بعد كورونا، فإن ما أظهرته لنا حالة كورونا أن هناك سعة في نطاق الإنترنت، ولكن لدينا نقص في البيانات والمعلومات ذات الصلة بأسواقنا وسلعها المنظورة والخدمية، فمثلا، ما الذي يعرفه الواحد منا عن أسعار الخضار والفواكه؟! لا أتحدث هنا عن البيانات الدليلية، بل عن بيانات أسعار البضائع، الجملة ونصف الجملة وتقارن بين الموردين. لا أقول أبدا أن تتدخل السلطات الرسمية في تحديد الأسعار إلا بما يحقق السياسة التموينية، وهي تتصل في الأساس بالضروريات، بل أتحدث عن إتاحة البيانات. لا أتحدث أن تتيح الجهة المشرفة البيانات، بل توجب الجهة المشرفة على البائعين إعلان أسعارهم.

ثم يأتي أحد ويوفر خدمة تحليل البيانات من خلال مقارنة الأسعار، وهذا الأحد يمكن أن يكون شركة ساعية إلى الربح؛ تحلل البيانات وتقارن بينها، وبذلك يصبح المشتري على علم قبل أن يشتري الليمون أو الجح! هناك من يتصور أن كلمة سوق لا ينبغي أن تطلق إلا على سوق الأسهم، وهذا أبعد ما يكون عن الصحة. فكل الأسواق مهمة وتستحق أن تكون شفافة، ليس فقط لمصلحة البائع والمشتري، بل لمصلحة الاقتصاد بما تجعل السوق أكثر كفاءة من باب الحث على المنافسة وجعل المشتري يختار.

ومن ناحية أساسية، ففي إتاحة البيانات ذات الصلة بالسوق“تقوية”للمستهلك حتى لا يغبن نتيجة للجهالة بالأصناف والأسعار. هذا الفراغ المعلوماتي للأسواق علينا أن نسعى لردمه حتى لو ذهبت الجهات ذات الصلة لتأسيس شركة تسمى شركة معلومات الأسواق، إذ لا يستقيم أن يذهب كل الاهتمام لسوق الأسهم، فترصد لها نشرات الأخبار، والتحاليل، وتأثيرها في الاقتصاد لا يمكن أن يضاهى ببقية الأسواق التي تتناول المأكل والمشرب والرعاية الصحية للإنسان.

ولا بأس أن توسع شركة معلومات السوق المالية نشاطها ليشمل بقية الأسواق. وطلبا للتحديد، فشركة“تداول”هي شركة تدير سوق الأوراق المالية، ورسالتها“تقديم منتجات وخدمات الأسواق المالية بكل كفاءة وفاعلية وتميز بما يحقق قيمة مضافة لجميع المستفيدين والمشاركين في السوق”.

ومن حيث الغرض، فهذه الرسالة مطلوبة لأسواق السلع والخدمات كافة، رغم تفاوت أهميتها وتعقيدها. وهكذا، فإحدى الفرص التي“كشفتها”لنا جائحة كورونا الحاجة لشركة أو شركات معلومات تضيف قيمة من خلال التحليل والمقارنات.

والبديل غير الربحي، هو أن تبذل جمعية حماية المستهلك جهدا لتحقيق هذا الأمر... يتبع.

رئيس مركز جواثا الاستشاري
مؤسس شركة وطن للاستثمار