آخر تحديث: 28 / 9 / 2020م - 10:50 ص  بتوقيت مكة المكرمة

رباعيات علوية..

علي مكي الشيخ

رباعيات علوية..

على عادة القرص هذا المساء
يجفف في ثغرك الإنتماء

وملحك تشهق..أنفاسه
وأنت تمد إليه السماء

ومرآة جوعك ..منقوعة
بطعم الألوهة..والأنبياء

وماؤك يخجل من نظرة
إذا سريته..بقايا الإناء


*** 

يتاماك أهدتك ..أقداحها
لتعجن بالدمع.. أفراحها

رأتك المسجى..بأسمالها
وقد أطفأ اليأس مصباحها

أتتك لتخصف..أوجاعها
فكفك كم هدهدت راحهاا!! 

ولا شيء ..يملكه المعدمون
سوى الحب.. يصنع إلحاحها

***        

حملوه 
نعشا والمسافة تستريح
ودموع أطفال السماء له ضريح

والظل
لاذ ببعضه..متوجسا
حمأ الخطيئة إذ شكت فوضاه ريح

طافوا
به عطش السماء فأيقنت
أن الذي طعن الضياء هو المسيح

نعش
بخاصرة الممات..نديمه
ثغر سيتلو جرحه نص صري