آخر تحديث: 18 / 9 / 2020م - 8:55 م  بتوقيت مكة المكرمة

بناء مرونة الأطفال النفسية من خلال اللعب أصبح أكثر أهمية من أي وقت مضى

عدنان أحمد الحاجي *

بناء مرونة الأطفال النفسية من خلال اللعب أصبح أكثر أهمية من أي وقت مضى
بقلم ايسبن ستارك
3 يونيو 2020

Building Kids' Resilience through Play Is More CrucialThan Ever
Esben Stærk
June 3,2020

المترجم: عدنان أحمد الحاجي
راجعة البرفسور رضي حسن المبيوق، برفسور ومنسق برنامج التطوير المهني للمدرسين، جامعة شمال أيوا

التصنيف: أبحاث الأطفال

مع تأثر ما يقرب من 70 بالمائة من الطلاب في العالم بإغلاق المدارس وفقًا لليونسكو [1] ، فإن التأثيرعلى الأشخاص وجهاز التعليم والقوى العاملة في العالم والأدوات والتكنولوجيا يمكن فقط التكهن به ووضع فرضيات له. ما نعرفه هو أن بناء المرونة النفسية Resilience «نستخدم كلمة مرونة هنا اختصارًا» بين الطلاب أكثر أهمية الآن من أي وقت مضى.

الحاجة إلى المرونة ليست جديدة. لسنوات مضت، واجه المعلمون تحديات في إعداد الطلاب لوظائف وتكنولوجيا لم توجد بعد. الجائحة الكونية سوف تسرّع وتؤثر على العديد من هذه التغييرات في حين تقوم المدارس والشركات بإدماج الممارسات والمزاولات التي تعمل عن بعد؛ والطلب ينمو على وظائف العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات «STEAM» [مزيد من المعلومات عن STEAM في [2] ] خاصة في مجال الرعاية الصحية والأتمتة؛ والمجتمعات تقوم بتوجيه دور وقيم التفاعل والتعاون الإنساني. فقد تم تضخيم ما كان بالفعل مهمة نظام التعليم العالمي الطموحة، وعدم اليقين الذي يواجهه الطلاب اليوم كان حتى أعظم من ذلك.

مثل أي تجربة أو تحدي نطلب من الطلاب حلها/حله، الهدف ليس ليجدوا إجابة واحدة صحيحة ويكفيهم ذلك. الابتكار الصحيح يأتي من عملية تكرارية لمحاولة / تجربة شيء ما، وتأتي من فهم لماذا عملت هذه المحاولة أو لماذا لم تعمل، ومعرفة ماذا على الطلاب أن يعملوا بشكل مختلف أو بشكل أفضل. هذه العملية تطور مهارات حل المسائل والتعاون والإبداع وفي التفكير النقدي التي تبني المرونة التي يحتاجها الأطفال كطلاب وكموظيفبن ومخترعين وقادة في المستقبل.

من السهل أن نرى لماذا هي مهارة المرونة مهارة حاسمة، ولكن كيف يمكننا تنميتها؟ الجواب قد يكون أكثر متعة مما تعتقد: التعلم من خلال اللعب.

العلم الذي وراء اللعب

للعديد من الأشخاص، اللعب والتعلم أمران متضادان. استنادًا إلى بحث [3]  قامت به مؤسسة ليغو LEGO، ونحن نعلم أن ذلك لا يلزم أن يكون صحيحًا. تقييم أكثر من 50 منهجًا تعليميًا وجد العديد من أوجه التشابه مع التعلم من خلال نماذج اللعب، والتي يمكن أن تكون فعالة للغاية في بناء المهارات الأكاديمية والإنهماك. اللعب يوفر فرصة لبناء مهارات اجتماعية «مهارات التواصل والتعاون»، وعاطفية «مهارات المرونة والتنظيم الذاتي» والبدنبة «المهارات الحركية المتعلقة بالعضلات الكبيرة والمتعلقة بالعضلات الصغيرة»، فضلا عن الذهنية منها. هذا المزيج من المهارات حاسم في التطور الشمولي للطفل [4] ، حيث كل مجال من مجالات المهارة يحمل أهمية متساوية.

عندما طُبق بنجاح في المدارس، أصبح التعلم من خلال اللعب جزءًا لا يتجزأ من كل شيء من تصميم النظم التعليمية.. للتعريف. راجع [5] » إلى الدعم الإداري لتدريب المعلم على المهارات والتطوير المهني. التعلم المرح Playful learning «للتعريف، راجع [6] » يُقصد به أن يكون جزءا من المنهج التدريسي الذي يختلف عن اللعب الحر، وهو ما يقوم به الأطفال من اللعب أثناء الفسح المدرسية أو في المنزل. الطلاب الذين يتعلمون من خلال اللعب يحصّلون على مخرجات تعليمية تتماشى تزامنيًا مع المعايير المحلية والاتحادية والمبادئ الارشادية. يمكنك بسهولة أن ترى محاسن مقاربة التعليم المرح في تعليم STEAM، حيث الطلاب يستفيدون من التعلم بشكل تعاوني عن طريق الممارسة وربط المفاهيم والمحتوى الدراسي بتطبيقات العالم الحقيقي.

خذ في الاعتبار تعلم مبادئ التصميم الهندسي من خلال الاستماع إلى محاضرة واكمال ورقة عمل حول كيف يعمل الحزام الناقل في المصنع. الآن تخيل تصميم وبناء وبرمجة نظام روبوتي لصنع ذلك الحزام الناقل وتحريك كرة على ذلك الحزام تنطوي على انعطاف مقداره 90 درجة. الأهداف الأكاديمية هي نفسها في كلا السيناريوهين، ولكن مع النشاط العملي، يعمل الطلاب معًا، ويستكشفون الأخطاء ويحلون المشاكل، ويغيرون المحركات والمجسات بأيديهم. كل ذلك ذو مغزى أكاديميًا، وتفاعل اجتماعيًا، ومستحوِذ نشط، وتكراري، وممتع - وكلها خصائص رئيسية للتعلم من خلال اللعب.

الأداء الأكاديمي هو مخرج تعليمي مهم، لكنه ليس الوحيد. من الصعب تحديد المهارات الناعمة كميّا ولكن ثبت أنها تساعد على بناء المرونة لدى الأطفال. وجدت مؤسسة ليغو LEGO أن البهجة المتأصلة والطبيعة الوجدانية للعب، إلى جنب تحفيزها للشبكات الدماغية المتعددة، تجعل اللعب فعالًا بشكل خاص في الحفاظ على المهارات الاجتماعية والعاطفية وتطويرها اللازم للتعامل مع الظروف الصعبة والمتغيرة، وكذلك المرونة والإبداع للتكيف معها. اللعب يمكن أن يساعدالطلاب على خفض القلق والتحكم في مواقفهم الخاصة وتقوية العلاقات الاجتماعية وتقليل التعقيد وتخيل السيناريوهات الإيجابية. كل هذه هي أسس نوع المرونة المطلوبة في عام 2020 وما بعده.

تطوير الثقة والمرونة

وفقًا للمسح [7]  الذي عملته هاريس انترأكتيڤ Harris Interactive، يعتقد 95 بالمائة من المعلمين أن التعلم العملي يبني ثقة الطلاب. ومع الثقة تأتي المرونة. وجد الاستطلاع أن الطلاب الذين هم متعلمون واثقون غالبًا ما يكونون أكثر استعدادًا لمواجهة الشدائد وجهًا لوجه [في المستقبل]. تتضمن الأنشطة العملية عادةً أنشطة التجربة والخطأ، مما يمنح الطلاب بيئة آمنة للعمل من خلال الإحباطات و”الارتداد إلى الوضع الطبيعي [من فشل، محنة، أو مشكلة ما]“ إذا لم يتمكنوا من القيام بذلك بشكل صحيح [إذا لم ينجحوا] في محاولتهم الأولى. يبني الطلاب المرونة من خلال الفشل الهادف [ذي المعنى]. مقال حديث في صحيفة نيويورك تايمز [8]  عبر عن هذا بشكل جيد، وهو تبادل الأفكار عن كيف تتحدث مع الأطفال عن الفشل بطريقة مقبولة. أجمل المؤلف دراسة [9]  نشرت عام 2016 من قبل كيالا هيموڤيتز Kyla Haimovitz، زميلة ما بعد الدكتوراه في جامعة بنسلفانيا، حيث وجدت هيموڤيتز فيها أن الأطفال يخرجون عن مسارهم بسهولة بسبب أخطائهم حين يبدي والديهم لهم أن الفشل مخجل. بعبارة أخرى، عندما يتم تعليم الأطفال أن الأخطاء لا بأس بها، يمكنهم تعلم كيف يتعاملون معها بنجاح بدلاً من الاستسلام أو القلق بشأنها.

دمج التعلم المرح في البيت «جعل التعلم جرءًا لا يتجزأ من أنشطة البيت»

يُعد الفصل الدراسي مكانًا مثاليًا للتعلم العملي المرِح، ولكن لا يتعين على الطلاب تفويت فوائده عندما يكونون في البيت أو في عطلة صيفية. هناك مجموعة واسعة من الموارد المجانية للأفكار وانشطة كاسرة للجليد [تستعمل لجذب انتباه الطلاب في بداية الدرس عادة] على الإنترنت. سواء كان من خلال البناء بمكعبات ليغو LEGO، أو تعلم علوم أسس البستنة، أو رواية القصص بالرياضيات، فهناك نشاط لاستيعاب كل نوع من متعلم أو موضوع أو اهتمام أو مستوى الصف والمواد أو البيئة المتاحة.

تعد الأنشطة العملية أيضًا أداة رائعة للمعلمين وأولياء الأمور القلقين بشأن الوقت الذي يقضيه الأطفال على الشاشة أو الذين يبذلون جهودًا من أجل ابقاء الطلاب متفاعلين محفزين. لا يجب أن يكون تدريس مفاهيم STEAM مخيفًا لأن إضافة اللعب تجعله سهلًا بشكل أكثر لكل من الوالدين والطفل. يمكن أن يكون الأمر بسيطًا مثل بناء طائرات أو سيارات سباق من إمدادات حِرَفيّة لتعليم الحركة والاحتكاك والديناميكا الهوائية. يمكن للأطفال اختبار نظريات مختلفة لمعرفة أي من التصميمات التي عملوها تستطيع الطيران والحركة على عجلات «سيارات» بنجاح.

يقوم الموجه المدرب على لعبة ليغو LEGO Education Master بتعليم التفكير الحوسبي والخوارزمي من خلال عمل شطيرة زبدة فول سوداني بالمربى PB&J. من السهل القيام بهذا النشاط الممتع واللذيذ في المنزل. اطلب من طفلك أن يخبرك كيف تصنع هذا الطبق الأيقوني، ولكن افعله فقط بحسب توجيه طفلك لك. هذه هي نفس الطريقة التي يبرمج بها طفلك الروبوت لإكمال المهمة. ستضحكان كلاكما عندما لا يكون اتجاه مسح المربى على الساندويتش منفصلاً وتمسحه على الطاولة، وليس على الساندويتش. كلما زاد عدد الأطفال الذين يواجهون هذه الإخفاقات الصغيرة، من خلال التجربة والخطأ، وينجحون في نهاية المطاف، كلما طوروا المرونة للارتداد الى وضعهم الطبيعي مرة أخرى.

مستقبل ال STEAM

الطريقة التي نعيش بها ونعمل بها لا تزال تتغيير في ضوء الثورة الصناعية الرابعة [10]  في تقرير نشر في 2017، قدّرت شركة ماكينزي [11]  أنه بحلول عام 2030 قد يحتاج ما يصل الى 375 مليون شخص إلى تبديل التصنيف المهني [التصنيف المهني هو مجموعة من الوظائف المصنفة بدرجة عالية من التشابه، [12] ] وتعلم مهارات جديدة. وتيرة التغيير لا تمشي بسرعة، والعديد من الناس تنبأ بأن الجائحة ستسرّع من تبني الأتمتة [13] . وكنتيجة لذلك، الطلب على العمال المهرة سيستمر في النمو، ولكن هل امدادات المواهب ستكون موجودًا لدعم ذلك؟

سدالفجوة المتزايدة لتلك المهارات يبدأ في الفصول الدراسية ونحن نقوم بإعداد الطلاب بالمهارات التي يحتاجونها. الطلاب بحاجة إلى معرفة مهارات ال STEAM الفنية مثل الهندسة والبرمجة، فضلا عن المهارات الناعمة. في الواقع، حل المسائل والتفكير النقدي والإبداع هي في أعلى قائمة المهارات التي تحتاج أن تزدهر ووفقًا للمنتدى الاقتصادي العالمي [14] . هذه هي أيضا المهارات التي هي مختصة بالإنسان بشكل فريد وتميز دورنا في العالم الرقمي المتصاعد.

لقد أظهرت الأشهر القليلة الماضية مدى السرعة التي يمكن أن يتغير بها عالمنا وكم ستظل المرونة والثقة ثمينتين. من خلال كل من عدم اليقين هذا، رأينا طلابًا ومعلمين وأولياء أمور يرتفعون إلى مستوى التحدي ويتبنون عقلية النمو. لحظات المرونة هذه - الكبيرة والصغيرة - ستساعد على التقدم إلى الأمام، لكن عملنا لا يتوقف عند هذا الحد. سواء في غرف المعيشة أو الساحات الخلفية في البيت أو في الفصول الدراسية الفعلية أو الافتراضية، يحتاج الطلاب إلى مواصلة بناء هذه المرونة. وبها، سوف ينظرون إلى التحديات «الصعوبات» على أنها فرص، والاستفادة من إبداعهم وثقتهم لإيجاد الحلول، وفي النهاية يكونون مستعدين بشكل أفضل لإعادة بناء وتخيل العالم من جديد.

مصادر من داخل وخارج النص

[1]  https://en.unesco.org/covid19/educationresponse

[2]  TEAM هو منهج تعليمي يقوم بدمج الفنون في نموذج ال STEM الأكثر شيوعًا، والذي يشمل العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. برامج STEAM يمكن أن تنطوي على أي من الفنون المرئية أو الفنية، كالرقص والتصميم والرسم والتصوير الفوتوغرافي والكتابة. ترجمناه من نص ورد على هذا العنوان: https://whatis.techtarget.com/definition/STEAM-science-technology-engineering-arts-and-mathematics

[3]  https://le-www-live-s.legocdn.com/sc/media/files/research%20papers/le_learning_through_play_whitepaper_digital_pdf-424d4ea17bebcd465ac981ae25c08bfa.pdf

[4]  https://www.legofoundation.com/en/why-play/skills-for-holistic-development/

[5]  https://ar.wikipedia.org/wiki/تصميم_تعليمي

[6]  التعلم المرح هو عندما يطور الأطفال خيالهم ونقاط قوتهم البدنية والذهنية والعاطفية. ريثما يتقنون عالمهم من خلال التعلم المرح، يطور الأطفال كفاءات جديدة تؤدي إلى الثقة المحسنة والمرونة التي سيحتاجون إليها لمواجهة التحديات المستقبلية. ترجمناه من نص ورد على هذا العنوان:

http://delawarechildrensmuseum.org/about/playful-learning/

[7]  https://theharrispoll.com/wp-content/uploads/2019/04/WE-Lego-Exec-Summary-4,1.19-1.pdf

[8]  https://www.nytimes.com/2020/01/08/parenting/teach-your-kids-to-fail.html

[9]  https://www.semanticscholar.org/paper/What-Predicts-Children’s-Fixed-and-Growth-Mind-Sets-Haimovitz-Dweck/7172b578bfc9a77fbcd34c8e2417b674977f73fc

[10]  https://www.britannica.com/topic/The-Fourth-Industrial-Revolution-2119734

[11]  https://www.mckinsey.com/featured-insights/future-of-work/jobs-lost-jobs-gained-what-the-future-of-work-will-mean-for-jobs-skills-and-wages

[12]  http://lmip.org.za/resource/what-occupational-category

[13]  https://www.bain.com/insights/intelligent-automation-getting-employees-embrace-bots/

[14]  https://www.weforum.org/agenda/2016/01/the-10-skills-you-need-to-thrive-in-the-fourth-industrial-revolution/

المصدر الرئيس

https://blogs.scientificamerican.com/observations/building-kids-resilience-through-play-is-more-crucial-than-ever/?utm_source=newsletter&utm_medium=email&utm_campaign=mind&utm_content=link&utm_term=2020-06-10_top-stories