آخر تحديث: 4 / 8 / 2020م - 10:19 م  بتوقيت مكة المكرمة

متحدث الصحة: معظم الحالات الحرجة تستجيب للبروتوكلات العلاجية

جهينة الإخبارية

زف المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبد العالي، بشرى سارة بشأن الحالات الحرجة للمصابين بفيروس كورونا في المملكة.

وأكد العبدالعالي، خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمستجدات كورونا في المملكة، أن معظم الحالات الحرجة تستجيب للبروتوكلات العلاجية.

وأضاف: ”نسجل حالات حرجة بأعداد تتأرجح مابين 2000 - 2500 حالة، والارتفاع من الأسبوع الماضي محدود، ومعظم الحالات مستقرة، وثلثا الحالات المنومة تعاني من أمراض مزمنة، نصفهم فوق 60 عاماً فأكثر“.

وحول ظهور الموجة الثانية من الفيروس، قال: حتى الآن لم يتم تسجيل رسمي لأي موجة ثانية لفيروس كورونا.

وأضاف العبد العالي، إنه ليس هناك إجماع من الخبراء على موعد لانتهاء فيروس كورونا المستجد”كوفيد 19".

وأشار إلى أنه لو اجتمع 10 أشخاص، أحدهم ملتزم بالسلوكيات الصحية وبقيتهم مخالطين، فإنه في الغالب سيسلم مُتبع الإجراءات الوقائية من انتقال العدوى، وبقية المخالطين احتمالية إصابتهم أكثر، وتتفاوت حسب مخالطة كل شخص.