آخر تحديث: 11 / 8 / 2020م - 7:11 ص  بتوقيت مكة المكرمة

”بطاقة“ تسد حاجة 52 أسرة محتاجة في تاروت

جهينة الإخبارية

بلغت حصيلة ”بطاقة الخير“ التي نفذتها جمعية تاروت الخيرية للخدمات الاجتماعية، من بداية هذا العام حتى نهاية يونيو الماضي 129,300 ريال، ساهمت في سد حاجة 52 حالة من الأسر المحتاجة المستفيدة من خدمات الجمعية.

وقال رئيس لجنة المشاريع والمباني الاستثمارية التابعة لجمعية تاروت الخيرية وصاحب فكرة ”بطاقة الخير“ أسامة آل سيف: بأن حصيلة ”بطاقة الخير“ من بداية هذا العام حتى نهاية يونيو، بلغ نحو 129,300.00 ريالاً، ساهم في سد حاجة 52 حالة من الأسر المحتاجة.

وذكر إن عمليات التبرع خلال ستة الأشهر الماضية وصلت إلى 171 عملية وإن أسرع بطاقة تم إغلاقها خلال خمس دقائق فقط منذ الإعلان عنها.

ونوه بأن بعض المحسنين الكرام باتوا يبادرون بدفع مبالغ مسبقة في حساب بطاقة الخير لسد احتياج بعض الأسر المحتاجة فور الإعلان عنها، مما خلق حالة من التنافس اللافت بين أهل الخير من أبناء مجتمعنا المعطاء.

وأوضح آل سيف: إن الحالات التي يتم الإعلان عنها في بطاقة الخير هي حالات تمت دراستها مسبقا من قبل لجنة التكافل الاجتماعي التابعة للجمعية، مؤكدًا إن معظم الحالات المستفيدة من بطاقة الخير هي أساسا من الأسر المستفيدة من خدمات الجمعية.

وأشار إن برنامج بطاقات الخير بمثابة فتح فرصة جديدة للمتبرعين لكي يساهموا في سد الإحتياجات التي تم إقرارها من قبل إدارة الجمعية من باب التكافل الاجتماعي.

وبدوره وجه رئيس مجلس إدارة الجمعية محمد الصغير شكره الجزيل للأستاذ أسامه آل سيف على جهوده الابداعية وامتنانه لجميع المبادرين من المحسنين في سرعة الاستجابة وقضاء حوائج إخوانهم المؤمنين وهي من القربات التي يحبها الله.

يشار إلى إن فكرة ”بطاقة الخير“ تم إطلاقها بداية عام 2020 لتساهم في سد بعض الإحتياجات التي قد لا تتوفر لدى الجمعية في حينها، ليتبناها أهل الخير من أبناء المجتمع، وهي أيضا متاحة للمستفيدين من خدمات الجمعية ولغيرهم ممن يتقدم بطلب المساعدة، عبر التواصل مع مكتب الجمعية.