آخر تحديث: 20 / 9 / 2020م - 1:40 ص  بتوقيت مكة المكرمة

بعد 18 عاماً.. الشهري يودع تعليم القطيف بالحب والشعر

جهينة الإخبارية نداء آل سيف - القطيف

ودّع المشرف التربوي علي الشهري مكتب تعليم القطيف بطريقة ”شاعرية“ حينما كتب قصيدة وداع ونشرها على تويتر.

وفي صفحته الشخصية غرد المساعد للشؤون التعليمية مودعا القطيف بقوله ”‏بالحب والوفاء أغادر ‎القطيف بعد أن تشرفت بالعمل ل18عاما بين مشرفا تربويا ومساعدا للشؤون التعليمية“

وأضاف في التغريدة التي تفاعل معها العشرات ”وجهتي القادمة مكتب تعليم محافظة رأس تنورة، مشرفا تربويا“.

ورد عضو لجنة التوثيق والإعلام بمكتب القطيف سامي المرزوق بقوله ”كنت ملهما ومسانداً ودافعاً وحازماً وقائداً وأخاً للجميع“.

وعبر المرزوق عن عمق علاقته بالشهري قائلا ”من خلال سنوات تواجدي معكم كنت اخاً لي اخذ برأية ونصيحته وخبرته في الكثير من الهموم، عشت معك وشاهدتك تخط وترسم نجاحات المكتب حتى وصل للعالمية ولوحدة النشاط معك حكايات نجاح جما... سنفتقدك...“.

‏‎وأشاد المهتم برعاية الموهوبين علي الغامدي بالنجاحات المتميزة التي رصدت في مكتب تعليم القطيف، منوها بأن الشهري هو عرابها والملهم الحقيقي لها.

ومضى يقول هذه العبارات لن تحكي بحق عن حجم المسؤولية وضغط العمل وكمية الجهد الذي بذلته للتعليم بحب وعطاء ووطنية وتفرد نادر.

وقال قائد المدرسة محمد آل ثويمر ‏‎أن الشهري من القامات المميزة إنسانياً ومهنياً، وأنه نعم القائد والزميل والأخ، والقريب من القلوب دائمًا، بل من ساكنيها.

وبارك لمكتب التعليم برأس تنورة هذا الانضمام، منوها إلى خسارة مكتب القطيف إلى ثقل تربوي وقيادي من الصعب إيجاد مماثل له.































 

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
مراد
[ القطيف ]: 19 / 7 / 2020م - 4:20 ص
قد لانعرف عن الشهري شيئا لكن بما ان الردود كلها تقف معه فنحن نأخذ بأقوال الناس . ونقبل شهادتهم في الرجل . ونتمنى له التوفيق في راس تنورة وغيرها . ونشكر له شكره لتلك الايام الجميلة بالقطيف .