آخر تحديث: 23 / 9 / 2020م - 1:44 ص  بتوقيت مكة المكرمة

بعد سبعة أشهر من معاناة ”المحدود“.. مصلحة المياه تستجيب..

جهينة الإخبارية انتصار آل تريك - القطيف

استجابت إدارة المياه بمحافظة القطيف اليوم الإثنين لشكوى عدد من المواطنين، بعد معاناة استمرت سبعة أشهر من طفح مياه الصرف الصحي.

وكان قد شكا عدد من الأهالي في حي الفتح بمنطقة الدخل ”المحدود“ من طفح مياه الصرف الصحي، وما تسببه من أضرار وتجمع للبكتيريا والقوارض.

وقال منصور الكسار إن المشكلة بدأت في شهر جمادى الأولى لهذا العام وتم الإبلاغ عن المشكلة لشركة المياه وتم إزالة المياه الطافحة، وبعدها بدأت المعاناة تتكرر تقريبا كل ثلاثة أيام أو أقل حيث تعود تلك المياه للطفح.

ولفت الكسار أن المشكلة الرئيسية هي انسداد في شبكة الصرف الصحي الأرضية حسب المعلومات، وتم حفر الأرض مسافة ثلاثة أمتار ولم يتمكنوا من إيجاد حل.

وذكر بأنه لا تمضي ساعات قليلة من شفط المياه إلا وعادت تلك المياه من جديد للتجمع، وأصبحت ترتد إلى مرافق المنازل ”دورات المياه“.

وأكد بأنه تم إرسال عشرات البلاغات للشركة لكن الاستجابة لا تكون بشكل مباشر بل يأتي الرد بعد إرسال البلاغ في اليوم التالي أو بعد يومين.

وأشار إلى أنه إذا تم التجاوب ”في بعض الأحيان“ لا تأتي فرق الشفط إلا بعد أن تمتلئ المرافق والشارع بالمياه وما تخلفه تلك المياه وما تحمله من بكتيريا.

وقال ”وقبل أقل من أسبوع ذهبت للشركة وقبيل دخولي جاء اتصال من الشركة بأن المشرف على تلك المشكلة موجود في الموقع وقلت له أنا قريب من الشركة فقال لا داعي لحضورك ولا يوجد استقبال للمواطنين وعدت للمشرف مباشرة وتحدثت معه ولم يعط أي جديد في الموضوع غير أن هناك انسدادا في المجاري الأرضية“.

وأضاف ”لقد ذكروا بأنهم سيحاولون إيجاد حل في أقرب وقت ممكن، لافتا إلى أن المشكلة قاربت على الدخول في الشهر الثامن“.

وبلغة غاضبة بين الكسار بأن فرق شفط المياه أصبحت تزور الموقع متذمرة من الوضع.

وقال الشيخ جاسم آل كاظم أنه أحد المتضررين من طفح مياه الصرف الصحي حيث إن مكان الطفح مباشرة أمام ”كراج منزله“، موضحًا أن الوضع في ازدياد سواء خارجياً أو داخلياً في دورات المياه.

ولفت بأنه قام بالتواصل مع شركة المياه والذهاب شخصيا منوها لعدم وجود أي استجابة.

وقال وهذه المشكلة من قبل أزمة الوباء إلى هذه اللحظة دون إيجاد حلول جذرية".

وقالت أمينة علي ”أم خالد“ أن هذا الوضع مضى عليه سبعة أشهر وأكثر وبأنها قد تضررت كثيرا من الوضع خصوصا من الحشرات والقوارض التي تظهر بسبب هذا الطفح.

وقالت بأن الرائحة الكريهة جدا التي ملأت الشارع والمنازل.












 

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 4
1
Jefry
[ الديرة ]: 21 / 7 / 2020م - 10:05 ص
تستجيب بعد ويش الناس طفشت صار ليهم يرسلوا كل يوم وبعد ثلاث سنوات استجابت ويش هالخدمات المتطورة صراحة نحسد عليها
2
akm.kdj
[ Qateef ]: 21 / 7 / 2020م - 1:15 م
هذا انجاز لمسئولي بلدية القطيف و يجب تكريمهم عليه . 7 اشهر قليله جدا بالنسبه لهم للقيام بواجبهم تجاه القطيف . يجب تكريمهم واعطاءهم ميداليات عليها صوره لطفح المجاري والناس تموت من الرائحه وتغرق .
3
علي
[ القطيف ]: 21 / 7 / 2020م - 7:33 م
وين مسؤلين مصلحة المياه قمة المسخرة صايرة عندنا انا لي طلب صرف صحي من سبعة اشهر وحضرتهم مسكرين الابواب مايستقبلو احد بحجة كورونا والله فوضا
4
عاشق جهينة
[ القطيف ]: 22 / 7 / 2020م - 12:23 ص
بعد عمر طويل