آخر تحديث: 23 / 10 / 2020م - 12:45 ص

القطيف: الحاجة معصومة علي مهدي الدهان في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقلت إلى رحمة الله تعالى الحاجة معصومة علي مهدي الدهان «أم زكي»، من أهالي القطيف «حي المجيدية - أم الجزم سابقا».

الفقيدة السعيدة الحاجة أم زكي، ربّة منزل وخادمة أهل البيت، راعية مأتم حسيني في منزلها، والدة المعلمتان نورية وفوزية الدهان، عمّة فاضل الدهان عضو المجلس البلدي، وجدّة الزميلة فضيلة الدهان، المحررة الصحفية بصحيفة جهينة الإخبارية. واجهت الفقيدة متاعب صحية في الأشهر الأخيرة إلى أن اختارها الله إلى جواره.

والدة الفقيدة: الحاجة هاشمية المسحر.

حرم: الحاج عبد الرسول محمد علي الدهان «أبو زكي».

الأبناء: زكي «أبو زهير» وشاكر «أبو علي» وعادل «أبو عبدالله».

البنات: وداد «أم مفيد عبد العظيم الحداد» والمرحومة فخرية «أم ريم الغريب» وعواطف «أم مصطفى عباس الدهان» ونورية «أم عبدالله باسم طناب» والمرحومة أميرة «أم منار المساعيد» وفوزية «أم حسن شاكر السنان» والمرحومة علا وايمان «أم زينب أيمن الدار» ونهى «أم رضا هاني السنان».

الأشقاء: جعفر «أبو حامد» والمرحوم حسن «أبو عبد العزيز» والمرحوم سعيد «أبو محمد» وجواد «أبو علي» وتركي «أبو عباس» ورضي «أبو حسين».

التشييع: مساء اليوم الاثنين.

تاريخ الوفاة: الاثنين 13 ذو الحجة 1441 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة السعيدة بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
محمد
[ القطيف ]: 3 / 8 / 2020م - 7:28 م
بسم الله الرحمن الرحيم


عائلة العبكري

يتقدمون بخالص العزاء إلى أسرة الفقيدة المؤمنة

( الحاجة معصومة علي مهدي الدهان «أم زكي» )

سائلين المولى العلي القدير أن يتغمدها بواسع رحمته ويدخلها فسيح جناته ويجعلها في أعلى عليين بجوار النبي الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته الطاهرين.

ورحم الله من يقرأ لها وللمؤمنين والمؤمنات سورة الفاتحة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1).
الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)

#القطيف الحاج محمد صالح العبكري
ابو حيدر