آخر تحديث: 29 / 10 / 2020م - 1:23 م

سيهات: الحاج عبدالله أحمد علي الباشا في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقل إلى رحمة الله تعالى الحاج عبدالله أحمد علي الباشا «أبو علاء»، من أهالي سيهات «حي السلام»، عن عمر ناهز 65 عاماً.

الفقيد السعيد الحاج أبو علاء، موظف متقاعد من شركة ارامكو السعودية، زوج الحاجة عالية الخميس، إبنة الخطيب الحسيني المعروف الملّا أحمد الخميس. واجه الفقيد متاعب صحية في الآونة الأخيرة، ودخل المستشفى لتلقي العلاج منذ أربعة أسابيع إلى أن اختاره الله إلى جواره.

والدة الفقيد: الحاجة حصة أحمد آل إبراهيم.

الزوجة: الحاجة عالية بنت الملا أحمد الخميس.

الأبناء: علاء «أبو عبدالله» وعلي ومحمد «أبو تركي».

البنات: حوراء «أم علي مصطفى العجمي» وزينب «أم روان حسين الزاكي» وزهراء «أم علي محمد العبد الرسول» وسارة «حرم محمد السليمان» وفاطمة.

الأشقاء: علي «أبو رضا» وجاسم «أبو محمد» وأحمد «أبو جاسم» ومنصور وإبراهيم «أبو أحمد» ومهدي.

الشقيقات: فاطمة «أم محمد ابراهيم الزواد» ومريم «أم بنيامين محمد موسى الدرويش».

التشييع: اليوم الاربعاء.

فاتحة الرجال: [ لتقديم التعازي اضغط هنا ].

فاتحة النساء: [ لتقديم التعازي اضغط هنا ].

تاريخ الوفاة: الأربعاء 15 ذو الحجة 1441 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد السعيد بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
الناصر - الاوجام
[ الاوجام ]: 5 / 8 / 2020م - 2:51 م
{ بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيم }


يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتي

وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ


الله يَرْحَمُهُ بِرَحْمَةٍ الوَاسِعَةُ وَمَغْفِرَتُهُ وَرُضْوَانُهُ وَأَسْكَنَهُ اللهُ فَسَيَّحَ جُنَاتُهُ وَحَشْرُهُ مَعَ مُحَمَّدٍ وَالِ مُحَمَّدًا الطَّيِّبَيْنِ الطَّاهِرَيْنِ

إنا لِلهِ وإنا إِلَيْهُ رَاجِعُونَ رِحْمُ اللهِ مِنْ يَقْرَأُ لِرُوحِهِ وَأَرْوَاحِ المُؤْمِنِينَ سُورَةَ الفَاتِحَة

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ }

{1} الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ {2} الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ {3} مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ {4} إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ {5} اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ {6} صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ{7}


عظم الله أجوركم وأحسن الله عزاؤكم وربط الله على قلوب الفاقدين بالصبر والسلوان



فايز محمد أحمد سلمان الناصر