آخر تحديث: 25 / 11 / 2020م - 7:00 م

فوزي الباشا... الرئيس النموذج

كمال أحمد المزعل *

تحدثنا في الاسبوع الماضي عن الدور الذي قام به، أو يقوم به رئيس نادي الخليج الأستاذ فوزي الباشا، والذي أتمنى أن يكون نموذجاً يحتذى به بين رؤساء الأندية بالمملكة، وفي البداية أشرنا الى تقييم الاعلامي الرياضي المعروف الأستاذ محمد الشيخ، الذي وصف الباشا أنه رقم بارز وقوي على مستوى الرياضة بالمملكة، وأشرنا أيضا الى اهتمام الباشا بالأنشطة الاجتماعية، وما اثمر عنه جهده من برامج كانت وستظل نموذجا للعمل الاجتماعي، والذي سيذكرها المجتمع ربما لعقود لأن قسما منها بمثابة وقف تعليمي باسم شخصيات محلية مختلفة، والقسم الآخر برامج فريدة من نوعها، وهي برامج يحق للمهتمين بالعمل الاجتماعي بسيهات أن يتذكروها، لهذا الرئيس ومجلس ادارته.

الا أن البعض قد يثير سؤالا مشروعاً، الا وهو مع التقدير للأستاذ فوزي الباشا ودوره المتميز والبارز في المسؤولية الاجتماعية بالنادي، الا أن النادي يظل نادياً رياضياً بالمقام الأول، فما ذا قدم الباشا في هذا الاطار؟ وقد وصلتني مجموعة من المعلومات المهمة، وهي التي دفعتني بالأساس لكتابة هذا المقال، إحقاقا للحق ومن باب الشكر للدور الكبير لهذا الرئيس، والذي قال ذات يوم أنه باع قسماً من ممتلكاته من أجل النادي، وذلك ليس مستغربا منه، ونحن نعلم أنه يظل موظفاً ذا راتب محدود، وليس رجل أعمال بارز، علما أن الدعم والدفع للأندية يجب أن يقاس بإمكانيات الشخص وليس بما يقدمه كرقم، فالمسألة نسبة وتناسب، ولكن بالعودة الى إنجازات هذا الرئيس المميز والتي وصلتني من رفيق دربه الأستاذ علي المشامع، فقد وصلتني ضمن إطار لجنة تعمل لجمع السير الذاتية لرؤساء مجالس إدارات نادي الخليج، وكانت السيرة الذاتية للأستاذ فوزي الباشا من ضمنها، لذا ارتأيت نشرها استكمالاً للدور الاجتماعي الذي قام به الباشا، والمعلومات تقول أنه في فترة رئاسته تحصل النادي على هذه الاستحقاقات لأول مرة في تاريخ النادي، وهي البقاء في الدوري الممتاز ثلاث سنوات متتالية، وصول فريق كرة القدم الأول الى دوري الأربعة لأول مرة، استمرار فريق ناشئي القدم أربع سنوات متتالية لأول مرة في الدوري الممتاز، وفريق الشباب لدوري الأولى لأول مرة والبراعم في الممتاز لأول مرة، وفريق اليد يحصل على درع التفوق لأول مرة، ووصل الفريق الأول لنخبة الطائرة لأول مرة، صعود فريق الطائرة بجميع درجاته الى الدوري الممتاز لأول مرة، حقق فريق الشباب لكرة الطائرة على بطولة الدوري الممتاز لأول مرة، صعود جميع فرق التنس للدوري الممتاز لأول مرة، حصول فريق العاب القوى على الدوري الممتاز وكأس الاتحاد لسنتين متتاليتين لأول مرة، جميع ناشئي العاب النادي في الدوري الممتاز لأول مرة، وهو النادي الوحيد الذي يصل الى هذا المستوى على مستوى المملكة.

هذه أبرز الانجازات الرياضية والتي يحققها النادي لأول مرة في تاريخه، حيث أن هناك انجازات أخرى مختلفة، وبالتالي يحق لنا أن نشيد بهذا الرجل وهذه الانجازات خلال فترتين رئاسيتين، هذا يوضح امكانيات هذا الرجل وقدراته، التي أثمرت عن هذا الكم من الانجازات، وهو يقود فريق العمل من مجلس ادارته واللجان العاملة، وقد تحدثنا سابقا عن الجانب الاجتماعي، ويبقى أن نشير الى قدراته الشخصية، فهو متحدث بارع من الدرجة الأولى، علاوة الى امتلاكه ميكانزيما قوية تجعله قادر على ادارة فريق العمل من حوله بنجاح واحترافيه، ساهم في تلك النتائج، ونتمنى له وللنادي المزيد من التوفيق والانجازات.

سيهات - عضو مجلس بلدي سابق - راعي منتدى سيهات الثقافي