آخر تحديث: 28 / 9 / 2021م - 12:13 ص

مسلسل عاشوراء 4: الشهيد الأول من نجوم أبطال الحسين

الدكتور نادر الخاطر *

الصفار: نحتاج إلى معنويات رفيعة لمواجهة ظروف جائحة كورونا

سلاط: إيصال الرسالة للمجتمع تحتاج الأسلوب الجميل والتطوير الجذاب

عبيدان: السنة الشريفة والقرآن في خط واحد

القصاب: الأخوة في الدين ثمار حصاد الدنيا والأخرة

مازال حرص المسؤولين من تتبع سلامة الجميع من كوفيد-19، الشكر والتقدير لهم في حرصهم على المواطنين والوطن، أيضا المجالس الحسينية وأصحاب المجلس تساعد المسؤولين في الإلتزام بالشروط الصحية، رغم الإحترازات الصحية المشددة من أصحاب المجالس الحسينية، مازال موسم عاشوراء يحافظ على الكوكتيل الأدبي من الأدب الديني والثقافي والإعلامي والتوجهي في الإطار المقبول للجمهور، حيث جميع الأركان الأساسية الستة يتقيد بها الخطيب مع الإختصار في ظل الجائحة: أولا يبدأ الخطيب بالنعي ثم قصيدة الرثاء التي تستدرج الدمع بعدها مادة الوعي والثقافة للجمهور «محاضرة» بعدها الجسر الرابط بين المادة ومشاهد كربلاء التي تأخذ الحضور إلى العاطفة وسكب الدموع «الكوريز» وقبل الختام ترديد الأبيات الشعرية من الخطيب والجمهور التي تعتبر بؤرة البكاء والحزن، وأخيرا الدعاء من الخطيب للمؤمنين والمؤمنات، يعتبر نجاح المجالس الحسينية من عدم إصابة الخلل بأحد الأركان الأساسية، يمتد الشكر والتقدير إلى القارئ الكريم بمتابعة الحلقة 4 من مسلسل عاشوراء.

تم تخصيص الليلة الرابعة لذكرى سفير الحسين وهو ابن عمه مسلم بن عقيل ، احد نجوم أبطال كربلاء وأول شهيد في معركة الطف، جميع الخطباء سردوا قصة هذا البطل كيف تفرق عنه أهل الكوفة وتم سجن نصير مسلم وهو هاني بن عروة التابعي من أصحاب الإمام علي الذي يبلغ من العمر 93 سنة، كما ذكر الخطباء الموقف البطولي إلى المرأة المؤمنة طوعة التي دخلت أبواب التاريخ وارتبطت في معركة الطف من كل موسم يذكر موقفها البطولي، استمر الخطباء في سرد القصة من وقوف مسلم بن عقيل عند باب طوعة يطلب الماء ثم استقبلته في الدار، وفي الصباح حاصر المعسكر بيت طوعة ودارت المعركة من نصب كمين حفرة لمسلم وقع فيها، وتم قتل سفير الحسين في قصر الإمارة وهو أول شهيد من معركة الطف.

الدور المغيب للمثقف الديني:

من المجيدية حسينية الإمام الصادق ابرز الشيخ حسام آل سلاط بأن المثقف الديني ينبغي أن يحمل مفاتيح التأثير من الأسلوب والتطوير الجذاب ليس الأسلوب الخشن حتى تصل الرسالة إلى المجتمع، وأن تكون الثقافة ممزوجة بالإنسانية، بينما بعض المثقفين يكون مثقف مادياً ويستخدمون الحرية المطلقة، وعقب آل سلاط بأن الحرية لها حدود وضوابط ولا ينبغي أن تكون الحرية مفتوحة وعدم تجاوز الحدود، وينبغي على المثقف الديني أن يكون له بصمة في المجتمع ثم ربط المادة البحثية بأحد فصول واقعة كربلاء من مصيبة مسلم ابن عقيل مما حرك الدمع والحزن في عيون الجمهور.

السنة الشريفة بين التدوين والوضع:

وفي القديح من مسجد الشهداء شدد سماحة الشيخ محمد العبيدان على العناية بالسنة الشريفة وعدم الهجوم والإعتداء على السنة الشريفة، العبيدان عرض مرئيات الدكتور محمد شحرور في قول الدكتور السنة الشريفة ليست من حديث الرسول «صلى الله عليه واله وسلم» إنما منسوبة إلى الرسول الكريم بسبب تأخر التدوين في السنة الشريفة، العبيدان عالج الخلل من الشبه في طرح الأدلة بأن السنة الشريفة قد دونت في حياة النبي وتحت أشراف الرسول، بعدها وضع العبيدان الرابط بين المادة البحثية وواقعة كربلاء ما يطلق عليه «الكوريز»، مما جعل المجلس في نحيب وبكاء من استعراض قصة استشهاد مسلم ابن عقيل .

الأخوة في الدين:

في حسينية القائم تطرق السيد محمد القصاب إلى الأخوة في الدين التي يحصد منها الثمار في الدنيا والأخرة، أيضا وضح القصاب الفرق بين السفير والرسول من البلدان، حيث الرسول للبلد يحمل رسالة الى البلد الأخر، بينما السفير يحمل مهمة اكثر حيث يمثل منهج الى بلده، فكل شاب مسلم يكون سفير الى الدين، حيث اختراق الأنظمة في بلد أخر لا يمثل الشخص وحده فقط بل يمثل دولته ودينه وأسرته، الإمام الحسين قد بعث أخيه وابن عمه مسلم ابن عقيل كسفير الى الركب الحسيني ثم أتى الخبر للإمام الحسين بأن مسلم بن عقيل قد استشهد، بعدها القصاب حوَّل المجلس إلى عزاء ومصيبة من تبادل الحديث بين الإمام الحسين واليتيمة بنت مسلم ابن عقيل بصوت شجي وحزين مما جعل الحضور في لطم وبكاء.

الثبات النفسي ومواجهة التحديات:

من القطيف افتتح سماحة الشيخ حسن الصفار قصة من التراث الشعبي، توضح بأن البعض يستفيد من الكوارث والبعض الآخر يتضرر من الكوارث، وأضاف بأن العلماء مازال يجهلون 96% من الكون ولديهم 4% فقط من العلوم حول الطبيعة والكون، أيضا أضاف بأن الإنسان لا يعلم أن بعض الحوادث في مصلحته أو في غير مصلحته، بعدها وجه الصفار شعاراً للجمهور وقال بأننا نحتاج إلى معنويات رفيعة لمواجهة ظروف جائحة كورونا، الرضا هو الثقة بالله سبحانه وتعالى وينفي الحزن، اختتم الصفار بأن التحديدات من التشاؤم والضجر احد الأمراض التي تكون سلبيه على الحياة، فينبغي عدم السماح إلى الضجر والتشاؤم حتى لا يفسد حياتنا ويتحول إلى مرض مزمن، ثم عرض مشهد استشهاد مسلم ابن عقيل في نمط مخالف للخطباء بطريقة أكاديمية بحثية بعيداً عن صوت النعي الشجي وأجواء الحزن.

الإصلاح الحسيني:

من سيهات لجنة الإمام المهدي استطاع الشيخ عارف آل سنبل توضيح أن الإصلاح الحسيني يخلق التوعية والمنهج النموذجي والقيادة الفعالة، بعدها حول المجلس إلى قطعة من كربلاء في البكاء والحزن بالطور المشوق الحزين من سرد وأنشد يقول بصوت حزين والحضور يلطم ويبكي:

قالت شربت الماي لا توقف على الباب..

عيب على مثلك وقفته ببيوت الأجناب..

جنك جليل وشوفتك يا شهم تنهاب..

واقف تفكر والدمع بخدودك يسيل..

يقلها وعينه مستديرة..

لا أهل عندي ولا عشيرة..

غريب وعمامي بغير ديره..

ومثل حيرتي ما جرت حيره..

أنا مسلم بن عقيل الفاقد نصيره..

ماجورين مثابين