آخر تحديث: 28 / 10 / 2020م - 12:33 ص

بائع شاي بشهادة عليا

دكتورة لمياء عبدالمحسن البراهيم * صحيفة اليوم

احتفلت المملكة مؤخرا باليوم العالمي للشباب، والذي خصصته منظمة الأمم المتحدة لسماع أصواتهم وأعمالهم ومبادرات مشاركاتهم الهادفة وتعميمها، وذلك لأهمية مشاركة الشباب في الحياة والعمليات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وبمناسبته أصدرت الهيئة العامة للإحصاء «تقرير الشباب السعودي في أرقام» حيث بين تقرير إحصاءات سوق العمل السعودية في الربع الأول لعام 2020 ما يلي:

• ثلثا سكان السعودية من فئة الأطفال والشباب بنسبة 67%.

• معدل البطالة انخفض بين السعوديين بنسبة «0,2%» من 12% بعام 2019م إلى 11,8% في الربع الأول من عام 2020 وقبل جائحة كورونا.

• غالبية العاطلين من الشباب هم في الفئة العمرية بين 20-29 سنة بنسبة 62,9%

• غالبية البطالة من حملة البكالوريوس بنسبة 58,1%.

مشكلة البطالة عالمية ومن المتوقع تفاقمها مع جائحة كورونا والأزمة الاقتصادية وخسارة الوظائف، خصوصا مع التوجه لاستخدام الذكاء الاصطناعي والعمل عن بعد، مما يمثل تحديا كبيرا على وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في التوظيف حتى للمؤهلات العليا التي أنفقت الدولة عليهم عشرات بل مئات الألوف لتحقيق أهداف عدة منها التوطين، وأن يخدموا بلدهم وينفعوا أنفسهم في مهن مناسبة خصوصا في قطاعات لا يزال الوافدون فيها يعملون بوظائف أكاديمية واستشارية وتنفيذية لم يتم إحلالها بالمواطنين وفق اعتبارات الكفاءة نوعا ما للاستغناء عن الوافد.

كان مقطع بائع الشاي برداء التخرج مستفزا للرأي العام بين تعاطف واستنكار وتحول لترند من خلال مقطع تم بثه من حساب مشهور استطاع أن يحول جهازه لوسيلة إعلامية بها مساحة تعبير وملامسة احتياجات ومشاعر الجماهير وتتميز بسهولة الوصول لها مقارنة مع الإعلام التقليدي الذي غفل بانشغاله بالمسميات والألقاب وعلاقات وتنافس الأقران عن صوت المواطن في الشارع، ليقربوا بين المواطن والمسؤول، وحتى لا يستغل صوت الشاب المقهور بصورة مسيئة لوطنه الذي أكرمه.

إن أخطأ الشاب في عرض مشكلته، فإن رد الجهة المعنية كان مستفزا أيضا وبفجوة بينت بعد أصحاب المكاتب عن الميدان والشارع، مما يحتم وجود هيئة حكومية مستقلة تعنى بالأسرة والشباب، وتتبنى احتياجاتهم وبصلاحيات تمكنهم من معالجة أولوياتهم بما تتطلبه الرؤية من مجتمع حيوي.

استشارية طب أسرة
مستشار الجودة وسلامة المرضى
مستشار التخطيط والتميز المؤسسي
كاتبة رأي