آخر تحديث: 28 / 9 / 2021م - 12:13 ص

مسلسل عاشوراء 6: نصرة الحق أهم من الجاه والمال «حبيب بن مظاهر»

الدكتور نادر الخاطر *

- الصفار: التحلي بالنفس الطويل احد الأسباب الجوهرية من معالجة الصعوبات.

في وسط جائحة كورونا مازالت المجالس الحسينية مستمرة في إقامة عاشوراء من شهر محرم 1442 هجريا حريصة على التزام جميع الحضور من الإحترازات الوقائية التي نصت عليها وزارة الصحة، تم تخصيص الليلة السادسة إلى أحد المشاهد من فصول كربلاء التي كان بطل المشهد الصحابي الجليل حبيب بن مظاهر الأسدي.

نقل أصحاب الأرباب والسير بأن كتابا وصل إلى حبيب من الحسين ينص الكتاب ”.... يا حبيب أنت ذو شيمة وغيرة فلا تبخل علينا بنفسك... حيث تعلم قرابتنا من الرسول ﷺ“، فكان حبيب في الكوفة وشاهد ما جرى إلى سفير الحسين «مسلم بن عقيل» واستطاع حبيب الفرار من الكوفة... وعندما وصل كربلاء بادر بنصح الجيش المعادي قائلا ”....لبئس القوم يقتلون ذرية نبيهم وأهل بيته، فهم العباد الذاكرين الله كثيرا....“ اخذ حبيب موقعه العسكري من الميسرة وزهير بن القيم اخذ موقع الميمنة، وقاتل حبيب في المعركة قتال الأبطال حتى سقط حبيب على الأرض ونزل التميمي وحز رأس حبيب وعلق الرأس الشريف على عنق الفرس وتم استعراضه في المعسكر حال التوجه إلى قصر الإمارة بالكوفة.

عندما وضع رأس حبيب في قصر الإمارة، حاول القاسم ابن حبيب وهو صغير السن أن يأخذ رأس أبيه حتى يدفنه، فرفض طلبه طمعا من بلاط قصر الكوفة الفوز بجائزة الحاكم، ثم بكى القاسم وكان همه الأكبر أن يقطع رأس قاتل أبيه، فلما بلغ القاسم الحلم أيام، قطع القاسم رأس قاتل أبيه ”بديل بن صريم“ في احد المعارك.

الوظيفة النبوية:

في الليلة السادسة من محرم ارتقى المنبر الحسيني سماحة الشيخ محمد العبيدان من منطقة القديح بمسجد الشهداء مواصلاً البحث العملي حول رد الشبهات عن الوظيفة النبوية، وضح العبيدان الفرق بين النبوة والرسالة، النبوة منصب معنوي وارتقاء للنفس الإنسانية بالإطلاع على الغيبيات، بينما الرسالة هو الإبلاغ والتنفيذ، فلا تستقيم الرسالة الا ببلوغ مقام النبوة، النبوة تستخدم في الإنسان بينما الرسالة تكون على جميع الكائنات، النبوة مفاهيمها اعلى من الرسالة، كما ابطل العبيدان دعوة الدكتور شحرور، فعلينا التأسي بالنبي في جميع معاملاتنا من الأكل والنوم والتجارة وطريقة الجلوس وغيرها حيث جميع أعمال النبي محاطة بالعصمة.

بعدها ربط المادة العلمية مع مشهد أحد فصول كربلاء، الصحابي الجليل حبيب بن مظاهر نموذجاً من الوفاء لآل بيت النبي، واخذ العبيدان ينعي بصوت شجي أبيات الشاعر البحريني ملا عطية الجمري:

اتناول حبيب العلم من جف الشفيّه..::.. وهزّه بيمينه وقال طابت لي المنيّه

عايف حياتي والوطن لجلك يَصِنديد..::.. تشهد صناديد الحرب عندي الحرب عيد

والله يَبو السجّاد ما فارق جمالك..::.. روحي ومالي والأهل كلهم فدالك

أصحاب الحسين خير أصحاب:

بيمنا الشيخ محمد الصويلح صرح بأن الإمام الحسين يصف أصحابه بأنهم افضل واخلص ناس له حيث اختبر الإمام الحسين أصحابه يوم عاشوراء من يريد الرحيل عني يمكنه الخروج في الليل، قال الإمام : هذا الليل قد غشيكم فاتخذوه جملا ثم ليأخذ كل رجل منكم بيد رجل من أهل بيتي ثم تفرقوا في سوادكم ومدائنكم حتى يفرج الله فإن القوم إنما يطلبوني ولو قد أصابوني لهوا عن طلب غيري، فكان جواب أصحابه لم نفعل لنبقى بعدك لا أرانا الله ذلك أبدا.

بعدها توجه الصويلح الى ساحة كربلاء وفتح ملف الصحابي الجليل حبيب بن مظاهر وحول المجلس إلى عزاء ونوح على الإمام الحسين واهل بيته وأصحاب الحسين من أبيات ملا عطية الجمري:

يا حبيب ابن البتوله لا تخلي نصرته ***ابكربلا اقولون ضل محصور بهله واخوته

وجان راح حسين ما يرتفع لشيعه علم *** ترضى ليه بالخدر وحسين تسبي نسوته....

خط المواجهة الأول لتحديات:

من مجلس المرحوم الحاج سعيد المقابي، يحاضر سماحة الشيخ حسن الصفار أمام منصة مؤتمرات مختلفة عن باقي الخطباء كونهم يخطبون على منبر، وضح الصفار الأدوات التي يستطيع بها الإنسان مواجهة صعوبات وتحديات الحياة، حيث الله خلق جسم الإنسان يحتوي على مئة ترليون خلية، ودماغ الإنسان يحمل مئة مليار خلية، عدد عضلات الإنسان 700 عضلة، طول عروق الإنسان مائة ألف كيلو متر، تستطيع طول الشرايين إحاطة كوكب الأرض مرتين ونصف، وسخر الكون الى الإنسان حتى تستطيع مواجهة التحديات، لكن اهم منطقة في جسم الإنسان هو النفس، فالخط الأول لمواجهة التحديات هو النفس والخط الثاني النفس الطويل والصمود.

التحلي بالنفس الطويل أحد العوامل الجوهرية في حل المشكلة، عرض الصفار مثال كدليل على التحلي بالنفس الطويل عادة التدخين، في البداية يواجه الماً فعليه الصمود والبعض لا يستطيع أن يصمد فتهزمه المشكلة، كذاك الهوس في مجال العبادة، الدين لا يريد منك أن تكون هوسي في الصلاة لتقتل الهوس انوي في نفسك، الدين يعتبر صلاتك صحيحة، أيضا تطرق الى اللياقة البدنية تحتاج الى صمود ونفس طويل والمحاولات المتكررة في الحصول على بنية رياضية.

بعدها ربط الموضوع بالنفس الطويل الى الإمام الحسين وأصحابه، حيث الإمام وأصحابه تحملوا في متابعة الجهد، وأبرز طاقة من الصبر، حبيب بن مظاهر اخذ حبيب يبحث عن منفذاً ولم يدخل اليأس له في خروجه من الكوفة إلى كربلاء لنصرة الإمام الحسين .

مثابين ماجورين