آخر تحديث: 28 / 10 / 2020م - 12:33 ص

التشكيلية الدهام: أنتمي للمدرسة ”الواقعية“.. و”همسات“ يمثل التطور

جهينة الإخبارية زهير الغزال - الأحساء

قالت الفنانة التشكيلية الشابة ليلى الدهام، إن بدايتها الفنية كانت في الثانوية، وتحديدًا منذ سنوات، حين اكتشفت معلمتها أن لديها لمسة خاصة في الرسم.

وأوضحت أنها تنتمي إلى المدرسة الواقعية في الفن، وأنها عاشقة للفنون التشكيلية، والقراءة.

وأشار إلى أنها شاركت بأعمالها في المعارض الفنية 3 مرات، مضيفةً أن والدها هو الذي حفزها للرسم، وأعطاها الملاحظات، لتكون أفضل.

وتابعت الدهام أن فريق ”همسات“ الثقافي بالأحساء، بمثابة التطور والإبداع، وزيادة التغذية البصرية والثقافة والفنية.

ونصحت الفنانات بالاستمرار، خاصة المبتدئات، مهما واجههم من تعليقات سلبية.

وعن طموحها الفني، قالت إنها تحلم بأن يكون لها بصمتها الخاصة، ومعرفتها، وأن تستمر في عملها، مهما كانت الظروف.