آخر تحديث: 20 / 10 / 2020م - 5:30 م

وتكليف 1819 منسق تقني في المدارس

الشرقية.. تفاعل 987 فصلا افتراضياً يومياً و214 زيارة للمشرفين

جهينة الإخبارية

سجلت إدارة التعليم بالمنطقة الشرقية ارقام قياسية في الإشراف ومتابعة سير منصة مدرستي في كافة مدن ومحافظات المنطقة واعداد الفصول الافتراضية اليومية التي وصلت لنحو 987 فصلاً يوميا.

وأكد مدير إدارة الإعلام والاتصال المتحدث الرسمي لتعليم الشرقية، سعيد الباحص، أن منصة مدرستي مشروع وطني نوعي يسهم مع الشريك الرئيس ”الاسرة“ في متابعة رحلة الطلاب والطالبات باعتبارها القوى الدافعة لإنجاح العملية التعليمية ولما تؤديه الاسرة من أدوار بارزة في التحفيز والمتابعة.

وأضاف، أن وزارة التعليم تسعى لتعليم الكتروني شامل وضمان للتعلم عن بعد نظير ما تحتويه المنصة من نقاط داعمة وتفاعلية تهدف إلى رفع كفاءة التعليم وديمومته ولضمان جودة مخرجاته، مبيناً أن إدارة التعليم كلفت نحو 1819منسق تقني وفني للعمل في جميع المدارس لتقديم الدعم التقني والفني سواء للكادر التعليمي أو للطلاب وحتى لأولياء الأمور لرفع مستوى التفاعل عبر منصة مدرستي.

وأشار إلى أن مشرفو ومشرفات تقنية المعلومات يقدمون الدعم الإضافي للمدارس حسب القطاعات لتحقيق أعلى وأسرع نسب في التفاعل ولدعم الميدان التربوي بالخبرات اللازمة والحلول التقنية الميسرة للأعمال في المدارس والمكاتب

وتابع، أن إدارتي الاشراف التربوي وتقنية المعلومات تعمل عبر لجان مشتركة لتقديم فرصة التحسين والتطوير لدخول المنصة ولتيسير ادواتها والاشراف على التفاعل بها، لافتاً إلى ان الزيارات الإشراقية للمدارس تتم وفق اليات محددة منها الزيارات الميدانية المباشرة الداعمة للمعلمين والطلاب حيث وصلت في متوسطها لنحو 214 زيارة يومياً بالإضافة إلى الزيارات الإلكترونية والافتراضية التي تصل ل300 زيارة لكل كشرف او مشرفة خلال الشهر الأول من الدراسة.

وأوضح في السياق ذاته أن المشرف التربوي يقضي يوماً من كل أسبوع لحضور ورش العمل والمشاغل التعليمية والتربوية حسب الخطط المسبقة. منوهاً أن هذه المهام والمؤشرات تصب في تقارير دورية نوعية لتقييم أداء الطالب مع اقرانه او مع المعلم ومن جهة أخرى تقيس تفاعل المعلم مع طلابه او التفاعل بين المعلم والطالب مع المنهج لتقديم قراءات منهجية وعلمية عن سير منصة مدرستي.

وبين، أن أعداد الفصول الافتراضية التي تشهد تفاعل عال وصل إلى نحو 987 فصلاً دراسياً افتراضياً يومياً مما يعطي دلائل أن المنصة تسير في الاتجاه الصحيح وبدأت تعطي نتائجها المبشرة على مستوى المنطقة والتعليم ككل.