آخر تحديث: 26 / 11 / 2020م - 4:18 م

أرشادات جدي و جدتي

المهندس أمير الصالح *

حبا وحرصا، كان جدي وجدتي رحمهما الله يكرران قول بعض النصائح والجمل الارشادية. وكانت النصائح في المجمل تتمحور حول حب الله وتقواه وحب النبي محمد ﷺ وآل بيته وضرورة حسن التدبير والفطنة وحسن المعشر مع الناس وبشاشة الوجه والابتعاد عن المشاكل. وهذا ديدن معظم الاباء والاجداد في عصرنا الذي تربينا عليه. فهم شاهدوا وعاينو احداث وشطف عيش وصراعات متعددة ولديهم تجارب انسانية متراكمة تستحق الاستنطاق.

كانت الجملة التالية التي كررها علي جدي الحاج علي «ره» لصقت في ذهني منذ كنت في مقتبل العمر: ”ضم قرشك الأبيض لليوم الاسود“. وكانت تلك النصيحة صدرت منه بقصد غرس مفهوم الادخار والترشيد في الانفاق وحسن التخطيط المالي وتقنين الاستهلاك.

وكنت كثيرا ما أسمع في المدرسة وفي بعض المسلسلات التلفزيونية جمل مغايرة ومعاكسة في المفهوم وتنشئة السلوك لجملة الجد، وهي: ”اصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب“. ولكون الجملة تتضمن كلمة الغيب وكلمة الغيب يومذاك تثير في نفسي مشاعر ضرورة الأيمان وضرورة الوثوق من دون اي مسائلة لان الغيب مقترن بالايمان.

فكنت في صغري اقف مشدوه واتسأل لأي من المقولتين أميل، لا سيما ان كلمة الغيب وظفت في الجملة المذكورة بطريقة معينة لم ادرك معالمها يومذاك. لاحقا تبين لي كبير المغالطة وسوء توظيف الكلمة وان الحياة التي لا تقوم على تخطيط مستمر ستكون تخبيط مستمر. فشكرا لك جدي علي، شكرا لكِ جدتي الحبيبة، فضة، لنعم النصح وجميل الارشاد وحسن الوفاء.

في يومنا هذا، مفاهيم الحياة العصرية تزداد تداخل مع زيادة السلوكيات المتشعبة المبنية على تلكم المفاهيم وزيادة تعقيدات ومتطلبات الحياة. ولعل من الوفاء ادبيا ان ننقل لأبناء الجيل الصاعد بعض أصول التعامل مع المال لنكون قدوة حسنة واوفياء كما وفى ابناء الجيل السابق لنا وجزاهم الله عنا خير الجزاء. أحبتي شخصيا ارى انه:

- ليس هناك سقف للادخار وعليه ادخر ودرب نفسك على الادخار بالاستقطاعات المسبقة. اي انك تعيش بما يتبقى لك بعد الاستقطاع المسبق وينصح بان لا يقل عن 10 ٪؜ من دخلك والافضل اكثر من ذلك

- في زمن الآباء العملات فكرة جديدة وسعر صرفها غير متقلب بعنف كما نراه اليوم. فاحرص على ان تحول المال الذي تدخره في شكل مالي اكثر امانا من تقلبت الدهر وصروف الايام وتقليل مضار التضخم

- المال النظيف يُعطى لمن يساعد في ايجاد الحلول وحل الصعوبات. فكن حلال مشاكل فالناس تهرب من صانع المشاكل وتلجئ الى حلال المشاكل ولو بعد طول تجاهل. فسلام الله على حلال المشاكل

- كما ان الأجهزة الميكانيكية مخصصة لمعالجة مشاكل ميكانيكية فان المال مخصص لحل مشاكل مالية والمال لا يحل مشاكل غير مالية. فنون التواصل وكسب ثقة الآخرين والأمانة تحتاج الى تربية وجهود ذاتية وليس الى دفع أموال لانها قد تعتبر رشاوي

- المكافئة المالية تتم بناء على النتائج المحققة وليس الجهود المضنية. فليكن بصرنا مشدود للنتائج.

- المال لا يشتري السعادة ولكن يشتري الحرية المالية في الاقتناء للمواد والسلع والسفر والاسترخاء والاكل والترفيه. وهذه الامور تساعد على حيازة قدر من الرضا وليس السعادة.

- الحرية والسعادة والصحة ثلاث مفاهيم تبني جودة حياة افضل للأنسان وكل مفهوم مستقل عن الآخر. فاذا كنت مهتم ب السعادة فابحث عنها وان كنت تواق للصحة فالتزم بشروطها

- حيازة الكثير من المال لا تعني انك الافضل عمن سواك ولا تعطيك الحق بالغرور والترفع عن الاخرين. كل ما في الأمر ان الله اوسع عليك في الرزق بعد جهدك وجميل استثمارك وكبير مخاطرتك، فكن شاكرا لله وتواضع للأخرين وان كنت محسنا فزد في الإحسان وان لم تكن فابدأ به

- عمليا، صناعة المال بناء على الافكار الخلاقة هو اكثر ديمومة في تدفق المال لانك انت الرائد

- هناك من يدعي الثراء بالمظاهر الزائفة البراقة فاياك ان تُخدع فقد يكون من ادعياء الغنى ومنتحلي صفة الثراء او من أهل الغرور او في منتصف الرحلة نحو تكوين نفسه ومشكوك ان يصل مبتغاه في الثراء لانه انتعل نعل غيره قبل بلوغ مجلسه. وقد يكون نصاب يسعى مغالطتك فلا تضع مالك عنده وان اطلق وعود العسل من فاهه

- لا تسعى لان تكون غني ولكن اسعى لان تكون ثريا. والثري يسعى في زيادة امتلاك مكائن انتاج المال money making machine ليستمتع بحياته. بالمجمل الثري الحقيقي يجعل المال عامل انتاج لديه passive income وليس العكس. والغني يملكه المال الا أنك تراه يشقى ليله ونهاره خوفا على زوال ماله. ولذا نرى الاثرياء حقا يستمتعون باوقات اكثر مع اسرهم واصدقاءهم ويتنزهون في يخوتهم ويتنزهون حول العالم ويوظفون الاخرين لانهم يشترون وقتهم بأثمان اكثر.

- التعليم العادي اضحى متاخر في اعداد قناصي الفرص وخلق الثراء. فلابد من اعداد النفس والابناء لاقتناص الفرص الواعدة من خلال التربية الابتكارية وتنمية المواهب وزرع روح الابداع

- الشهرة لا تعني الثراء وقد نتفاجئ ان عرفنا بان معظم الاثرياء بنو ثروتهم بصمت وليس بصور في الانستجرام والسناب شات والادعاء الزائف.

- لا يمكنك مساعدة الفقراء اذا كنت واحد منهم. بمعنى آخر لكي تكون عنصر فاعل ويد كريمة في العطاء فلابد ان تكون خارج دائرة الفقر وتحث الخطى نحو الكرامة المالية لنفسك ثم لمن هم حولك ولا بناء وطنك

- استثمر في تدريب وتطوير زوجتك وابناؤك واصدقاءك في المجالات المتاحة بسخاء. فالتطوير فيمن هم حولك يزيد من حلقات تأثيرك العملي والفعلي ويجعل منهم سند عتيد في كل مراحل عمرك.

اخيرا اود ان اطرح على كل واحد منا السؤال التالي: كم تساوي عندما تفقد كل ما تملك؟!

سؤال يحدد من خلال اجابته منك لمقدار المواهب والقدرات التي تمتلكها الان ويمكنك ان تعول عليها بعد الله في أن تبني بها كرامتك المالية مرة اخرى ان فقدت كل شي في هذه الجائحة.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
بو محمد، طه
[ الدمام ]: 1 / 10 / 2020م - 1:50 م
نصائح قيّمة استاذ أمير.