آخر تحديث: 21 / 1 / 2021م - 6:43 م

سلسلة المفاتيح - رقم 1

صَنَعَ رجلٌ في قديمِ الزمان، قبل ظهور تقنيات السلامة والملاحة الآمنة، سفينةً من مجموعةٍ من المسامير وقطع من الخشب وحبال وأشرعة أمضى فيها سنيناً من عمره كي يتمكّن من وضع - من كلِّ زوجين إثنين - من مختلفِ الحيوانات فيها عند إبحارها.

كذَّبه أصحابه واتهموه بالجنون وصبَّوا عليه ألوانَ الأذى والتعذيب ومنعوه من الإستمرار في أداءِ رسالته الاصلاحية. وظلَّ هو يطلب من الله المغفرةَ لقومه ما دام يأمل في هدايتهم وصلاحهم، ولكن عندما يئسَ منهم غضبَ عليهم ولعنهم ودعا ربّه أن ينتقمَ منهم. وفجأة نزل المطرُ وتفجرت الأرضُ بالماء، ولكن لا ليحيي أرضهم بل ليغرقهم ويميتهم، فكيف نجا نوحٌ ومن آمن معه إذًا؟

لكي تبدأ السفينة تشقّ الأمواجَ العالية بقوّة وتستمر في حركتها تحت رعايةِ الله وحفظة وينجو من ركبها، كانت كلمة المفتاح والسر الأعظم في نجاتها أجملَ كلماتٍ يقولها كلُّ بادئ عمل ”بِسْمِ اللَّه“، فهي جرت بالمفتاح الأول ”باسمه وبإرادته وبقدرته، ورست باسمه وبإرادته وبقدرته“. كانت الرياح الشديدة تتلاطم بالأمواج كالجبال، إتصلت مياه الأرض بمياه السماء، فلم يبق جبل ولا أرض يابسة إلاّ استوعبها الماء وصار بحراً محيطاً مرعباً، ولم تغرق السفينة!

وحديثا أبحرت سفينة ”تايتانك“، صممت وبنيت على أيدي أمهر المهندسين وأكثرهم خبرة، واستُخدم في بنائها أكثر أنواع التقنيات تقدماً حينذاك، واعتقد مصمموها بأنها عصية وممتنعة من الغرق. استمرت رحلتها عبر المحيط أربعَ ليال كاملة، وكل من عليها مبتهج بجمال وفخامة السفينة بحجراتها الواسعة الأنيقة ومطعمها البديع وما فيه من أشهى المأكولات المختلفة وهدوء تام، وقدرة فائقة في خوض البحار بسرعة كبيرة. وقبطانها كان سعيداً بالرحلة الأخيرة له والتي يختتم بها أكثر من ثلاثينَ عاماً من العملِ الناجح في أعالي البحار. ثم غرقت مع أنها مزودة بأعلى معايير السلامة!

فهل يا ترى كان سبب نجاة الأولى جملة ”بسم الله الرحمن الرحيم“ التي قالها نوح ”بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا“، وفي غياب هذا المفتاح والاعتداد المطلق بقوة البشر كان سبب هلاك الأخرى؟ مفتاح يعني: قم واعمل واكسب وتعلم وعمِّر لكن لا تنسى أنَّ ”كل أمرٍ ذي بال لم يبدأ فيه باسم الله فهو أبتر“.  لِمَ لا؟ وقد جاء ذكر هذا المفتاح الأول في القرآنِ الكريم 114 مرة لشدةِ جماله وروعته وفعاليته.

احمله معك واستخدمه بدأً من أولِ دقيقة تستيقظ سوف يفتح لكَ كلَّ الأيواب.

مستشار أعلى هندسة بترول