آخر تحديث: 7 / 3 / 2021م - 12:47 م

لإبراز المناطق الأثرية.. إنارة واجهة قلعة تاروت

جهينة الإخبارية

أنارت بلدية تاروت، التابعة لبلدية محافظة القطيف، مساء اليوم، قلعة تاروت، والتي تعتبر من أهم المواقع السياحية الأثرية في المنطقة الشرقية.

وتعود القلعة إلى القرن السادس عشر، وتقع على تلة جنوب حي الديرة في الجزء القديم من جزيرة تاروت.

وعملت البلدية على إنارة القلعة بالتنسيق مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وتأتي هذه المبادرة في إطار اهتمام البلدية بالمحافظة على التراث الوطني.

وأوضح رئيس بلدية تاروت م. عبدالعزيز الشلاحي أن ما تقوم به البلدية في المواقع التراثية في تاروت ودارين يأتي سعيًا منها لإبراز المناطق الأثرية بصورة حسنة تعكس جمالها والمحافظة عليها.

وبين أن قلعة تاروت تأتي ضمن أهم المواقع التي تجذب الزائر وتشكل صورة بصرية مميزة للزائر، وتضاف إلى المقومات الطبيعية والتاريخية.

وأشار إلى أنها أحد المعالم التراثية، وشاهد على تاريخه، وأعطت إنارتها بالألوان المتعددة شكلاً جماليًا خاصًا وجاذبًا.

وأضاف أن البلدية تحرص على تذليل العقبات وتنفيذ العديد من المشاريع في هذه المواقع، حسب توجيهات ومتابعة رئيس بلدية محافظة القطيف م. محمد الحسيني.

ودعا زوار هذه المواقع وأهالي الجزيرة للمحافظة على هذه المكونات التاريخية لما تحتويها من عنصر الجذب الهام






التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 4
1
أبو بتول القطيفي
[ الخط ]: 3 / 12 / 2020م - 7:01 م
دعا رئيس البلدية مشكورا الناس الحفاظ على هذه القلعة فقام بإنارتها . أليس هناك خطط لترميمها و إعادة بناء الأجزاء التي تهدمت؟ أم ستبقى فقط تنار ليلاً إلى أن تسقط ؟
2
راكان
[ القطيف ]: 3 / 12 / 2020م - 7:41 م
قلعة تاروت تحتاج الي ترميم
3
نور
[ سيهات ]: 4 / 12 / 2020م - 11:52 ص
جد رضا الناس غاية لا تدرك
مهما فعلت البلديه مشكوره
م يبين في بعض هالناس شي
4
محمد مهدي
[ القطيف ]: 5 / 12 / 2020م - 8:39 ص
جهد مبذول وواضح حقيقة من قبل بلدية تاروت متمثلة برئيسها م. عبدالعزيز وكذلك م. الحسيني ... وهذا هو واجبهم كمسؤليين ويستحقوا منا الشكر كأبناء محافظة القطيف . القطيف في الفترة الأخيرة لاحظنا تطور وتحسن كثير في الخدمات وما زالت بحاجة الى الكثير . فقط هي مسألة وقت لتصحيح ما هو متراكم منذ سنوات ..
أتمنى يكون في إنتقاد ويكون فيه ملاحظات لتحسين بقية الخدمات .. هو ليس تذمر أو مثل ما أسمع من الكثير ( رضا الناس غاية لا تدرك ) أو ( ما يبين في عينكم شيء ) بالعكس هذا هو وقود التحسين . المجاملات في الماضي هي اللي خلت الخدمات سيئة وطاقم البلدية الحالي يصلح ما أفسده السابقون ...
كلمة شكر وعرفان لبلدية تاروت والقطيف على الجهد المبذول ..