آخر تحديث: 14 / 4 / 2021م - 10:34 م

دراسة.. القيم الأخلاقية والاحترام تتصدر سمات ”الأسر القوية“

جهينة الإخبارية تغريد آل إخوان - صفوى
صورة تعبيرية

تصدرت القيم الأخلاقية والاحترام، قائمة سمات الأسر القوية، بنسبة 97%، وذلك في الدراسة الإلكترونية التي أعدها مركز البيت السعيد بصفوى.

وشارك في الدراسة 600 رجل وسيدة من دول خليجية، وهي: السعودية، الإمارات، سلطنة عمان، البحرين والكويت، وذلك خلال شهر شعبان الماضي.

وتضمنت الدراسة أبرز الصفات التي تعطي الأسرة قوتها، فجاءت بالمرتبة الأولى الاحترام والقيم الأخلاقية، فيما تشاركت كل من الالتزام بالأسرة، والتواصل، والحب والدعم والمساعدة“ المرتبة الثانية بنسبة 96%.

وجاءت سمة التقدير بنسبة 93%، وتلتها القدرة على إدارة الأزمات بنسبة 91%، ثم قضاء أفراد الأسرة وقتا ممتعا معاً بنسبة 88%، بينما جاء تدين الأسرة آخر القائمة بنسبة 76%.

يشار إلى أن مركز البيت السعيد الذي يهتم بشؤون الأسرة قد أطلقت حملة إلكترونية تحت شعار ”#من_أجل_أسرة_قوية“، يطرح فيها تجارب وإضاءات وأفكار من أجل الأسرة.

وأوضح المرشد الأسري الشيخ صالح آل إبراهيم أنه عندما تكون الأسرة قوية يشعر أفرادها بالأمان، وتشيع فيها السعادة، وتواجه التحديات باقتدار، وتزداد المحبة بين أفرادها، ويتعزز فيها الولاء وبالتالي تؤدي وظائفها بنجاح.