آخر تحديث: 23 / 6 / 2021م - 2:43 م

”موضة جديدة“ لدى رواد المقاهي في المملكة.. تعرّف عليها

جهينة الإخبارية تغريد آل إخوان - الدمام

في "موضة" جديدة شَرَعَ عُشاق القهوة في عدد من مناطق المملكة في أخذ أكوابهم الخاصة لشرب قهوتهم المفضلة خلال زياراتهم المقاهي.

وانتشرت هذه العادة الجديدة في الآونة الأخيرة بعد منع المقاهي والمطاعم رسميا من تقديم الأطعمة في الآواني، وإلزامها بتقديم المشروبات في أكواب ورقية بدلا من الأكواب الفخارية وذلك ضمن الاجراءات الاحترازية من انتشار فيروس كورونا.

عشاق القهوة المختصة الذين اعتادوا على شرب قهوتهم بمعايير خاصة، رفضوا ارتشافها في أكواب مصنوعة من الورق، فأخذوا أكوابهم الخاصة لاستخدامها في المقهى.

ويؤمن أحمد النمر أن الكوب الذي سيحوي القهوة له تأثير على طعمها، ويقول ”هناك فرق في الطعم حينما تشرب القهوة في كأس ورقي أو سيراميك“.

وشاركته في الرأي بلقيس ماجد التي بدأت تخرج للمقهى التي اعتادت عليه برفقة كوبها المصنوع من الخزف، وقالت: ”لا يروقني طعم القهوة في الأكواب الورقية“.

وذكرت إسراء حسن أن بعض الأكواب الورقية تكون عليها طبقة شمعية من الداخل، والتي تترك طعما غير محبب في القهوة.

ونفى محمد اليوسف شعوره بأي فرق في طعم القهوة مع تغيير نوع الكوب، ويرى أن حمل الأكواب إلى المقاهي ”مجرد موضة جديدة“.

وأعربت وديعة علي عن أسفها حيال المقاهي التي استغلت فرصة ”إلزامها بتقديم المشروبات في أكواب ورقية، فقامت بتقديمها في أكواب أصغر من الحجم المعتاد دون تغيير في السعر رغم تقليل كمية المشروب“.

وعَمَدَ الكثير من المقاهي ومتاجر القهوة إلى توفير أكواب متنوعة وبأشكال مختلفة من السيراميك والخزف، وعرضها للبيع ليقتنيها المستهلك بشكلٍ دائم.

وفي السياق أعلن البنك المركزي السعودي أنه تم انفاق 1,2 مليار ريال على المطاعم والمقاهي عبر نقاط البيع في المملكة، خلال الأسبوع الماضي فقط.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
نوني
[ القطيف ]: 16 / 4 / 2021م - 6:47 م
الي رابطين القهوه بالثقافة والي يصورونها سناب مايجيبهم كاس ورق