آخر تحديث: 22 / 6 / 2021م - 1:00 ص

بالصور.. أطفال سنابس يودعون رمضان بالأهازيج والشيلات

جهينة الإخبارية محمد الأحمد - سعيد الشرقي، هاشم الفلفل - سنابس

”ودعوا يا كرام شهر الصيام“، و”الوداع يا شهر الصيام“، عبارات تتنامى إلى الآذان على لسان المسحر ”عيسى الصايغ“، الذي يصدع بها بين أزقة المنازل في بلدة سنابس، بدءًا من ليلة السابع والعشرين وحتى ليلة العيد، فهذه العادة السنوية تعبر عن الحسرة والاشتياق من وداع شهر المغفرة والرحمة.

ويحرص الصايغ على ترديد عبارات الوداع بصوت شجي، كتعبير عن الشوق والحب لهذا الشهر الفضيل بما يحمله من الخير الكثير.

وتبدأ احتفالية وداع شهر البركة والغفران منذ الساعة الثانية عشر والنصف وتستمر حتى الانتهاء من الأزقة والأحياء المحددة، وتختلف باختلاف عدد الأحياء السكنية.

وشارك عشرات الأطفال مساء أمس في وداع شهر رمضان مرددين الأناشيد القديمة ”ودعوا يا كرام شهر الصيام، الوداع الوداع يا شهر الله، وعليك السلام يا شهر الصيام“.

ويشارك الأطفال مع المسحر في تظاهرة احتفالية ليالي الوداع وهم يرددون في فرح وسعادة ما يصدح به المسحر من أهازيج وشيلات.

وتتجاوز مدة التوديع أحيانًا حاجز الساعة والنصف، وأحيانًا أخرى تصل إلى ساعتين تقريبًا، نظرًا لسهولة الحركة والقدرة على الوصول إلى الأحياء المحددة، خاصةً أن المسحر يواجه بتجمعات الأطفال من جميع الاتجاهات، مما يستدعي التحرك ببطئ لاسعاد الأطفال عبر السماح بترديد عبارات وداع شهر الخير والمغفرة.

احتفالية وداع شهر رمضان المبارك تحظى بمشاركة ملحوظة من لدن الأطفال من الجنسين، والذين يجدون في ترديد عبارات الوداع سعادة ولذة خاصة، ويحرص الأطفال على المشاركة في هذه الاحتفالية، كتعبير عن الفرحة بقرب عيد الفطر المبارك.

وقال محمد الضامن يبقى ”المسحّر“ من رموز رمضان الضاربة في أعماق التاريخ ولذاكرة الشعبية لما يحمله من دلالات وقيم إيمانية جميلة في المنطقة.

ونوه الى ان المسحّر رغم اختفائه في كثير من المدن والقرى خلال الشهر الفضيل، الا ان وجوده واستمراره في أخرى يضفي على ليالي رمضان نكهة خاصة ومذاقاً فريداً. والكل يردد مع انتهاء الشهر الفضيل ”ودّعوا يا كرام شهر الصيام.. الوداع الوداع يا شهر الله وعليك السلام يا شهر الصيام“.





























التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
سلمى
[ القطيف ]: 13 / 5 / 2021م - 12:36 ص
عليهم بالعافيه حفظ الله أطفال المؤمنين والمؤمنات وعادالله علينا بالصحة والعافيه بحق الصلاه على محمد وال محمد