آخر تحديث: 22 / 6 / 2021م - 12:32 ص

القطيف.. وفاة ثانية نتيجة حادث الفجر قبل ثمانية أيام

جهينة الإخبارية فاطمة الصفواني - القطيف

توفي طفل من بلدة الملاحة بمحافظة القطيف مساء الخميس بعد ثمانية أيام من اصابته في حادث مروري مروّع مسجلا الوفاة الثانية نتيجة الحادث الذي راح ضحيته حينها شاب وأصيب أربعة.

وأصيب الطفل الفقيد علي حسين آل درويش «14 سنة» في الحادث الذي وقع فجر الخميس الماضي على شارع الرياض مقابل مجمع سيتي مول القطيف بين سيارة صني وشيروكي.

آل درويش وهو طالب بمتوسطة الملاحة دخل في غيبوبة منذ الحادث وخضع للعلاج من إصابة في الرأس إلى أن توفاه الله مساء اليوم.

والطفل الفقيد هو وحيد والدته إلى جانب أربع أخوات.

وكان الراحل مرافقا لإبن عمه «وابن خالته في الوقت نفسه» حسن جعفر آل درويش «19 سنة» الذي كان يقود السيارة ”سنى“ لحظة وقوع الحادث.

وذكرت مصادر عائلية لصحيفة جهينة الإخبارية بأن حسن درويش بات في حالة صحية مستقرة وقد غادر المستشفى بعد خضوعه للعلاج من إصابات عديدة في الحوض والأطراف.

- وفاة ثانية

وتعد وفاة الشاب آل درويش الثانية في الحادث نفسه حيث توفي لحظة الاصطدام المروّع الشاب محمد مهدي آل اعطيريز الذي كان راكبا في السيارة الأخرى ”شيروكي“.

هذا وما يزال يتلقى العلاج نتيجة الحادث نفسه محمد نجل الإعلامي حبيب المحمود الذي بات في حالة مستقرة وفقا لتصريح سابق أدلى به والده.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 5
1
شدعوه
[ القطيف ]: 14 / 5 / 2021م - 6:34 ص
ماشالله عليه ابتسامه جميله
الله يرحمه برحمته
ويصبر قلب والديه واخواته
ولاتنسوا الشخص الرابع
السيد هاشم العوامي ايش وضعه الان
2
رضي
[ القطيف ]: 14 / 5 / 2021م - 7:03 ص
لاحول ولا قوة الا بالله
الاخوة في المجلس البلدي جدوا حلا لهذا الشارع . قبل ان نفقد المزيد من ابناء البلد
3
موزنبيق
[ مدينتي ]: 14 / 5 / 2021م - 8:48 ص
الله يرحمهم برحمته الواسعة وصبر الله قلوب اهاليهم ، والله يمن بالصحة والعافية للمصابين
4
قول الحق
14 / 5 / 2021م - 12:34 م
الله يرحمهم ويغفر لهم ويسكنهم فسيح جناته يارب ويحشرهم مع محمد وآله.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

والله يصبر أهلهم يارب
5
سامي محمد صالح الصالح
[ صفوى ]: 15 / 5 / 2021م - 7:15 ص
لا حول ولا قوة إإلا بالله العلي العظيم
إنا لله وإنا إليه راجعون
ربي يرحم المتوفين منهم.. ويشفي المصابين ويمن عليهم بالصحة والعافية بحق محمد وآل محمد.

في الحقيقة: أنا أتفق مع أخي الكريم "رضي"
ولكن كما يقول المثل: (الوقاية خير من العلاج) لابد لنا في الوقت الحالي الانتباه وأخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة، إلا أن يتم إيجاد الحل من قبل البلدية إن شاء الله.
ربي يحرسنا ويحرسكم بعينه التي لا تنام، وهو خير الحافظين.