آخر تحديث: 21 / 10 / 2021م - 2:01 ص

أداة علاجية جديدة للتخلص من مشكلة الفواق التي يعاني منها كثير من الناس

عدنان أحمد الحاجي *

صمم فريق بحث من جامعة تكساس أداة علاجية جديدة للتخلص من مشكلة الفواق التي يعاني منها كثير من الناس​

18 يونيو 2021

المترجم: عدنان أحمد الحاجي

المقالة رقم 176 لسنة 2021

Team describes science-based hiccups intervention

June 18,2021

وصف باحثون من مركز العلوم الصحية بجامعة تكساس في مدينة سان أنطونيو «UT Health San Antonio» وزملاؤهم من دول أخرى تدخلاً علميًا جديدًا للفواق في رسالة بحثية نُشرت في 18 يونيو في مجلة الجمعية الطبية الامريكية المفتوحة JAMA Network Open «انظر 1».

في الورقة المنشورة، صاغ الباحثون مصطلحًا جديدًا لهذا التدخل: ”أداة الشفط الشهيقي القسري والابتلاع“ forced inspiratory suction and swallow tool أو اختصارًا FISST. أبلغ الفريق أيضًا عن نتائج استطلاع شمل 249 مستخدمًا سُئلوا عما إذا كانت هذه الأداة الحديدة أفضل من العلاجات البيتية للتخلص من الفواق. كالتنفس في كيس ورقي.


صممت أداة FISST لإيقاف الفواق بعد محاولة واحدة أو محاولتين.

الحاجة إلى الأداة

قال علي سيفي، الاستاذ المشارك في جراحة الأعصاب في كلية طب جو آر وتيريزا لوزانو لونج في مركز الصحة بجامعة تكساس في سان أنطونيو. ”الفواق مزعج لبعض الناس في بعض الأحيان، ولكن يؤثر بشكل كبير على جودة الحياة بالنسبة للآخرين“، وهذا يشمل العديد من المرضى الذين يعانون من إصابات الدماغ والسكتة الدماغية ومرضى السرطان. وكان لدينا اثنان من مرضى السرطان في هذه الدراسة، حيث تسبب بعض العلاجات الكيميائية الفواق ".

أداة بسيطة

أداة FISST عبارة عن أنبوب شرب صلدة بمدخل مزود بمحبس يتطلب الشفط بقوة لسحب الماء من الكوب إلى الفم. الشفط والبلع يحفزان بشكل متزامن عصبين، العصب الحجابي والعصب الحائر، للتخلص من الفواق.

الشفط القوي يحث الحجاب الحاجز diaphragm على الانقباض «التقلص». الحجاب الحاجز هو حزمة من العضلات التي تنفخ الرئتين أثناء التنفس. الشفط والابتلاع يدفعان أيضًا اللهاة إلى الإنغلاق، وهذا ينهي تشنجات الفواق، واللهاة هي عبارة عن سدلة تغطي القصبة الهوائية أثناء البلع.

تعليقات المستخدمين

أوقفت أداة FISST الفواق في ما يقرب من 92 ٪ من الحالات، كما أبلغ المستخدمون أنفسهم. من حيث الرضا، أجاب 226 من 249 مشاركًا «90,8٪» بالإيجاب على أسئلة عما إذا كانوا وجدوا الأداة سهلة الاستخدام.

وعلى مقياس مختلف، الفعالية من وجهة نظر شخصية، أشار 183 من 203 مشاركًا «90,1٪» إلى أن أداة FISST كانت فعالةً عند استخدامها. قال الدكتور سيفي من أجاب على هذا السؤال كان عددًا أقل من المشاركين، ربما لأنه كان آخر سؤال في أسئلة الاستطلاع.

طور الأداة في مركز الصحة في جامعة تكساس في سان أنطنيو UT Health San Antonio الدكتور سيفي بمساهمة من طلاب الطب، وتقوم على تسويقها شركة كولورادو بموجب اتفاقية ترخيص مع الجامعة وقبلتها سلسلة من السوبر ماركت الكبرى لتوضع على الرفوف للبيع، بحسب د. سيفي.

فيما يخص الدراسة

بدأ مشروع البحث ب 600 شخص ذكروا أن لديهم فواق واستلموا أداة FISST من بين هذه المجموعة من المشاركين، رد 290 شخصًا على الاستطلاع بشأن تجربتهم في استخدام الأداة، مقارنة بالعلاجات الأخرى التي استخدموها. من بينهم 249 أجابوا بشكل كامل على الاستبيان وتم ادراجهم في تحليل البحث.

المقياس المستخدم كان من 1 إلى 5، حيث الدرجة 5 تعني أن المستجيب راضِ جدًا عن ال FISST ودرجة 1 تعني أن المستخدم يفضل استخدام العلاجات البيتية.

كان المستجيبون في المقام الأول من البالغين فوق 18 سنة «70 ٪» وكان نصفهم من الإناث والنصف الآخر من الذكور. ما يقرب من 80 ٪ من المستجيبين كانوا من البيض.

فيما يتعلق بوتيرة الفواق، أفاد 69 ٪ من المشاركين أن الفواق يأتيهم مرة واحدة على الأقل شهريًا، معظم الحالات «65 ٪» كانت عابرة / سريعة، ولمدة أقل من ساعتين.

التجربة السريرية كانت هدفنا

تشمل التوجيهات المستقبلية إجراء تجربة سريرية مزدوجة التعمية في أوروبا وأمريكا أعطت أداة ال FISST إلى واحدة من مجموعتين من المشاركين في التجربة وجهاز زائف غير عامل للمجموعة الأخرى. قال الدكتور سيفي: تكمن الصعوبة في تطوير شيء يشبه أداة ال FISST لكنها لا تعمل.