آخر تحديث: 28 / 9 / 2021م - 12:13 ص

هل يؤثر مستوى هرمون التستوستيرون في النجاح؟ ليس كثيرًا، بحسب دراسة

عدنان أحمد الحاجي *

28 يوليو 2021

المترجم    : عدنان أحمد الحاجي

المقالة رقم :  209 لسنة 2021

Does testosterone influence success? Not much، research suggests

28 July 2021


​من المعروف بالفعل أن مستوى هرمون التستوستيرون لدى الرجال مرتبط بالوضع الاجتماعي والاقتصادي، كالدخل أو المؤهلات العلمية. أراد باحثون من كلية للعلوم الصحية «PHS» ووحدة علم الأوبئة المتكاملة «IEU» التابع لمجلس البحوث الطبية MRC في جامعة بريستول معرفة ما إذا كان ذلك بسبب أن التستوستيرون يؤثر بالفعل في الوضع الاجتماعي والاقتصادي، في مقابل تأثير الظروف الاجتماعية والاقتصادية في هرمون التستوستيرون، أو الصحة هي التي تؤثر في كليهما. نُشرت النتائج اليوم 28 يوليو 2021 في مجلة تطورات العلوم Science Advances «انظر[1] ».


هزمون التستوستيرون

لعزل تأثيرات هرمون التستوستيرون نفسه، طبق فريق البحث مقاربة تسمى التوزيع العشوائي المندلي Mendelian randomization «انظر «[2] » في عينة تتمون من 306248 شخصًا بالعًا من المملكة المتحدة من بايوبانك Biobank المملكة المتحدة. الفريق استكشف تأثير التستوستيرون في الوضع الاجتماعي والاقتصادي، بما في ذلك الدخل والوضع الوظيفي والسكن في حي يسوده الحرمان «[3] »، والمؤهلات العلمية؛ وتأثير التستوستيرون في الصحة، بما في ذلك التقييم الذاتي للصحة «[4] » ومؤشر كتلة الجسم، والتأثير في سلوك المخاطرة «المجازفة، «[5] ».

”هناك اعتقاد شائع بأن هرمون التستوستيرون لدى الشخص يمكن أن يؤثر على المستقبل الذي يريد المرء أن ينتهي به الحال إليه في الحياة. وتشير نتائجنا إلى أن، على الرغم من الكثير من الأساطير التي تدور حول هرمون التستوستيرون، مقتضياته الاجتماعية قد بولغ فيها،“ كما قالت الدكتورة أماندا هيوزAmanda Hughes، كبيرة الباحثين في علم الأوبئة في قسم علوم صحة السكان «PHS»، كلية الطب في جامعة بريستول.

أولاً، حدد الفريق المتحورات الجينية التي رُبطت بمستويات عالية من هرمون التستوستيرون، ثم درس الفريق كيف ترتبط هذه المتحورات بالمخرجات [المذكورة أعلاه]. تُحدد الشفرة الجينية للشخص قبل الولادة، وبشكل عام لا تتغير خلال حياته «هناك استثناءات نادرة، كالتغييرات بسبب السرطان». هذا يجعل من غير المحتمل أن تتأثر هذه المتحورات بالظروف الاجتماعية والاقتصادية أو بالصحة أو بعوامل بيئية أخرى خلال حياة الشخص. وبالنتيجة، فإن أي تلازم مرتبط بالتستوستيرون بين المخرجات والمتحورات من شأنه أن يوحي بشكل قوي بتأثير هرمون التستوستيرون في المخرجات.

على غرار الدراسات السابقة، وجد البحث أن الرجال الذين لديهم مستويات عالية من هرمون التستوستيرون لديهم دخل أسري عالٍ، ويعيشون في مناطق أقل حرمانًا، وأكثر احتمالًا أن يكونوا من الذين لديهم شهادة جامعية ووظيفة تتطلب مهارات. أما في النساء، فقد وجد أن مستوى هرمون التستوستيرون العالي مرتبط بالوضع الاجتماعي والاقتصادي المنخفض، بما في ذلك دخل الأسرة المنخفض والعيش في منطقة أكثر حرمانًا وفرص الحصول على شهادة جامعية منخفضة.

تمشيًا مع الأدلة السابقة، ارتبط، مستوى هرمون التستوستيرون العالي بصحة أفضل للرجال، ولكن بضعف صحة في حالة النساء، وسلوكيات مخاطرة أكبر للرجال.،

في المقابل، لا توجد أدلة كافية على أن المتحورات الجينية المرتبطة بالتستوستيرون تتلازم بأي من المخرجات في حال الرجال أو النساء. خلص فريق البحث إلى أنه ليس هناك أدلة كافية على أن هرمون التستوستيرون يؤثر بشكل فعال في الوضع الاجتماعي والاقتصادي أو في الصحة، أو في سلوكيات المخاطرة لدى الرجال أو النساء. تشير الدراسة إلى أنه - بمعزل عن الأساطير المحيطة بهرمون التستوستيرون - فقد يكون ليس له أهمية تذكر كما زُعم سابقًا.

النتائج بالنسبة للنساء كانت أقل دقة من نتائج الرجال، لذلك تأثير هرمون التستوستيرون لدى النساء يمكن أن يُدرس بمزيد من التفصيل في المستقبل باستخدام عينات أكبر.

وأضاف الدكتور هيوز: "مستوى هرمون التستوستيرون العالي لدى الرجال رُبط في السابق بأنواع مختلفة من النجاح الاجتماعي. ووجدت دراسة أجريت على مدراء تنفيذيين ذكور أن مستوى هرمون التستوستيرون أعلى بالنسبة لأولئك الذين لديهم مرؤوسون [يرأسون موظفين] أكثر. ووجدت دراسة أجريت على المتداولين الذكور في الأسواق المالية أن مستوى هرمون التستوستيرون العالي يتساوق مع الزيادة الكبيرة في الأرباح اليومية: أفادت دراسات أخرى أن مستوى هرمون التستوستيرون أعلى لدي الرجال ذوي التعليم العالي، وفي أوساط الرجال العاملين لحسابهم الخاص، مما يوحي بوجود علاقة بين مستوى الهرمون وبين ريادة الأعمال.

"لقد دعمت هكذا أبحاث الفكرة الشائعة القائلة بأن هرمون التستوستيرون يمكن أن يؤثر في النجاح من خلال التأثير في السلوك.


​هناك أدلة من التجارب على أن هرمون التستوستيرون يمكن أن يجعل الشخص أكثر اعتدادًا بالنفس أو أكثر احتمالًا للمخاطرة «المجازفة» - وهي سمات تُكافأ في سوق العمل، على سبيل المثال أثناء المفاوضات على الراتب [بين رب العمل والموظف أثناء مرحلة التوظيف]، وقد تجعل الشخص أكثر عدوانية[7] . لكن هناك تفسيرات أخرى. على سبيل المثال، العلاقة بين مستوى هرمون التستوستيرون العالي وبين النجاح قد تعكس تأثير الصحة الجيدة في كليهما. ولكن، يمكن أن تؤثر الظروف الاجتماعية والاقتصادية في مستويات هرمون التستوستيرون. يمكن أن يؤثر تصور الشخص لنجاحه في مستوى هرمون التستوستيرون: في دراسات أجريت على المباريات الرياضية، وجد أن مستوى هرمون التستوستيرون يرتفع في الفائز مقارنة بالخاسر ".

مصادر من داخل وخارج النص

[1] - https://advances.sciencemag.org/content/7/31/eabf8257

[2] - ”التوزيع العشوائي المندلي هو طريقة لاستخدام التباين المقاس في الجينات ذات الوظيفة المعروفة لفحص تأثير السببية للتعرض الذي يمكن أن يرفع أو يخفض من احتمال اصابة شخص ما بمرض في الدراسات القائمة على الملاحظة“ ترجمناه من نص ورد على هذا العنوان:

https://www.cdc.gov/genomics/events/precision_med_pop.htm

[3] - ”يُعرَّف الحي السكني المحروم“ هنا على أنه منطقة محدودة جغرافيًا فيها نسبة عالية من البالغين من ذوي الوضع الاجتماعي الاقتصادي SES المنخفض، كما تتميز بمؤشرات كالبطالة والدخل المنخفض والتعليم المتواضع ووظائف منخفضة الأجور. " ترجمناه من نص ورد على هذا العنوان:

https://journals.plos.org/plosone/article?id=10,1371/journal.pone.0139297

[4] - ”تشير الصحة المقيّمة ذاتيًا self-rated health «وتسمى أيضًا الصحة المبلغ عنها ذاتيًا، أو الصحة ذاتية التقييم، أو الصحة المتصورة» إلى سؤال واحد مثل،“ بشكل عام، هل صحتك ممتازة؟ أو جيدة جدًا؟ أو جيدة؟ أو لا بأس بها؟ أو سيئة؟ ”واستبيان يقوم فيه المشاركون بتقييم الأبعاد المختلفة لصحتهم. استخدام اسلوب الاستبيان هذا شائع في البحوث الصحية لسهولة استخدامه ورصانته في قياس مستوى الصحة.“ ترجمناه من نص ورد على هذا العنوان:

https://en.wikipedia.org/wiki/Self-rated_health

[5] - ”المخاطرة «المجازفة» هي أي سلوك يحدث بوعي أو بغير واعي يسوده عدم يقين مدرك بشأن نتائجه، وبفوائده أو عن فوائده أو تكاليفه المحتملة على العافية البدنية أو الاقتصاديية أو النفسية الاجتماعية للشخص أو للآخرين..“ ترجمناه من نص ورد على هذا العنوان:

https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S0166411508612959

[6] - https://ar.wikipedia.org/wiki/اعتداد_بالنفس

المصدر الرئيس

https://www.bristol.ac.uk/news/2021/july/testosterone-success.html