آخر تحديث: 23 / 10 / 2021م - 5:02 م

فائدة لغوية «36»: ”أسرى وسبايا“

الدكتور أحمد فتح الله *

السبي والأسر

”السَبْيُ“ و”السِباءُ“: ”الأسْرُ“، وسَبَيْتُ العدوّ سَبْيًا وسِباءً، إذا أسرتَه. واسْتَبَيْتُهُ مثله. و”الأسر“ هو من الفعل «أَسَرَ»، مِنْ بَابِ ضَرَبَ، بمعنى شَدَّهُ بِالْإِسَارِ «بِوَزْنِ الْإِزَارِ» وَهُوَ الْقِدُّ، وَمِنْهُ سُمِّيَ ”الْأَسِيرُ“ وَكَانُوا يَشُدُّونَهُ بِالْقِدِّ فَسُمِّيَ كُلُّ أَخِيذٍ أَسِيرًا وَإِنْ لَمْ يُشَدَّ بِهِ فَهُوَ ”أَسِيرٌ“ وَ ”مَأْسُورٌ“ وَالْجَمْعُ ”أَسْرَى“ وَ ”أَسَارَى“ و”أسراء“. قال أبو عمرو بن العلاء: الأسارى: الذين في وَثاق، والأسرى: الذين في اليد، وإِن لم يكونوا في وثاق «شمس العلوم، نشوان الحميري، ت: 573 هـ ».

والأَسيرُ: المأْخوذ في الحرْب «المعجم الوسيط»، أو الأخيذ وإن لم يشد بالإسار وهو المسجون، «معجم متن اللغة». ومن هذا قول جبران مسعود: ”أسير: مَنْ قُبض عليه في الحرب وأخذ“ «معجم الرائد». ويقول ابن المبرد: الأسير هو مَنْ أُخِذَ من الأعداء سالمًا، ولعلَّ أصله من قَوْلِهِم لَهُ: ”سِرْ“، أو من قوله هُوَ لَهُم: ”أَسِيرُ مَعَكُم“ «الدر النقي في شرح ألفاظ الخرقي: أسير».

السبي والسبايا

السَّبْيُ الْأَسْرُ وَالِاسْتِرْقَاقُ وَهُوَ مِنْ حَدِّ ضَرَبَ وَالسِّبَاءُ بِالْمَدِّ فِي مَعْنَى الْمَصْدَرِ أَيْضًا وَيَقَعُ السَّبْيُ عَلَى الْمَسْبِيِّ والمسبيَّة أَيْضًا وَيَسْتَوِي فِيهِ الْوَاحِدُ وَالْجَمْعُ وَالسَّبِيُّ «بِالتَّشْدِيد» اسْمُ الْمَسْبِيِّ أَيْضًا وَجَمْعُهُ السَّبَايَا «طلبة الطلبة،  النسفي، ت: 537 هـ ».

والسبي في العرف اللغوي العربي، كما تشير إليه المعاجم العربية، يُخَصَّص بالنساء «تهذيب اللغة، معجم الغني». والسَّبْيُ: النِّساءُ كُلُّهُنَّ، إمَّا لأنَّهُنَّ يَسْبِينَ القُلُوبَ، أَو لأنَّهُنَّ يُسْبَيْنَ فيُمْلَكْنَ. ولا يقالُ ذلكَ للرِّجال «تاج العروس». وفي الموسوعة الكويتية السّبي لغة هو مصدر الفعل سبَى، ويعني الأسر، ويُقال له السبي والسباء، وأمَّا اصْطِلَاحًا: فَالْفُقَهَاءُ فِي الْغَالِبِ يَخُصُّونَ السَّبْيَ بِالنِّسَاءِ وَالْأَطْفَالِ، وَالْأَسْرَ بِالرِّجَالِ. فَفِي الْأَحْكَامِ السُّلْطَانِيَّةِ: ”فَأَمَّا الْأَسْرَى فَهُمُ الرِّجَالُ الْمُقَاتِلُونَ مِنَ الْكُفَّارِ إِذَا ظَفِرَ الْمُسْلِمُونَ بِهِمْ أَحْيَاءً، وَأَمَّا السَّبْيُ فَهُمُ النِّسَاءُ وَالْأَطْفَالُ. وَفِي مُغْنِي الْمُحْتَاجِ: الْمُرَادُ بِالسَّبْيِ: النِّسَاءُ وَالْوِلْدَانُ“ «ص: 154».

وللحديث صلة.

تاروت - القطيف