آخر تحديث: 27 / 9 / 2021م - 3:54 م

التحدي الكبير بين العلم والخرافة

نزار العبد الجبار

عُرفت الخرافة بعدة تعاريف وأشهرها هو؛ الاعتقاد والإيمان بالفكرة القائمة على مجرد تخيلات دون وجود سبب عقلي أو منطقي مبني على العلم والمعرفة، وتوارثه الأجيال حتى صارت من الوقائع، وترتبط الخرافات بفلكلور الشعوب، حيث أن الخرافة عادة ما تمثل إرثًا تاريخيًا تتناقله الأجيال، وهو معتقد لا عقلاني أو ممارسة لا عقلانية. والخرافات قد تكون دينية، وقد تكون ثقافية أو اجتماعية، وقد تكون شخصية. والأفراد يصنعون خرافاتهم بأنفسهم، وبعد مرور الأيام يكون الاعتقاد صحيحاً ومن المسلمات في المجتمعات.

وتغلغلت الخرافة في كل المجتمعات حتى المتعلمة، ولكنها تنشط في المجتمعات الأقل تعليماً، وموضوع الخرافة والعلم موضوع شيق وجميل، ومن هذا يطالعنا الأستاذ حسن الخاطر في كتابه الأخير بـ «التحدي الكبير بين العلم والخرافة» الصادر عن دار أطياف، ويقع في 392 صفحة، تناول فيها المؤلف أحد أهم المواضيع الجدلية حول العلم والخرافة والمواجهة بينهما.

والهدف من هذا الكتاب كما ذكر المؤلف هو النظرة إلى الكون بنظرة علمية ومحاربة الخرافات والأساطير.

يتناول الكتاب مواضيع عديدة منها؛ الميثلوجيا القديمة وكيف فسرت الظواهر الكونية، وتناول المؤلف أيضاً العلوم الزائفة؛ السحر، التنجيم، قراءة الكف والفنجان، علم الرمل، الشعوذة، الخداع، وعلم الحروف والأرقام، تلبس الجن، تحضير الجن، والكثير من هذه العلوم الزائفة.

وتميز الكتاب انه أحتوى على بحوث ميدانية وحوارات:

«1» بحث حول فاعلية الأحجار «في سوق واقف بالقطيف».

«2» بحث حول البيوت المسكونة بالجن.

وأيضاً في القسم الثاني من الكتاب توجد ثلاثة حوارات:

«1» الأخصائي النفسي فيصل العجيان

«2» الاستاذ الدكتور رضا الغنام

«3» الشيخ فوزي ال سيف.

وقدم للكتاب:

المفكر الشيخ محمد المحفوظ ومما قال فيه: «وهذا الكتاب هو أحد الجهود الثقافية التي يبذلها الواعون من أبناء مجتمعنا، لتخليص المجتمع بكل شرائحه من آفة وخطر الخرافة والشعوذة، وكاتب هذه السطور الأستاذ حسن الخاطر من الكفاءات الثقافية التي لم تتوقف عن العطاء الثقافي، فمع انشغالاته وهمومه، إلاّ أنه قادر بجده وعزمه على رفد المكتبة الاجتماعية بالعديد من المؤلفات والإصدارات».

كذلك قدمه له الشيخ عبد الله اليوسف ومما قال فيه «أن هذا الكتاب مهم في موضوعه، وجميل في أسلوبه، ودقيق في مطالبه، فهو جدير بالمطالعة والقراءة، لما يتضمنه من مادة ممتعة ومفيدة، ولما يحتويه من مباحث علمية مهمة، ولما فيه من موضوعات ذات علاقة مباشرة بثقافة وعادات الناس».

ويعد المؤلف من الناشطين تأليفاً فقد صدر له:

1» الذرة - 1424هـ.

2» الأمير في تراث الإمام علي - 1426هـ.

3» حريق القديح - 1428هـ.

4» موقفنا تجاه الدين - 1428هـ.

5» الكون لماذا خلقه الله - 1428هـ.

6» الصعود إلى القمر - 1428هـ.

7» قمص الأرواح - 1428هـ.

8» مستدرك الأمير، حقائق علمية كبرى وشطحات فلسفية عبثية - 1430هـ.

9» صالة الولائم - 1430هـ.

10» 50 حقيقة غيبية وعلمية للرسول ﷺ - 1431هـ.

11» في خطى الناجحين - 1432هـ.

الكتاب متوفر في دار أطياف ومكتبة الصفار.