آخر تحديث: 16 / 7 / 2020م - 7:07 م  بتوقيت مكة المكرمة
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
ركن اللغة والأدب
عاشوراء.. وعي ومسؤولية
كل يوم سؤال
كلمة راس
مساحات حرة
نص كلمة
صور رحلت
فاضل علوي آل درويش - 10/07/2020م
الرحيل من الحياة يعني أن سيرة شخص ملأى بالأحداث والمواقف والكلمات قد ختمت ولا عودة بعدها، فهي آثار باقية في الذاكرة والألسن أوراق التاريخ معروضة أمام الأجيال القادمة، وهذا ما يجعل سير الماضين عند مفترق طرق بحسب حجم وجود الفرد، فهناك من يكون خاملا في ذكره ونكرة في عالم الوجود النشط والفعال، فقد اكتفى في حياته بأدنى مقومات الحياة الحيوانية متجردا من أسمى المشاعر التي أودعها الباري فيه، فلم تلامس...
ناجيتس Nuggets
أمير الصالح - 10/07/2020م
في فيلم الكرتوني الشهير ”despicable Me/ الحقير“، يستعرض الفيلم في جملة مشاهد بعض أساليب الصراع المنحدرة بين متصارعين للاستحواذ على هرم القوة والمال والنفوذ. بطل الفيلم الرئيسي هو الشرير Gru وخصمه العنيد Victor. يستغل كل منهما الوسائل المتاحة لهما للسيطرة. وينحدر بهم انعدام الأخلاق إلى استغلال ثلاثة أطفال صغار يقطنون دار أيتام. يستغل غرو Gru الأطفال الأيتام الثلاثة بزعم التبني لكي يخترق ويسرق ويدمر خصمه فيكتور، Victor. احتفظ بهذا التعليق...
كلمة أكبر من ألف جائزة
عبد العزيز حسن آل زايد - 09/07/2020م
كثيرًا ما يطمح الأدباء لكسب الجوائز الذهبيّة، ونيل الحُظْوة بالتّكريم والتميّز، وهذا ما تذوقناه قبل أيام، إلا أنّ هناك من الأمور المعنويّة ما يفوق المكاسب الماديّة،...
تعطيل العقل عن محو رواسب الفكر
هلال حسن الوحيد - 09/07/2020م
لابد أنك تندهش وتتحير حين تقرأ لكاتبٍ مبدع أو تستمع لمفكرٍ فذٍّ يسترسل في أفكاره مثل السيل الهادر في الجمال والرصانة. لكن ذلك السيل لا يلبث أن يجرفَ معه حادثةً أو فكرةً ما تراه ينقلها وكأنها واقعة موكدة لا تقبل النقاشَ والجدل فتعكر صفو أفكاره وتحيله من باحثٍ ومفكر إلى ناقلٍ وناسخ أعمى! إن سلطة الموروث الفكري - لا سيما الديني - تجعل من نفسها أحيانًا فكرةً صلبة وحائطَ صد لا ...
التدخلات البسيطة يمكن أن تساعد الناس على اكتشاف عناوين الأخبار الكاذبة
عدنان أحمد الحاجي - 09/07/2020م
المحتوى الإنترنتي الهائل المتاح لالناس في جميع أنحاء العالم يفوق قدرتهم على فصل الحقيقة عما يمكن أن يكون خيالًا شديد السمية وحتى خطرًا عليهم. ولكن مساعدة الناس على التعرف على المعلومات الشنيعة على الانترنت قد يكون ممكنًا من خلال خدمة ميدانية مجتمعية عبر الوسائط الرقمية، وفقًا لدراسة بقيادة جامعة برينستون نشرت في مجلة وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم «PNAS».

المعلّمُ تجاربٌ قاسية ورُتبٌ عالية
ليلى الزاهر - 08/07/2020م
للمعلم حكاية جميلة ذات مَتْن قويّ لايرويها إلا من سلِمتْ حروفه من خوارم المروءة.
تبدأ قصّته من صرف راتبه مرورا بمخرجاته التعلمية والتربوية وتنتهي بركلهِ بعد مناقشة مستحقاته ورُتَبه الهاوية.
ولكننا دائما نقول أن المعلم القوي لا يهزمه قولٌ غير منصفٍ له طعم القهوة الباردة في شتاء بارد تُعكّر صفو صاحبها.
أما حكاية المعلم الحقيقية تبدأ من خطواته الأولى لدخوله مقرّ عمله وسأرويها بلسان المعلمة الكاتبة.
حيث الساحة المدرسية المكتظة بالطالبات تبدأ خطواتي...
هل ينشر المتعافي من مرض كوفيد 19 الفيروس بعد فترة الشفاء
محمد الشبيب - 08/07/2020م
تعقيبا على ما نشرته صحيفة آفاق الإلكترونية نقلاً عن الدكتور سعيد الجارودي بأن ”الشخص المتعافي يمكنه نقل الفيروس 100% بعد 8 أيام“، أقول بأن الأخت الناقلة للخبر لم توفق في صياغته ويتضح ذلك من خلال وجود بعض الأخطاء الإملائية والأخطاء العلمية التي لا يمكننا أن نتصور أن يقع فيها شخص مثل الدكتور سعيد حفظه الله. لذلك فإن هدف كتابة هذا المقال هو دفع التوهم بل وربما الهلع والخوف الذي قد...
الوقت المستقطع في الحياة
فؤاد الحمود - 08/07/2020م
خلق الله تعالى الإنسان، وكلّفه بتكاليفٍ وطلب منه أداءها، ومنحه نعمة الوقت التي تعينه على ذلك، فالوقت سلاحٌ ذو حدين، فإذا ما استغله الإنسان وملأه بالأمور النّافعة كان خيراً له، وإن أساء استغلاله وملأه فيما يضرّه كان شراً له.
كما أن للوقت أهميةٌ كبيرةٌ، ومكانةٌ عظيمةٌ، أقسم الله في القرآن الكريم بأجزاءٍ من الوقت كما نبّه رسول الله - (ص) - على أهمية الوقت.
فالوقت هو عمر الإنسان، ورأس ماله في هذه...
الشيخ أحمد السلمان: ”صفعة على الوجه“ وإشكالات النقل العلمي
حسن السادة - جهينة الإخبارية - 08/07/2020م
قال الإمام الصادق (ع): «ما من مؤمن الا وفيه دعابة وقيل ما الدعابة؟ قال: المزاح»
عند جلوسك مع سماحة الشيخ أحمد السلمان ئ - حفظه الله - ستجذبك إليه ابتسامته المتواصلة والتي لا تنقطع، وزيادة على ذلك فسيجذبك كلامه الرصين والمتين والمتماسك في كثير من الأحيان. لا أشك بأن الشيخ قد يعد من أجرأ المحاضرين الدينين بل أقربهم لروح العصر برزانة في الطرح من غير أن يكون هناك تفسيخ للهوية ولا...
الرافعة الاقتصادية للمدن التراثية
أمين محمد الصفار - 08/07/2020م
قرار مجلس الوزراء الأخير بشأن إقرار الاستراتيجية الزراعية التي من ضمنها ربط المنتجين الزراعيين بالأسواق وتسهيل وصول المنتجات الرزاعية وقبلها قراره أيضا بشأن نقل بعض اختصاصات وزارة الشؤون البلدية الى وزارة البيئة والمياه والزراعة ومنها أسواق النفع العام، كلاهما يكشف عن مدى أهمية أسواق النفع العام - سيما في المدن الصغيرة - كما يعكس مدى الحاجة إلى تغيير النظرة التقليدية إلى أسواق النفع العام لتكون هذه الأسواق أداة رئيسة في...
كورونا بين الواقع والخيال
إبراهيم آل إبراهيم - 08/07/2020م
مع بداية عام 2020 ميلادي بدأ العالم في المجتمعات العربية والخليجية يسمعون عما يسمى ب فايروس كورونا كوفيد-19 وكان البعض يتصفح ويتناقل الخبر عبر وسائل التواصل الاجتماعي وكأن الأمر هو متعلق بدول بداية الظهور للفايروس مثل الصين وغيرها من الدول المجاورة لها
وبعد أن اقترب ظهور الفايروس في الدول العربية والخليجية تحرك المسؤولين عندنا بطرق إيجابية جدا وكانت بداية اتخاد مجموعة من القرارات الجريئة والهامة
ومنها إيقاف التعليم في جميع مناطق المملكة...
لكل مقام مقال
رضي منصور العسيف - 08/07/2020م
في مجلس عزاء لأحد المؤمنين...
كان الخطيب بارعًا في حديثه عن موضوع بر الوالدين مبتدءًا حديثه بالآية الكريمة: «وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا» الإسراء آية «23»
ثم ذكر العديد من الأحاديث التي تحث على ذلك منها ما ورد عن رسول الله (ص) قوله: «من بر والديه طوبى له، زاد الله في...
الهوة الثقافية أو «التخلف الاجتماعي»
جعفر العيد - 08/07/2020م
يوم الاثنين الماضي كانت الأرقام تشير إلى 437 حالة مصابة بالكورونا في منطقة القطيف كأعلى الأرقام المصابة في هذا اليوم على مستوى المدن السعودية.
انه لأمر محزن ومحبط في نفس الوقت.
والقياس إلى عدد السكان فإن نسبة الإصابة تبلغ 72 لكل الف شخص من السكان وهذه نسبة كبيرة.
هذه الأرقام تسلط الضوء على نقطتين هامتين على المستوى الثقافي الاجتماعي في القطيف.
# الأولى / هي قوة القيم والأعراف والاعتقادات الاجتماعية في المجتمع القطيفي.. فكم...
التغيير ونقطة الانهيار
طه الخليفة - 08/07/2020م
في علم المواد، تُختَبر قطعٌ من المواد المعدنيّة، بتعريضها لقوى شدّ، ويتمّ زيادة قوى الشدّ تدريجيّاً، حتى تصل القطعُ إلى نقطة الانهيار، حيث تتعرض المادة للتحطّم، ويُسمى هذا اختبار التحمّل.
بناءً على ذلك، تُحدّد قوة تحمّل مادة ما، بمستوى القوّة التي أدت إلى تحطّمها. هذا المستوى مهم في عالم الصناعة، إذ يُساهم في عملية اختيار المواد المناسبة، وتحديد الطاقة القصوى للتّحمّل، للمنتجات المختلفة.
إن تعريض المواد، أو المنتجات لقوى تفوق قوة الشدّ...
تفعيل العقل
عبد الرزاق الكوي - 08/07/2020م
العالم اليوم لايتجه إلى إرساء الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرية والعدالة وحتى لو طرحت على وسائل الإعلام والمنتديات ماهي إلا كلمة حق يراد بها باطل، فالعالم يتجه إلى مزيد من العنف السياسي والإقتصادي والتدهور الصحي وتوابعهما من مؤامرات تسارع في تحويل الحياة البشرية إلى غابة يتصارع فيه العالم لمزيد من الأطماع والتسلط.
فالإنحدار الأخلاقي في التعامل السياسي والإقتصادي بشكل غير مسبوق، يدار العالم من مافيات قاتلة من أجل أحلام السيطرة على مقاليد...
معجم فلاسفة أم مجمع أخطاء؟
أحمد فتح الله - 08/07/2020م
أثناء إعدادي لمقال عن ”اللغة والعنصرية“، إلحاقًا للخاطرة ”معاجمنا ومعاجمهم“ «المنشورة في جهينة بتاريخ 10-6-2020م» أحالني محرك البحث ”قوقل“ على صفحةٍ أحالتني بدورها على صفحة أخرى حتى وصلتُ «بالصدفة» إلى معجم، ولأن المعاجم تستهويني وألتقطها كما العصفور يلتقط الحب، بدأت في قراءته وانشغلت عن البحث الأصلي ليومين، وكانت قراءة غير مريحة تضايقت منها كثيرًا.
في عام 2015م تعاونت أربع دور نشر عربية: دار الأمان «الرباط، المغرب»، ودار عدنان «بغداد، العراق»، ومنشورات...
إعادة تخصيب الامتحان التحصيلي للطلاب تخفيض الى 10%
نادر الخاطر - 08/07/2020م
خطوة إيجابية من بعض الجامعات في المملكة «جامعة الدمام وجامعة حفر الباطن» في تخفيض نسبة الامتحان التحصيلي للطلاب، حيث معايير القبول للجامعات تعتمد على النسبة الموزونة: 30 % من الثانوية العامة، 30% من القدرات، 40% من التحصيلي، البطاقة الرابحة هو الامتحان التحصيلي، بينما في السنة الحالية، كان الامتحان التحصيلي الذي أقيم يوم الثلاثاء من 9 يونيو 2020 عبر المنصة الافتراضية عن بعد، حيث إعادة بعض الجامعات من تعديل نسبة الامتحان ...
رجل العطاء في ذمة الخلود
عبدالله الناصر - 07/07/2020م
كان يوما مغطى بسواد الحزن، بشوارع الأوجام الصامتة، وشحوب وجوه المارة فيها. شعور من الضيق وعدم التصديق يصيب كل من وصله خبر أنك أغمضت عينك للأبد يا أبا مهدي. كانت بيوت الأوجام تدعو لشفائك، لرجوعك لبيتك وسط أحبابك، نعد الأيام ليرحل هذا الوباء عن جسدك، بقي الوباء ورحلت أنت. نزل علي وقع وفاتك كصاعقة أنهكت كياني، وقفت من هول المصيبة، بشعور من الوجع يغوص بأعماق قلبي، لماذا يرحل الطيبون سريعا؟ لماذا يرحل ...
تنمية مستدامة بعيدًا عن «السوشل ميديا»
ليلى الزاهر - 07/07/2020م
يتشكّل معظم السلوك البشري بالقدوة، ويصبح أكثر تجذّرا باتباع أنماط تربويّة بعيدة عن التّصنّع ‏ والشريحة الكبرى من الناشئة الصّغار هم أكثر حاجة لرصيد قوي من المواقف الصادقة كي تُحفّز نموهم الصحيّ بشقيه العقلي والنفسي.
وفي تعقّب للرحلة التربوية لا نستطيع أن ننكر شركاء التربية والتعليم في غرس بذور القيم في نفوس هؤلاء الناشئة وأخطر شريك في وقتنا الحالي هي مواقع التواصل الاجتماعي.
لقد كشفت مواقع التواصل الاجتماعي صورا مستعارة تخدم أصحابها...
نياشين السنين
هلال حسن الوحيد - 07/07/2020م
جلس حفيدي ذاتَ صباح يقلب كفي، فراعه ما رأى فيها من تجاعيد وخطوط وشقوق. نظر ثانيةً في يده، فرآها ناعمةً طرية، ثم أشار الى وجهه ووجهي ليرى وجهًا موردا وعينين براقتين، أما أنا فنظارتين فوق وجهٍ أجعد لوحته الشمس فرفع رأسه وكأنَّ في عينيه سؤال: لمَ كل هذه الخطوط؟ هي ليست خطوط، بل نياشين العمر! كم عمرك إذًا يا جدو؟ أشرتُ له بأصابع كلتا يدي العشرة، عشرون، ثلاثون، وعددت حتى الستين. اتسعت عيناه وتمتم: ...
ثقافة الأنانية.. صناعة الكارثة
عبدالله آل قنبر - 07/07/2020م
رغم تطور المجتمع البشري إلى مكان لم يكن في الحسبان إلا أن أسباب الجريمة لازالت هي نفسها منذ فجر التاريخ، خذ على سبيل المثال جريمة القتل أو الاغتصاب على الرغم من التعقيدات اللتي لا يسع المجال إلى ذكرها فإن الخبراء قد حددو بعض الأسباب الأساسية لإرتكاب أي جريمة وعلى رأسها الأنانية.
في مجتمعنا اليوم، يبدو لي أن الأنانية الممزوجة بالجشع اللتي تتمحور حول عدم الاكتراث بالآخرين هي السبب الرئيسي لإرتكاب أبشع...
الكشخة في إعادة إنعاش سوق العمل
نادر الخاطر - 07/07/2020م
وباء كورونا عامل مؤثر سلبي في اقتصاد معظم الشركات والمؤسسات وأيضا الأفراد أصحاب الدخل العالي والدخل المنخفض، فكان الأثر متدرج حيث البعض تأثر بضرر مهلك والبعض الأخر خرج من الهلاك وكان الضرر بمقدار صدمة اقتصادية. اغلب الطبقات التي انطحنت من جائحة كورونا لربما سوق العمل من القطاع الخاص، حيث البعض من الموظفين خسر وظيفته والبعض منهم مهدد في فقدان الوظيفة. في هذا الوضع المرتبك يتطلب أغلب الأفراد إعادة كيفية إنعاش سوق ...
أحدث إصدارات المكتبة
أمير الصالح - 07/07/2020م
لو سألت فتى أو فتاة من أبناء الجيل الحالي عن اشهر مكتبة في مدينتهم لما أختلفت الأجوبة عن ذكر مكتبة محددة على انها الأشهر والأكثراستقطابا لهم. وعندما تذهب الى فروع تلكم المكتبة في ندن عدة لتتحقق من أسباب ترشيحها وذياع صيتها، تفاجئ ان الشباب والفتيات ينكبون ويتحلقون حول آخر اصدارات اجهزة الاتصال الذكي واجهزة الحواسيب والعاب ”البلايستيشن“ وحقائب المدارس وقرطاسية الدفاتر في تلكم المكتبة وليس الكتب. اذا كيف انصرف ذهن...
رفقا بإخواننا وأخواتنا في الصحة
عبدالله الحجي - 06/07/2020م
أوقفتني كلمات طفلة في الخامسة من عمرها تقول لجدتها متذمرة:“متى يروح كورونا؟ تعبنا!! … اشتقت لماما”. ودائما ما تتردد هذه الكلمات على لسانها كلما ازداد حنينها وشوقها لترتمي في حضن أمها لتتزود من عطفها وحنانها...
العمل التطوعي.. لماذا وكيف
إبراهيم آل إبراهيم - 06/07/2020م
الكثير من الأهالي الشرفاء الكرام ممن يشعرون بحس المسؤولية اتجاه احتياجات المجتمع المحيط، يقرر كل منهم في وقت معين أن ينضم إلى إحدى مؤسسات المجتمع أو لجانها أو أن يقوم بنشاط خاص فيه يخدم عن طريقه أهله وناسه في المجتمع الداخلي والمحلي.
البعض يمتلك حس العمل ومع الزمن يكسب الخبرة في كيفية التحرك مهما كان نوع نشاطه، والبعض يتعثر في عدة مجالات قد يصعب عليه الانسجام مع مجموعة العمل لعدة أسباب...
عالم من جامعة ستانفورد يتحدث عن بيولوجيا الشر لدى البشر
عدنان أحمد الحاجي - 06/07/2020م
ماهو الدافع للسلوك البشري؟ لماذا نفعل ما نفعل؟ الإرادة الحرة وهمٌ؟ هل الحضارة جعلتنا أفضل؟ هل يمكننا أن نهرب من ماضينا القبلي؟

مع شخصيات الفكر والأدب - الكاتب عادل بن حبيب القرين «1»
ناصر حسين المشرف - 06/07/2020م
سيرة الكاتب السعودي عادل القرين الأدبية والفنية
الاسم:
عادل بن حبيب القرين
السعودية المنطقة الشرقية الهفوف
الشهادات والأوسمة:
حصل على العديد من الأوسمة وشهادات الشكر لمشاركته في فعاليات نظمتها جهات رسمية وأهلية واجتماعية وتثقيفية داخل الوطن وخارجه.
المشاركات: ...
تنبؤات درامية أم سينما متواطئة «37»
عبد العظيم شلي - 05/07/2020م
جنح بنا الخيال بعيدا بعيدا، بفعل أسلوب الواصف ممن يجايلنا عمرا، فهو الأقرب لأبجديات فهمنا، ترمش عين ونفتح فاه وثغرنا باسم، سيد الكلام يرمينا بمصطلحات ومعارف، يتلبسنا السرد جناحي مسافر، نسرح خارج حدود المكان، ونستوعب ما يقال ونسهو عن بعض، والحواس تخزن التشبيهات المتلاحقة. بين يوم وآخر يأخذنا بحكاية مستجدة، وحماسة متقدة، يتراءى لنا الوصف حصان مجنح، على صهوته نسابق الريح وجموح خيال يتشظى، انفعال يرمينا جسارة وعنوة بين صوت المدافع ...
تمشى وتكلم وتعلم
أمير الصالح - 05/07/2020م
ماقبل كورونا كان تعداد ممارسي رياضة المشي داخل الأحياء من رجال ونساء وأطفال وشباب في ازدياد متصاعد. وقد وفقنا مع بعض الأصدقاء قبل ما يقارب سبع سنوات بإطلاق دعوة عضوية مفتوحة لأبناء الحي لتكوين فريق ممارسة رياضة المشي جماعي حول حديقة الحي. بعض الشركات تبنت فكرة ساعة مشي أثناء فترة الغداء للترويج للصحة واللياقة. وقبل بضع أشهر من حدوث جائحة كورونا تبنت وزارة الصحة مبادرة المول الصحي حيث يتم ترشيح...
البساطة في حياة الفلاحين
عباس سالم - 05/07/2020م
إذا أردنا أن نُعَرِف أبناءنا من الجيل الجديد بأن البساتين والمزارع التي كانت منتشرة في بلادنا من شمالها إلى جنوبها ومن شرقها إلى غربها كانت عامرة بأيدي الفلاحين البسطاء الذين بسطوا سواعدهم في حب الأرض وعشقها.
يستيقظ الفلاح باكراً فجر كل يوم عند ظهور نجمة الصبح معلنةً مداعبة سكون الليل لشوق التراب في المزارع والبساتين قبل إنبلاج الفجر وبزوغ الخيط الأبيض ليوم جديد، نوح الحمام على سعف ذرى النخل العالي وزقزقة...
الشباب والعمل
عبد الرزاق الكوي - 05/07/2020م
في ظل الأزمة الإقتصادية التي يضرت بآثارها العالم وتؤثر على حياة الناس، تبقى مجتمعنا من المتأثرين من هذا الوضع، فالظروف التي يمر بها العالم ظروف استثنائية وخطيرة، والجميع يبحث عن حلول من أجل التخفيف من هذه الحالة ويتأقلم مع هذا الظرف ليخرج منه بأقل الخسائر وانعكاساتها على حياته.
فالبطالة المنتشرة في المجتمع تزيد الأمور سوءًا وتثقل كاهل كل الأسر وتشكل ضغط نفسي واجتماعي ينعكس على كل المجتمع، فالملاحظ في المجتمعات العربية...
أن تعيش حياتك
ياسين آل خليل - 05/07/2020م
لا تجعل الموت هَمّك الأكبر. هَلعُك من أن يَطرق عزرائيل بابك ليقبض رُوحك، قد يكون مُبَرِّرًا في وقت تتساقط فيه الأرواح كأوراق الخريف، لكن ألم يتبادر لذهنك تفكير أو يعتريك شعور بأنك لم تعش حياتك بالمعنى الحقيقي، وأنك كنت مُجَرّد كائن حَيّ تتنفس وتأكل وتنام، وتلك هي أيامك قضيتها بين العمل والأمل. فهل هذا هو مفهوم العيش لديك، أو أنك تحسبه كذلك..! كوفيد -19، أصاب الناس في مَقتل، فأصبح الموت حديث ...
المسار الأمثل
علي أحمد الرضي - 05/07/2020م
لم يكن البناء بالأمر الهيّن لذا يتأخّر البعض في بناء منزل العائلة، ونعلم أنه في الوضع الاعتيادي يكثر الطلب على شقق الاستئجار مما يفيد وجود نسبة كبيرة من الناس لا يمكنها امتلاك أرض ولا تشييد منزل...
الاستثنائية ”نحنُ غير!“
طه الخليفة - 05/07/2020م
الاستثنائية مصطلح فلسفي، ابتكره الفلاسفة الألمان في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي، ويعني في المجمل أن لشعب ما، أو دولة، أو مجموعة، أو فرد تميّزاً خاصاً، مما يجعله أسمى من غيره، وعليه فهو يتميّز في الحقوق عن غيره، وأنه لا يخضع للقواعد العامة. لم تقتصر ممارسة الاستثنائية على الألمان، بل أن التاريخ حافل بمن اعتقد بالاستثنائية، ولا يزال هذا مستمراً، فهناك من يعتقدون أنهم اسمى من يمشي على الأرض، ومن يعتقدون ...
تباشير الرطب تعيد أبي حيًّا
هلال حسن الوحيد - 05/07/2020م
لا أعرف تاريخ ميلاد والدي، فلربما كان في بدايات القرن العشرين، القرن الذي أسميه عصر النخلة الذهبي الثمين في القطيف قبل أن يتحول الآن إلى عصرها الحجري الرخيص.
رأيته بالأمس حين اشتريت شريحة تزن كيلوغرام، أو تزيد قليلاً، من الرطب المخلوط الجيد بالرديء بخمسة وثلاثين ريالاً من رجلٍ آسيوي. قلبتها يمنةً ويسرة وانتابتني الحسرة كيف استولى على النخلة من لم تكن مهنته ”النخلوة“ من بنجلاديش والهند ونيبال، وغيرها من البلدان، بدلاً...
العلاج بالرواية
يوسف أحمد الحسن - 05/07/2020م
عندما يقول أحدهم إنه «يقوم بتأجيل قراءة الكتب الجميلة للأوقات غير الجميلة» فإنه هنا يتحدث عن توظيف قراءة بعض أصناف الكتب لإضفاء البهجة والسعادة إلى حياته عندما يكون بحاجة إليها. أما السؤال عن هذه الكتب فهو سؤال المليون.
ومن أفضل أنواع الكتب التي تستخدم للعلاج هي الروايات بأنواعها حيث جاء في بعض الدراسات أن المواظبة على قراءة الروايات المتنوعة يخلق لدى القارئ درجة متقدمة من النضج العاطفي الذي يؤهله لتجاوز الكثير...
لغة العناق..
عقيلة آل حريز - 05/07/2020م
هزني المشهد المتداول مؤخرا لأخ خرج من الحجر الصحي حديثا فجاءت عائلته لاستقباله ”متحرزين“ من محاولة لمسه رغم فرحهم بشفائه، لوجل الإصابة بداء ”الكورونا“، لكن أخيه أقبل عليه ليحتضنه بكل ما يملك قلبه من حب له، بينما أخذ هو بضع ثواني ليبادله عناقه خوفا عليه من الضرر.
المشهد الحاصل بحد ذاته لطيف جدا، وعلى بساطته وعفويته جاء يعكس مأساة الجائحة التي نحياها، لكنه من جانب آخر جاء ليقرر حقيقة مهمة وهي،...
إتحاف الأنام ب ”هجر“ السلهام
أثير السادة - 04/07/2020م
الأحساء ليست هجر التاريخية، هذا هو حجر الزاوية في استنتاجات الباحث حسين السلهام التي قدمها في كتابه الصادر مؤخرا“تاريخ هجر”، والذي انطلق منه لبناء تصور مختلف لجغرافيا التاريخ على هذا الساحل المليء بالملابسات والمفارقات التاريخية، فهجر التي يراها في تصوره هي مدينة ساحلية ذات عمق تاريخي بعيد، بينما الأحساء في صورتها المتأخرة هي وليدة الوثائق والقوانين العثمانية، وصنيعة القرامطة في أبعد نصوصها التاريخية. يختار السلهام من حكم القرامطة على المنطقة لحظة ...
الصبر بالفعل فضيلة: دراسة من جامعة سنغافورة الوطنية وجدت ان النساء الشابات غير الصابرات يشخن بشكل أسرع
عدنان أحمد الحاجي - 04/07/2020م
وجد باحثون من جامعة سنغافورة الوطنية أن خلايا الشابات غير الصابرات تظهر علامات شيخوخة بوتيرة أسرع للنساء الشابات اللاتي يسعين لطول العمر والصبا، قليل من الصبر قد يساعدهن على العيش لفترة أطول. فقد وجد مجموعة من الباحثين من جامعة سنغافورة الوطنية أن خلايا الشابات غير الصابرات تشيخ أسرع من أقرانهن الأكثر صبراً كما بينتها تيلوميرات telomeres الكريات البيضاء الأكثر قصراً. هذه الدراسة الجديدة هي الأولى التي تربط عاملًا أساسيًا لاتخاذ القرار كقلة الصبر بعلامات جزيئية للشيخوخة الخليوية عند البشر.

الحبر ينسدل بصيحات آلام“كوفيد-19"
نادر الخاطر - 04/07/2020م
عندما ينسدل الحبر من القلم تصحبه أنات ألم من نبض القلب وترف العين، يسألني الحبر المنسدل كان لي أحباب يقرؤون آثار القلم، أين رحلوا أحبابي؟ أه.... يا قلب.... أه... يا عين كيف أجيب هذا الحبر ما يحمل شوق منهمر في رؤية أحبابه؟ هل أصارحه بأن أحبابه من القلوب الطيبة والنسمات اللطيفة واليد البيضاء قد رحلوا واجعل شوق الحبر منكسر؟
نعم شاطرت آلام الحبر المنسدل، وأخبرته إنها رحلة امتحان القدر، يدخلنا الله...
الغضب مفتاح كل شر
عبدالله الحجي - 04/07/2020م
مع نهاية اليوم خرج من مكتب رئيسه متأثرا غاضبا بسبب عدم حصوله على التقييم السنوي الذي كان يتوقعه واضمحلال فرصة حصوله على ترقية. وصل إلى منزله فاستقبلته زوجته تسأله عن الاحتياجات التي طلبتها فرد عليها بنبرة غضب لم تحتملها ولم تتمكن من امتصاص غضبه.. علت أصواتهما فصب عليها جام غضبه وامتدت يده عليها.. تأزمت العلاقة بينهما وانتهت بالانفصال الذي كان ضحيته الأطفال الأبرياء.
حادثة واحدة من الكثير من الحوادث والمواقف التي...
قياس منسوب النميمة والبهتان قبل وأثناء الجائحة
أمير الصالح - 04/07/2020م
لعل الحظر الصحي المنزلي القائم حاليا أدرج عدة أمور وعادات وتقاليد وممارسات على طاولة النقاش والبحث والتشريح الاجتماعي الموضوعي بمستواه الفردي والجماعي. ما قبل كورونا، خصلتان: النميمة والبهتان «التهمة بالظن» كانتا تصولان وتجولان بشكل مستعر داخل النسيج الاجتماعي الواحد. فهدمتا بيوت واسقطتا شخصيات وشرذمتا تجمعات وفتتا أعضاد أخوان وخونتا اجواد وعززتا دخلاء وخذلتا أعزاء. ونادرا ما يتواجد الإنسان قبل حظر التجمعات في مكان ما مثل تجمع عبادي أو صالة أفراح...
تلاحم القيادة والشعب في مملكة الإنسانية
إبراهيم آل إبراهيم - 03/07/2020م
مع بدء تطبيق الضريبة المضافة 15٪ في هذا الشهر تكثر التحاليل حول دخل الأسر الشهري والسنوي ومصاريف كل أسرة بجميع أنواعها.. ومن الجيد أن الجميع من مسؤولي الدولة والاقتصاديين يراقبوا ويتابعوا نتائج ذلك ومدى أثرها على شؤون الدولة من جانب وعلى الأسر من الجانب الآخر.
المعيار الإقتصادي ان كان لشؤون الدولة أو مستلزمات الأسر هو بين مد وجزر دائما مع بوصلة الزمن المختلفة.
وهكذا كان لنا في قصة نبي الله يوسف (ع)...
نادي مضر سوف يلحق انقراض الديناصور
نادر الخاطر - 03/07/2020م
لست أتكلم عن أمور أخلاقية أو أمور دينيه تزيد الثواب إنما أتحدث عن قصور في الإبداع والتفكير. الأبداع والنجاح أداة تعيش على التطور، فليس الجميع يحسن استخدام أدوات التطور، في منتصف الثمانينات وبداية التسعينات كان نادي مضر في قمة التطور الاستراتيجي من استضافة الأهالي في صالة النادي الترفيهية، حيث كان مقر نادي مضر في حجم المساحة المتواضعة لكن تطور كبي، الإدارة كان لها حرص شديد في تطوير من استقطاب وجذب ...
الإمام الرضا (ع) والتحدّيات الثقافية
حسين آل درويش - 03/07/2020م
شهد عصر الإمام الرضا (ع) انفتاحًا كبيرًا وملحوظًا على الثقافات الأجنبية وخاصة اليونانية.. رافقتها حركة فكرية واسعة..بلغت الغاية في نشاطها وانتشارها.. وكان الخليفة العباسي المأمون أول من ترجم علوم الحكمة وقرّب أهلها.. فظهرت على أثر ذلك تيارات أجنبية واتجاهات مختلفة..بعيدة كل البعد عن الإسلام..وخاصة عندما بدأت الترجمة تدخل العالم الإسلامي بقوة.. وبدأ المسلمون يقرؤون فلسفة اليونان والطب والكيمياء وعلوم الأديان المختلفة.. فأصبح العالم الإسلامي يواجه الكثير من التحديات الثقافية إلى...
فائقيات «5»
فائق حبيب المرهون - 03/07/2020م
1 - الوجعُ كبير جدا، لكننا سنكون أقوياء ما دامت الحياةُ فينا..
2 - بعض البشر نكتشف تناقضهم.. والبعض سوءهم.. والبعض نقاءهم..هكذا الدنيا...
3 - يدهشني جدا بعض المختصين في مجالات معينة حين يتركون اختصاصهم ويتحولون للثرثرة في مجالات أخرى بعيدة عنهم، كالطبيب الذي يتحول فجأة لمحاضر اجتماعي، أو رجل الإعلام الذي يقحم نفسه في الدين، أو رجل الدين حين يتحفنا بأحدث العلوم الطبية، أو الطباخة التي تسلي مُتابعاتها عن الحب وقراءة...
”التحذلق اللغوي“ قد يكون مرضًا نفسيًّا
أحمد فتح الله - 03/07/2020م
”التحذلق“ و”الحذلقة“ يعنيان نوعًا من السلوك اللغويّ، وهما من الفعل العربي ”حذلق“، بمعنى ”ادّعى أَكثر مِمَّا عِنْده من الحذق وتظاهر بالظرف والكياسة“ ”لسان العرب، المعجم الوسيط، معجم اللغة العربية المعاصرة، الرائد“. ويضيف ”معجم الغني“ حَذْلَقَ الرَّجُل: أظهر حِذْقًا أكثر مِن اللاَّزِم؛ وتَحذلق: أظْهر تَحذْلُقًا في حَديثه: أي أظهر تَكَلُّفًا وَتَصَنُّعًا في إِظهار المهارة والحِذْق. ويتَحَذْلَق العَالِم إذا تَكَلَّف التَّصَنُّع؛ ادّعى العِلْم وَالمهارة والحِذْقَ. والمتَحَذْلِق: فِي كَلامِه مُتصَنِّع، مُتَكَلِّفٌ الْحِذْقَ والقُدْرَةَ. ومن ...
نتعثر ولكن لا نتوقف
عبدالله منصور العبيدي - 03/07/2020م
دأبت الدولة رعاها الله لمساندة المواطن منذ بداية تفشي الوباء حتى هذه اللحظة والقرارات التي تخفف تداعيات كورونا مستمرة وبالأمس صدر أمر سامي كريم بتمديد دعم المواطنين لمواجهة تداعيات كورونا.
وكما شعر المواطنون بيد الكرم والمحبة والعطف والدعم المباشر في أصعب أوقات الحظر وتوقف حركة الأعمال لتفشي فايروس كورونا ها هم اليوم يشعرون بوجع آخر من نوع مختلف أنه وجع هذه المرحلة الاقتصادية الصعبة.
حان وقت التعبير العملي بالشكر والامتنان لقادتنا حفظهم...
تخمة العلم وموت الضمير
هلال حسن الوحيد - 03/07/2020م
من البين والواضح أن في العالم اليوم ما يشبه التخمةَ من الانتاج والاختراع التقني ويبدو أن ماكينة الاختراعات والابداعات لن تتوقف عند أي محطة من محطات المستقبل. فها هو الإنسان الآن يصنع كل شيء في المواصلات والزراعة والاتصالات والسلاح ويغزو الفضاء اللا محدود ولا تكاد تمر ساعة إلا ويصنع فيها شيئًا جديدا. لكن تبقى معضلة الضمير الانساني، فكلما ازداد التقدم العلمي والإنتاج الصناعي الذي تدفعه المادة تقهقر الضمير وغرق في التخلف ...
تحفة رضوية
فاضل علوي آل درويش - 03/07/2020م
ورد عن الإمام علي الرضا (ع): «لا يجمع المال إلا بخمس خصال: ببخل شديد، وأمل طويل، وحرص غالب، وقطيعة الرحم، وإيثار الدنيا على الآخرة» «بصائر الدرجات ج 6 ص 308».
النظرة إلى عصب الحياة والمقوم لتحصيل مستلزمات المعيشة الكريمة - وهو المال - تتعدد وفق رؤى متعددة باتجاه السلب والإيجاب، وحينما ننظر للنصوص الشريفة يمكننا رؤية ما يذم منها وما يمدح، ومن وقع في حيرة من تعارض بينها لأول وهلة فيحتاج...