آخر تحديث: 27 / 11 / 2020م - 2:04 ص
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
الأميرة التي غادرتنا
وسيمة عبيدي - 27/08/2020م
يموت الكثير من الناس يومياً ونترحم على الميت الجديد ونتألم لمن نعرفه معرفة سطحية، لكن موت بعضهم يمر علينا كالصاعقة التي تضرب أرواحنا وتحرق جزءاً منها فيختفي بلا عودة. بفقد ذلك الشخص، نفقد جزءاً من حياة وذكريات جميلة عشناها معه منذ الطفولة وفقد ذلك الجزء يترك ثقباً في القلب مؤلماً لا يندمل. قاومت شهقة الحزن وغالبت دموعي منذ سماعي للخبر كيلا ينهار باقي أفراد أسرتي خاصةً أننا في منطقة بعيدة...
تراكم أخطاء الحزبية السياسية
محمد الحرز - 27/08/2020م
لا أحد في العالم العربي من مفكرين أو سياسيين أو مثقفين يجرؤ على القول بأننا نسير بمجتمعاتنا إلى مستقبل، كله تطور حضاري وثراء معرفي وازدهار اقتصادي.
لا أحد بإمكانه أن يغامر، ولو من باب الأمنيات أو الأحلام بعيدة المنال، ويركب موجة التفاؤل، ويصرخ بأعلى صوته بسلسلة من الشعارات الجوفاء والفارغة من المعنى كالوحدة العربية والأمة العربية والمقاومة ضد الإمبريالية الرأسمالية، وغيرها من تلك الشعارات التي ليس لها وجود إلا في أذهان...
مهرجان بريدة للتمور.. أرقام وأحلام
فاضل العماني - 26/08/2020م
يُعدّ مهرجان بريدة للتمور، أحد أهم المهرجانات الوطنية التي تصنع تنمية اقتصادية واجتماعية في منطقة القصيم، بل وفي كل الوطن، فهذا الكرنفال الحيوي الضخم يُمثّل تموجاً اقتصادياً تستفيد منه كل الجهات والمجالات والمستويات.
هذا البازار السنوي الكبير الذي يُقام في منتصف شهر أغسطس من كل عام ويمتد لثلاثة أشهر، هو أكبر سوق للتمور في العالم، حيث يبلغ حجم مبيعاته قرابة الملياري ريال وهو رقم قياسي يؤكد قيمة وأهمية هذه السلعة الغدائية...
الفساد والنمو
إحسان علي بوحليقة - 26/08/2020م
هناك من قد يظن أن عبارة ”ادهن سيره“ مغرقة في المحلية، لكن الأمر هو أن ثمة فرضية تدعى ”فرضية كفاءة التشحيم“. وهذه فرضية شاذة تقول إن الفساد يحفز النمو! وقد توالت الأبحاث لدحض الفرضية التي ظهرت في ستينيات القرن الماضي. وهي على كل حال تناقض جبلا من الأدبيات المعتبرة التي أثبتت بنتائج معنوية وإحصاءات أن للفساد تأثيرا سلبيا في الناتج المحلي الإجمالي للفرد. كما أن هناك ما يثبت أنه حتى...
اكتساح أدمغة الطلاب
توفيق السيف - 26/08/2020م
سمعت القصة التالية من شابة تتحدَّث في برنامج وثائقي، عن تاريخ الكومبيوتر. وخلاصة القصة أنَّها كانت في المرحلة الثانوية، يوم طلبت مدرستها بحثاً في 1000 كلمة عن الذاكرة العشوائية للحاسب، التي تسمى اختصاراً «رام». وأخبرتهم أنَّ تقديم بحث متقن، يعني النجاح القطعي في مادة الحاسب للفصل الدراسي بأكمله. تقول الشابة إنَّها سألت زملاءها ثم أباها وأمها، فاكتشفت أنَّهم جميعاً لا يعرفون شيئاً عن الرام، مع أنَّهم يستعملون الكومبيوتر في البيت...
بائع شاي بشهادة عليا
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 26/08/2020م
احتفلت المملكة مؤخرا باليوم العالمي للشباب، والذي خصصته منظمة الأمم المتحدة لسماع أصواتهم وأعمالهم ومبادرات مشاركاتهم الهادفة وتعميمها، وذلك لأهمية مشاركة الشباب في الحياة والعمليات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
وبمناسبته أصدرت الهيئة العامة للإحصاء «تقرير الشباب السعودي في أرقام» حيث بين تقرير إحصاءات سوق العمل السعودية في الربع الأول لعام 2020 ما يلي:
• ثلثا سكان السعودية من فئة الأطفال والشباب بنسبة 67%.
• معدل البطالة انخفض بين السعوديين بنسبة «0,2%» من 12% بعام...
مقاربات في السياسة والتاريخ
يوسف مكي - 25/08/2020م
حين نتحدث عن مفهومي السياسة والتاريخ، فإننا نتحدث عن الإنسان، ككائن فاعل في تطويح الطبيعة، وافتراضاً تسخيرها لخدمة البشرية، وذلك ما يتسق مع رؤية نظرية النشوء والارتقاء، من حيث تعريفها للإنسان، بأنه حيوان اجتماعي، بمعنى أنه الكائن الذي يمارس بوعي، أنشطة اجتماعية مشتركة. ِ
والتعريف يقترب كثيراً من رؤية الكاتب الراحل، أحمد بهاء الدين، في أن الإنسان حيوان بتاريخ. والمعنى يشير إلى أن الإنسان يستفيد من تجاربه، ولا يعيد تكرار ما...
بائع الشاي وبيان هدف
علي جعفر الشريمي - 25/08/2020م
الحق في تقلد الوظائف العامة في البلاد مادة أساسية في منظومة حقوق الإنسان الدولية. في الأسبوع الماضي كانت قضية المبتعث من إحدى الجامعات الأمريكية عبد اللطيف جرفان، الذي ظهر في مقطع فيديو بملابس التخرج يبيع الشاي، رغم حصوله على الماجستير في تقنية المعلومات بدرجة ممتاز، من أبرز الأخبار التي نشرتها وسائل الإعلام المحلية، صندوق الموارد البشرية «هدف» علق بأن الشاب سبق له العمل في 5 وظائف، بلغ مرتبه في إحدى...
إتاحة الفرص أمام النساء دون تقييد
حسن المصطفى - 25/08/2020م
حظي مقال ”البيروقراطية وطموح السعوديات“، المنشور في صحيفة ”الرياض“ 19 أغسطس الجاري، بتفاعلٍ واسعٍ من القراء والأصدقاء، الذين وصلتني منهم رسائل عدة.
لم تكن طالبة الدكتوراه السعودية ياسمين الفرج، وحدها من تُكابدُ التشريعات القديمة في ”وزارة التعليم“، بل هنالك الكثير من القصص التي جعلت البعض يستسلم في منتصف الطريق، أو دفعت آخرين إلى خيارات لم يكونوا راغبين فيها، أما من رحم ربي، ممن لديهم شجاعة الخروج من ”الصندوق“ أو حصلوا على...
التستر والنمو
إحسان علي بوحليقة - 23/08/2020م
التستر ليس ظاهرة مغمورة بل متفشية بما يصل لنحو سدس الناتج المحلي الإجمالي، أي من بين كل ستة ريالات تحتسب ضمن الناتج المحلي الإجمالي، هناك ريال لا يحتسب ضمن اقتصادنا الملحي الرسمي، بعد التستر قائما في الأساس على المخادعة، فالظاهر شيء والباطن شيء آخر. والمضار جسيمة، فالحد الفاصل بين انكماش الاقتصاد ونموه في ظروفنا الحالية هو استعادة ثقة المستهلك والمستثمر على حد سواء، بإطلاق حزمة من المبادرات النوعية التنظيمية التي...
تأملات من وراء الزجاج!
زينب إبراهيم الخضيري - 22/08/2020م
اتفقت مع صديقة لي أن نلتقي في الصباح الباكر لنفطر في مكان هادئ نستشعر رائحة الصباح وعبق البكور في مكان أجواؤه هادئة ومنعشة، وعلى حين غرة وقبل موعد انطلاقنا في الصباح الباكر، وجدت صديقتي تتصل بي وتقول: ”لن أتمكن من الذهاب معك لتناول الفطور، لأن ابنها حرارته مرتفعة ولا تستطيع تركه“. ذهبت بمفردي وجلست على طاولة مقابل زجاج يكشف أمامي الشارع كاملاً، وعلى الرغم من أن الوقت مبكراً إلا أن...
التضخم والنمو
إحسان علي بوحليقة - 20/08/2020م
لو كان دخل شخص 4000 ريال شهريا، وارتفع التضخم بمعدل 6 في المائة، في حين ارتفع دخل ذلك الشخص بمعدل 7 في المائة، فيكون الهدف في الحفاظ على مستوى المعيشة قد تحقق إلى حد بعيد، والعكس بالعكس. ومع الإقرار أن تحديد مقدار الدعم والضرائب هو شأن سيادي للحكومة - كما هو الأمر في سائر البلدان - إلا أن تزامن عديد من العوامل لرفع الأسعار بما في ذلك ضريبة القيمة المضافة...
البحث الدائم عن خبرة الحواس
محمد الحرز - 20/08/2020م
لا بد من المدينة كي تزهر الذاكرة، الشرط الإبداعي الأقوى حين تنهض الذاكرة بوصفها «انثيلات وصور»، لا يشدها سوى الرغبة بالأحاسيس التي افتقدناها منذ براءة الطفولة. وكأن الشد هو امتياز المبدع، يغذي بصيرته كلما ارتخت عضلات الذاكرة، وغامت الصور في متاهة من النسيان بأثر من الحياة اليومية الاستهلاكية. لا بد من المدينة كي تختبر الحواس.
الفضاء الذي تختبر فيه لا ينقاد إليك بسهولة. سوف تظل تجرب طرقا عديدة، ربما تسعفك ذكريات...
رؤية الوطن تكافح التستر واقتصاد الظل
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 20/08/2020م
التكسب الذي يتخطى الرقابة والقوانين والإجراءات التنظيمية يسمى باقتصاد الظل والذي منه التستر التجاري، حيث يمكن الوافد من الاستثمار أو ممارسة الأنشطة التجارية لحسابه أو بالاشتراك مع غيره محظور عليه ممارسته، أو لا يسمح له نظام استثمار رأس المال الأجنبي أو غيره من الأنظمة والتعليمات ممارسته.
ومن اقتصاد الظل أيضا المشاريع المنزلية، الأسر المنتجة، الباعة المتجولون، إعلانات المشاهير، تجارة الممنوعات، وكل ما يحقق الربح غير الخاضع للرقابة.
في مصر بحسب تقديرات الاقتصاد...
الشَتائِمُ التي لَن تُغيِرَ مَجرى النَهر
حسن المصطفى - 19/08/2020م
كمشانق منصوبة، حِبالُها غُمست بالسُم، وأعوادُها الرماحُ الدامية. كَغلٍ يجري، يلتهمُ كل ما في الوادي من حيواتٍ أو حَجر. كَطبقِ طعامٍ قاتلٍ يقدمُه النادلُ علانيةً في رابعةِ النهار. كَكاتمِ صَوتٍ أزيحَ على جَنبِ، وأطلقَ العِنان لدويِ الرصاصات أن تُسمِع من حولها. كألغامٍ طائرةٍ رفعت في السماوات، تَرومُ ذَبح الطيرِ والطائرات. ككابوسٍ يغتالُ أحلام من رقدَ في هدأة الليل، وأفاق على صراخٍ لا يَقر!
تلكمُ هي الشتائم، التي تمتصُ الأكسجين من حِولنا،...
التمور السعودية.. نفطنا الأصفر
فاضل العماني - 19/08/2020م
يُعد قطاع التمور في المملكة، أحد أروع الأمثلة الوطنية التي تعكس نجاح التحوّل الوطني الكبير الذي لامس كل القطاعات والمجالات الوطنية الكبرى، لتبدأ مرحلة قطاف ثمار الرؤية السعودية الطموحة 2030.
وقد ركزت الرؤية الحديثة للمملكة على استهداف واستثمار كل المكونات الطبيعية المهمة التي يزخر بها هذا الوطن الغني بموارده ومصادره التي لا مثيل لها، خاصة المنتجات الغذائية والمحاصيل الزراعية، وفي مقدمة ذلك ”النفط الأصفر“ الممثل بالتمور التي تُعتبر الثروة الوطنية الكبرى...
البيروقراطية وطموح السعوديات!
حسن المصطفى - 19/08/2020م
شَقت طريقها بنفسها، فتاةٌ تكافحُ من أجل حُلمها، لتكون استشارية في طب العيون، تلك هي الدكتورة أمل العوامي، التي منحت ذات العزيمة لابنتها ياسمين الفرج؛ فتاةٌ سعوديةٌ نشأت ضمن عائلة - رغم بيئة المجتمع التقليدية - استطاعت نساؤها أن يكون لهن نصيبٌ مبكرٌ من الصدارة. فخالتُها فاطمة السيد حسن العوامي، وابنة عمها آمال السيد علي العوامي، كانتا من ضمن أول ثلاث مهندسات سعوديات في شركة أرامكو، مطلع ثمانينات القرن المنصرم....
دور النشر اللبنانية تنزف... نكبة ثقافية!
ميرزا الخويلدي - 19/08/2020م
قيل سابقاً إن «القاهرة تكتب، وبيروت تطبع، والعراق يقرأ»... هذا قبل أن تتقدم بلدان أخرى كالسعودية والمغرب العربي في التأليف والقراءة... لكن بقيت بيروت على حالها؛ تطبع وتثري حركة النشر في العالم العربي... لكن إذا «عطست» بيروت، أصيب العالم العربي كله بالزكام!
وبيروت في أزمة ليلها طويل، تداعت عليها النكبات واحدة تلو الأخرى، وما نتحدث عنه تحديداً التأثير المدمر الذي تعرضت له سوق الطباعة والنشر في لبنان، وأصابت ارتداداته العالم العربي...
معنى أن يكون التعليم العام واسعَ الأفق
توفيق السيف - 19/08/2020م
ركَّز مقال الأسبوع الماضي على حاجتنا لتطوير النظام التعليمي، على ضوء التحولات التي سيشهدها العالم مع نضج «الثورة الصناعية الرابعة». مع هذه الثورة سنرى عالماً جديداً واقتصاداً غير ما عهدناه. وأذكر هنا بما شهد العالم من تحول في الثقافة والاقتصاد بعد الثورة الأولى، يوم صنع المحرك البخاري في أواخر القرن الثامن عشر، وما حصل عقب الثورة الصناعية الثانية، التي تنسب إلى ظهور الكهرباء ومكائن الاحتراق الداخلي، والثورة الثالثة التي ترتبط...
أنزلوا الناس منازلهم
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 19/08/2020م
أثار إعلان «معلنة» لقبوها بالإعلامية الأولى حفيظة هيئة الصحفيين السعوديين فأصدروا بيانا باتخاذ إجراءات لضبط الممارسة الإعلامية وحماية المهنة من الذين ينتحلون صفة إعلامي «وهم بعيدون كل البعد عن العمل في هذا المجال»، إذ يلجؤون إلى أعمال هدفها كسب أكبر رصيد من المتابعين البسطاء لاستقطاب المعلنين.
كما جددت النيابة العامة الإعلان عن العقوبات في نظام مزاولة المهن الصحية ومنها انتحال لقب من الألقاب التي تطلق على مزاول المهن الصحية.
ونأمل أن يساهم...
ضعف شبكات الاتصال والتعلم عن بعد
علي جعفر الشريمي - 18/08/2020م
بعد ساعات قليلة من إعلان وزير التعليم عن آلية العودة للمدارس، وأنها ستكون عن بعد لأول سبعة أسابيع، طالب سكان بعض قرى محافظة القنفذة، الجهات المعنية بالتدخل الفوري وتغطية شبكات الاتصال حتى يستفيد أبناؤهم من تفعيل الدراسة عن بعد.
في الحقيقة ليس سكان هذه المحافظة فحسب، فهناك الكثير من المواطنين ظهروا - في وسائل التواصل الاجتماعي - يعانون من سوء أداء شبكات الاتصالات في بعض مناطق المملكة. فمن منطقة إلى منطقة...
التنافس للوصول إلى البيت الأبيض
يوسف مكي - 18/08/2020م
قبل ثمانية أسابيع من هذا التاريخ، وتحديداً في السادس عشر من يونيو/حزيران، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة، حمل عنوان «الانتخابات الرئاسية الأمريكية.. قراءة أولية»، ناقشنا فيه اهتمامات الناخب الأمريكي، وأشرنا إلى أن الناس خارج دائرة النخب السياسية، لا يهتمون بالسياسة الخارجية، وأن ما يهمهم هو القضايا التي تؤثر في معاشهم وحياتهم اليومية. وفصلنا في البرامج الانتخابية المألوفة للحزبين الذين تداولا على السلطة في الولايات المتحدة في العصر الحديث.
أشرنا في هذا...
اقتصاد ما بعد كورونا «20»
إحسان علي بوحليقة - 17/08/2020م
تعرض السلسلة المقالات هذه خيارا للقفز بالاقتصاد سريعا لما بعد كورونا، وذلك توظيف صندوق الأدوات المتاحة تحت اليد، انطلاقا من أن الاقتصاد هو منظومة أسواق فيها باعة ومشترون ووسطاء، وأن الناتج المحلي الإجمالي ما هو إلا قيمة ما يباع في تلك الأسواق من سلع وخدمات، وأن السوق المعتلة ستبيع أكثر في حال أن برأت من اعتلالها. وتأسيسا للقفز، فالحل يقوم على خمسة افتراضات أساسية: الافتراض القائم الأول أن اعتلال الأسواق...
التعليم كما لم نعرفه في الماضي
توفيق السيف - 12/08/2020م
مع اقتراب العام الدراسي الجديد، يتكرر التأكيد على أن مستقبل البلد ومصيره، يتقرر في هذه المباني التي يرتادها أبناؤنا صباح كل يوم.
ولمناسبة استمرار الاحتياطات الخاصة بمواجهة وباء «كورونا»، قالت الصحف المحلية إن مسؤولي التعليم يناقشون فكرة التعليم عن بُعد، لتلافي مخاطر اجتماع الطلاب في مكان واحد.
وأجد في هذا مناسبة لعرض فكرة تلحّ على ذهني، منذ أن ظهرت إلى السطح فكرة «الثورة الصناعية الرابعة». سوف أبدأ بسؤال قرّائي الأعزاء، وأعلم أن...
اقتصاد ما بعد كورونا «19»
إحسان علي بوحليقة - 12/08/2020م
المقصود هنا بحوكمة الأسواق زيادة انفتاحها وتحررها بما يؤدي إلى انفتاح الاقتصاد وتوسعه، بالتالي نموه، بفعل استقطابه المستهلكين والمستثمرين. وهذا يتطلب تخفيف تداخلات التشكيلات الحكومية في الشأن الاقتصادي للحد الأدنى، حتى تتوازن أسواق السلع والخدمات بناء على قوى العرض والطلب. ما سيعني تغييرات جوهرية، بما في ذلك إزالة تحديات ممارسة القطاع الخاص كل نشاط اقتصادي بوسعه ممارسته.
وتساند الأدبيات ذات الصلة بأن الحوكمة الناجزة الداعمة للنمو هي الأرضية الملائمة لتنصب فوقها...
من يعرف هذا اليوم العالمي؟
فاضل العماني - 12/08/2020م
لا يوجد حديث مكثف ومتداول في المجتمع السعودي يعلو على الحديث عن شريحة الشباب التي تُمثّل النسبة الأكبر في نسيج وتكوين الوطن. أخبار وأحاديث ومقالات ودراسات وأبحاث وتقارير وبرامج لا حصر لها، تؤكد أهمية وضرورة الاستثمار في هذه الطاقة/الثروة الوطنية التي تُعدّ مستقبل الوطن. الكل يدعو للاستفادة من حماسة وإبداع الشباب وخلق الفرص المناسبة لتمكينهم وتأهيلهم لتحقيق طموحات وتطلعات الوطن.
الشباب هم صنّاع التغيير ومداميك التطوير، فهم عنوان العنفوان، وهم القادرون...
ريادة أعمال الشباب الاجتماعية ومجلس شؤون الأسرة
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 12/08/2020م
‏ يصادف الثاني عشر من أغسطس اليوم العالمي للشباب، الذي أقرته الأمم المتحدة في عام 1999 لإتاحة الفرصة للاحتفال بالشباب وإسماع أصواتهم وأعمالهم ومبادرات مشاركاتهم الهادفة وتعميمها، وذلك لأهمية مشاركتهم في الحياة والعمليات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
‏وعليه فقد أصدرتْ الهيئة العامة للإحصاء «تقرير الشباب السعودي في أرقام» لعام 2020، متضمنا إحصاءات الشباب السعودي من عمر 15-34 سنة، السكانية، والاجتماعية، والاقتصادية، والتعليمية، والصحية، والثقافية والترفيهية.
‏بيَّن التقرير أن أكثر من ثلثي سكان السعودية...
التعلم عن بعد قراءة حقوقية
علي جعفر الشريمي - 11/08/2020م
النقاشات ما زالت جارية على قدم وساق ليس في المملكة، فحسب بل في الولايات المتحدة الأمريكية ما بين إعادة فتح المدارس والحضانات والدراسة الحضورية وبين التعلم عن بعد، والجديد أن دراسات جديدة نشرتها صحيفة الوطن السعودية قبل أيام عن مجلات علمية تؤكد أن فيروس كورونا ينتشر بشكل كبير لدى الأطفال، وأنهم يمكن أن يكونوا ناقلين فاعلين في المجتمعات التي يعيشون فيها، دراسة نشرتها «جاما بيديا تريكس» كشفت أن أنوف الأطفال...
حول انفجار بيروت
يوسف مكي - 11/08/2020م
الرابع من أغسطس/ آب، سيظل محفوراً في ذاكرة اللبنانيين، باعتباره اليوم الذي انفجر فيه الدمار، والخراب، والغضب، وربما يكون المحطة التي تدون فيها مرثية سقوط نظام المحاصصة الطائفية، الذي جثم على الصدور منذ منتصف الأربعينات، من القرن المنصرم، حين أسست هياكل الدولة على مقاس الطوائف، فيما بات معروفاً بالميثاق الوطني.
فلم يكن الإهمال، والاستخفاف بحياة البشر، وحدهما ما تسبب بالانفجار الكبير الذي حدث في ميناء بيروت، بل هو حصيلة تراكم وتغول...
اقتصاد ما بعد كورونا «18»
إحسان علي بوحليقة - 09/08/2020م
تتعدد طرق دفع الاقتصاد إلى النمو، لكن التحديات التي سبقت الإشارة إليها، ومنها كورونا وتراجع إيرادات الخزانة العامة، تحد من حيز الخيارات التي بمقدورها تسريع نمو الناتج المحلي الإجمالي، وفي الوقت نفسه تجمع بين، «1» إفاقة الاستهلاك. و«2» تقنين الإنفاق العام. كل ذلك يشير إلى سلوك طريق غير تقليدي، يرتكز على علاج الأسواق، ولا أقول إصلاحها. وعلى وجه التحديد فإن وضع لافتة ”علاج الأسواق أولا“ كعنوان رئيس لحفز النمو، يعني،...
على جناح سارتر..!
زينب إبراهيم الخضيري - 08/08/2020م
لم يكن سارتر في كتبه ”موتى بلاقبور“ و”الأيدي القذرة“ و”الحرب الغريبة“ وعدد من كتبه يكف عن التأمل والتعبير عن ذاته ووجهة نظره إزاء كثير من القضايا الوجودية والإنسانية التي انتقلت لنا كرصيد ثقافي ناضج يعبر عن آراء حالية ومستقبلية وهموم وانشغالات وانثيالات فكرية لسارتر، هذا التأثير الذي وصل إلينا مثل تأثير سارتر العالمي وفلسفته وأدبه كيف يمكن لنا نحن أدباء العالم الثالث أن نشق طريقنا نحو العالمية؟ قديماً كان التأثير...
مملكة الإنسانية تضمد بيروت المنكوبة
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 06/08/2020م
ترتبط السعودية بعلاقات أخوية وطيدة مع لبنان منذ تأسيسها عام 1952م حين زار المملكة أول رئيس لبناني على رأس وفد رسمي، استقبلهم فيه الملك عبدالعزيز آل سعود، بحفاوة، واتفق فيه البلدان على ضرورة التعاون والتعاضد بينهما، وقد استعان الملك عبدالعزيز بالخبرات اللبنانية من قبل استقلال لبنان، وسار ملوك السعودية على نهج المؤسس من حيث الاستثمار الاقتصادي والبشري ومنه ابتعاث السعوديين إلى لبنان في السبعينيات قبل الحرب الأهلية، والتي عقدت لأجلها...
فرضية العيش في كوكب آخر
محمد الحرز - 06/08/2020م
جائحة كورونا فرضت مسارات على الإنسان في حياته اليومية، لم يكن سابقا معتادا عليها أو هي غريبة عليه، إذا ما كانت الحياة تجري بصورتها الطبيعية. فما المعنى من مسألة التباعد الاجتماعي؟ أو لبس الكمامات أو تجنب الاختلاط في الأماكن المغلقة؟ سوى أن هذا الفيروس فرض مثل هذه المسارات وحتم وجودها، وأصبح لزاما على الإنسان التكيف معها حفاظا على صحته وصحة المجتمع وسلامته بشكل عام.
هذا أمر طبيعي، وهكذا جرى الأمر مع...
لو دامت لغيرك..!
وسيمة عبيدي - 06/08/2020م
أتذكر قصة صديقة لي بدأت حياتها المهنية كمساعدة إدارية، ولأنها طموحة فقد واصلت الدراسة وتطوير نفسها وتحصيل الشهادات بجانب بناء الخبرة العملية لكن عندما أبدت جاهزيتها لمرحلة جديدة من حياتها المهنية وطلبت من مديرها الانتقال لوظيفة أكثر تحدياً واحترافية، قوبل طلبها بالرفض، وقال لها حرفياً إنها بدأت وظيفتها كمساعدة ويجب أن تبقى كمساعدة!
مَنْ شاهد مسلسل «سرايا عابدين»، الذي عرض أول جزء منه في شهر رمضان 2014، والذي يحكي عن حياة...
الإشارات الحمراء
فاضل العماني - 05/08/2020م
رسم أحد الفنانين الشباب لوحة جميلة، وكان في قمة سعادته لأنها أعجبت أستاذه الذي تعلّم على يديه الرسم، ولكنه رغم ذلك قرر أن يجعل من هذه اللوحة التي ستُدشن مسيرته الفنية، لوحة فنية متكاملة تحظى بتقدير ومشاركة الناس، فوضعها في مكان عام يزدحم بالمتسوقين والعابرين، وكتب فوق اللوحة هذه العبارة: ”من رأى خللاً ولو بسيطاً في هذه اللوحة فليضع إشارة حمراء فوقه“، وغادر المكان.
وفي المساء، عاد ليجد لوحته الرائعة مشوّهة...
ايدلوجية الحوار الوطني
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 05/08/2020م
‏نقد الغلو في المعتقدات هو تحد يجابهه المفكرون على شتى العصور، واجه فيه الأنبياء والصديقون ومن بعدهم الفلاسفة والمثقفون مقاومة وصلت للتنكيل والاتهام بالزندقة والطرد والتهجير والسجن والإعدام أو الاغتيال، ولا تتسع حدود مقالي لذكر أمثلة عما مر به من يتعرض لأفكار تأدلج عليها المجتمع.
‏يوصف التعصب للمعتقدات الفكرية بالأدلجة، ويعد دي تراسي أول من وضع هذا المصطلح في عصر التنوير الفرنسي، في كتابه «عناصر الأيديولوجية». ويعني تراسي بالأيديولوجية علم الأفكار،...
اقتصاد ما بعد كورونا «17»
إحسان علي بوحليقة - 05/08/2020م
.. لكن كيف بوسع الأسواق أن تدفع الناتج المحلي الإجمالي، ليس فقط لمعاودة النمو، بل معاودته بعنفوان ناجز؟ وكيف نولف ”صدمة“ إيجابية تجعل اقتصادنا يحول مساره ليتجه شمالا بعد أن أدخلته تداعيات كورونا الاقتصادية في تباطؤ وركود؟ واستدرك: وكيف يتحقق ذلك دون اللجوء إلى حلول تقليدية مكلفة وقتا ومالا وتفويتا لفرص يانعة؟.
وحقيقة الأمر، أن الأسئلة أعلاه تنطوي إجاباتها عن تحديات ليس سهلا تحقيقها، لكنه - بتوفيق الله - ليس مستحيلا...
لو كان للعلم قيمة حقاً...
توفيق السيف - 05/08/2020م
في هذه الأيام لم يعد الناس مهتمين بالجدالات القديمة حول علاقة الدين بالعلم. لكن هذا لم يكن الحال على الدوام. ولعل بعض القراء «كبار السن خاصة» يذكرون الحماسة التي أثارها نشر كتب مثل «الإسلام يتحدى» لوحيد الدين خان، و«العلم يدعو للإيمان» لكريس موريسون، و«مع الله في السماء» لأحمد زكي، و«الطب محراب الإيمان» لخالص جلبي، والعشرات من أمثالها، خلال عقد السبعينات من القرن العشرين. وكان جميعها يحاول إثبات أن الإسلام يحترم...
عالم ما بعد «كورونا»
يوسف مكي - 04/08/2020م
حملت الأيام الأخيرة، تباشير الخلاص، من وباء كورونا، بعد تعطل شبه كامل، استمر قرابة سبعة أشهر، لمختلف أوجه النشاطات الإنسانية، على مستوى العالم بأسره. وقد كان من نتائجه شيوع كساد اقتصادي غير مسبوق، منذ الأزمة الاقتصادية العالمية الكبرى، التي عصفت بالعالم، وتسببت مع عوامل أخرى، في اندلاع الحرب العالمية الثانية.
تباشير الخلاص عبر عنها الإعلان الروسي، أن شهر تشرين/ أكتوبر المقبل، سيشهد بداية الإنتاج التجاري، لمصل الوقاية من كورونا، وتوزيعه. ومن...
الحج والسياسة والأوبئة!
حسن المصطفى - 04/08/2020م
كان مشهداً مهيباً، تلك الجموعُ على محدوديتها، وهي تطوف بالبيتِ الحرام، متسقة، متباعدة، إلا أنها متصلة روحياً بالرحمن الرحيم.
بقدرِ ما كانت صور الحجاج وهي في مكة المكرمة تبعثُ عن القشعريرة في روح الرائي، بقدر ما كانت تنبئ عن مدى خطورة الأزمة الصحية التي أصابت العالم، جراء تفشي فيروس كوفيد - 19. هي أوقات استثنائية، ستعبرها البشرية، وتتغلب على المصاعب، طالما كانت الأرواح صلبة والعقول متقدة، والعلم نبراسٌ ومشعل.
السعودية، حكومة، تعاملت...
اقتصاد ما بعد كورونا «16»
إحسان علي بوحليقة - 02/08/2020م
الاقتصاد عبارة عن نشاطات، ليس بوسعنا إهمال أي منها. وما دمنا في عيد ”الأضحية“، لنأخذ سوق اللحوم مثالا. ما الذي نعرفه عنها؛ عن استثماراتها وتجارها و”تربيطاتها“ و”رباطياتها“؟ تقدر قيمة سوق اللحوم الطازجة بنحو 30 مليار ريال، وبمعدل نمو سنوي نحو 5 في المائة، وهناك عدد من الشركات التي تحظى بحصة ملحوظة من تلك السوق، ولكن هل السوق منظمة من الألف إلى الياء؟ بمعنى هل نشاط سوق اللحوم الطازجة حلقاته كافة...
ثقافة أكيدة رغم البطء..!
زينب إبراهيم الخضيري - 01/08/2020م
أجد في هذه المساحة الشرفة المناسبة لأطل على الساحة الفسيحة التي تعج بالاختلاف، وأسعد عندما تأتيني إيميلات ورسائل من القراء تخالف أفكاري أو توافقها، فبعض الرسائل تأتي محملة بأفكار مدهشة ونصوص ثرية، لذلك أؤمن بأبجدية الصلة بين الفكرة والإنسان والشرط التاريخي لها؛ لذلك فإن المعركة ضد العدو الأيديولوجي وهو الجهل المليء بكل صنوف الانغلاق والعنصرية والفردانية، والتصدي له يكون من خلال البحث عن المعرفة ونشرها وتعلم طرائق التفكير والتعود على...
حج بصحة
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 30/07/2020م
للمملكة العربية السعودية خبرة كبيرة في التعامل مع الأوبئة تميزت فيه باستباقيتها في تطبيق مبادئ الصحة العامة وكذلك تراكم خبراتها في طب الحشود وإدارة الأزمات والكوارث الطبية، وتجاربها في التعامل مع الأوبئة، وعليه فقد صنفت الأول عربيا و47 عالميا في القدرة على مواجهة الأوبئة بحسب مؤشر الأمن الصحي العالمي «GHS» لقياس الجاهزية والاستعداد، والذي يقيس قدرات الأمن الصحي في 195 دولة حول العالم.
الحج 1441 هـ ظرف استثنائي لجائحة كورونا، تعاملت...
دين العامة ودين النخبة
توفيق السيف - 29/07/2020م
أحتمل أنَّ عامة الناس يتقبلون التمييز بين الدين والمعرفة الدينية، أي بين الوحي الذي وعد الله بحفظه، وبين التفاسير والاجتهادات التي أنتجها البشر، في سياق دراستهم للوحي واستنباط مغازيه.
تحدثت في مقال الأسبوع الماضي، عن التمييز الشائع بين الدين والمسلمين، في الأمور التي تستدعي النقد أو العيب، الذي يتجلَّى في القول بأنَّ «التقصير من المسلمين ولا يتحمله الإسلام». والمفهوم أنَّ هذا التمييز محصور في الأفعال التي يراها بعض الناس معيبة. المؤكد...
اقتصاد ما بعد كورونا «15»
إحسان علي بوحليقة - 29/07/2020م
وكيف سينطلق اقتصادنا بعد كورونا ليسابق الريح، ليتجاوز الدول في الخروج من حالة الركود إلى حالة النمو؟ وتعج أدبيات الاقتصاد بكتب ومقالات رصينة وبحوث تحليلية عن أساليب وطرق لحفز النمو الاقتصادي، لكنها كتبت إجمالا لعالم مختلف، عالم ما قبل قدوم كورونا، ولذا فهي تتناول سياقا لم يكن لكورونا فيه حضور أو تأثير. أما سياقنا الراهن فلكورونا فيه حضور لافت، ستبقى تداعياته لأعوام. وتختلف مساقات انتشال الاقتصاد وحفز النمو حسب الأوضاع؛...
العنصرية داء العصر
فاضل العماني - 29/07/2020م
يُعدّ التمييز العنصري، أحد أخطر المظاهر والممارسات البغيضة التي تتسبب في تصدع المجتمعات وتفتت الأمم. فالعنصرية بكل أشكالها ومستوياتها، الثقافية والعقدية واللونية والجنسية والطبقية والعرقية، تُمثّل انتهاكاً صارخاً لحقوق ومصالح الأفراد والمجموعات الذين تُمارس ضدهم هذه العنصرية المقيتة التي تتصدر ”قاموس الكراهية البشري“ على مر التاريخ.
والكتابة عن العنصرية وتوصيفاتها وأسبابها وآثارها وعلاجاتها، تحتاج إلى دراسات وأبحاث، فضلاً عن مواجهتها وتجريمها. وهنا سأحاول قدر المستطاع أن أرصد بشكل مباشر ومختصر، بعض...
نقد وليس انتقادا
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 29/07/2020م
التقدير حاجة تلبي الأمان والانتماء، ومن الحوافز المعنوية التي تحدث أثرا مباشرا على الشخص أو الجهة المقدرة، وتشجع التنافس وبالتالي التحسين والتطوير.
ومن أسماء الله - تعالى - الشكور، وألا أحد كبير على الشكر والتقدير قال تعالى ”لئن شكرتم لأزيدنكم“، ومن الامتنان لله أن يحدث المرء بنعم ربه عليه ”وأما بنعمة ربك فحدث“.
والحرمان من التقدير أثره سلبي، فهو مثبط للدافعية والتنافسية، ومحطم للثقة في النفس ويقود للإحباط والضعف من ثم العجز...
في الموروث ومشروع النهضة
يوسف مكي - 28/07/2020م
في كثير من مقالاتنا التي نشرت بالأعوام الأخيرة تناولنا بالقراءة النقدية الأسباب التي أدت إلى تعثر مشاريع النهضة العربية. والدافع إلى ذلك هو الخروج من حالة الانسداد شبه المستدامة التي يعانيها هذا المشروع. في تلك القراءة، تناولنا مواضيع ذات علاقة بالمشروع، كالهوية والثقافة والموروث، باعتبارها عناصر أساسية في تشكل الأمم. وفي الوقت ذاته، انطلقنا من التسليم بقوانين الحركة. فهذه المفاهيم، رغم أهميتها وحيويتها، ليست ثابتة، بل خاضعة لقوانين التراكم والتحول.
ما...
هيئة التخصصات الصحية ومعاناة خريجي الصيدلة
علي جعفر الشريمي - 28/07/2020م
كتبت الزميلة هالة القحطاني مجموعة تغريدات في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» تتحدث فيها عن معاناة أكثر من 30 خريجا من برنامج الابتعاث 2017 من حملة بكالوريوس «العلوم الصيدلية» من إيرلندا وبريطانيا وقد تم تصنيفهم من قبل هيئة التخصصات الصحية على درجة «فني»، بينما زملاؤهم من خريجي 2015 تم تصنيفهم «أخصائي» ومنحهم رخصا لمزاولة العمل، واصفة ذلك بأنه تناقض غريب به الكثير من الإجحاف بحق هؤلاء الشباب، وأنه خطأ فادح لا...
العبورُ من الطريقِ الموحشة!
حسن المصطفى - 28/07/2020م
كان كوفيد-19، تحدياً حقيقاً للبشرية، ليس على المستوى الصحي والاقتصادي وحسب، بل في معانيه الفلسفية والروحية، التي تتجاوز تبعاته المادية.
هو أكثر من مجرد ”جرح نرجسي“ أصاب الذاتَ البشرية، التي اعتادت على السرعة، الإنجاز، الاستحواذ، والقبض على الأشياء التي تريدها.
ربما الجائحة وما أنتجته من سطوةٍ خاصة، جعلت الجميع متأثرين، وصيرت فعلهم هامشاً، يدفعُ الإنسان إلى السؤال عن ماهية العقل، ومدى قدرته على التعامل مع أحداثٍ غاية في التعقيد، وغير متوقعة.
من هنا؛...