آخر تحديث: 5 / 12 / 2019م - 8:17 م  بتوقيت مكة المكرمة
أهمية المكملات الغذائية للرياضيين
غ. م. - 30/12/2011م
هل المكملات الغذائية هامة للرياضين؟
وما الاضرار المحتملة من جراء استخدام المكملات بدون الحاجه اليها أو بدون تقيد؟
الجواب

المكملات الغذائية:

- المكملات الغذائية هي عبارة عن مجموعة من الفيتامينات والمعادن وعناصر غذائية هامة مثل البروتين والكيرياتين والكربوهيدرات وتتفاوت النسب فيها حسب الحاجة.

- أما ما إذا كانت ضرورية للرياضين اما لا.. لم نجد أي دراسة في مجال تغذية الرياضين تنصح بإستخدام المكملات الغذائية بالنسبة لهم لطالما أن تغذيتهم بالشكل طبيعي مناسبة لإحتياجاتهم حسب رياضتهم المفضلة.

- وقد تتفاوت نسبة الاحتياجات من العناصر الغذائية ما بين الطبيعية او الزيادة حسب نوع الرياضة المتبعة، وإن لزم الامر لإستخدام مكملات فلابد أن تكون تحت إشراف طبي وليست تحت إشراف النوادي التي تعتمد على مدربين من ذوي الخبرات الضعيفة في هذا الجانب وأقصد من ذلك إنخفاض معدل الوعي الثقافي عن مدى ضررأو معدل استخدام هذه المكملات.

- ولنتحدث عن أهمية العناصر الغذائية بدل استخدام كلمة مكملات، فجسم الرياضي يحتاج إلى نسب معينة منها مثل ما قلت سابقاً اعتماداً على نوع الرياضة، واعتماداً على دليل تغذية الرياضين 2002 فيقترح التالي:

- الكربوهيدرات / يحتاج الرياضي من 45 - 65% من مجموع السعرات الحرارية، فإذا كانت رياضته متوسطة الشدة فهو يحتاج من 5 - 7 جرام لكل كيلو جرام من وزنه الطبيعي

- البروتين / يحتاج من 10 - 35 % وإذا كانت رياضته عالية الشدة فهو يحتاج من 1. 2 - 1. 7 جرام لكل كيلو جرام من وزنه الطبيعي، بينما الشخص العادي "الغير رياضي" فهو يحتاج فقط من 0. 8 - 1. 0 جرام لكل كيلو جرام من وزنه

- الدهون / يحتاج منه 20 - 35% من احتياجاته اليومية وفي كل الاحوال نبدأ بحساب سعرات الكربوهيدرات ومن ثم البروتين والمتبقي يكون للدهون.

الاضرار المحتملة من جراء استخدام المكملات دون الحاجة اليها أو بدون تقيد:

- الاضرار المحتملة من استخدام المكملات/ للأسف الشديد أن الرياضين يركزون على استخدام مكملات البروتين والكيراتين بنسب عالية جداً، نسب تفوق احتياجات الجسم والهدف منها تضخيم العضلات في فترة وجيزة، وهذا من شأنه أن يكون هنالك ضغط على الكلى للتخلص من النسب الزائدة مما يؤثر على فعالية عملها فيسبب لها الالتهابات ويمتد التأثير إلى الحالبين والمثانة حتى تطرح البقايا عن طريق البول، هذا في حال كانت المكملات حبوب أو بودرة، أما إذا كانت حقن فذلك أكثر ضرراً، كما أنه معروف أن كثير من الدراسات الحديثة أثبتت ان كثرة تناول البروتينات حتى في الطعام بمعدلات عالية من شأنه أن يخلق أورام سرطانية في الجسم فمابالك بإستخدامها كحبوب أو حقن بشكل يومي وبجرعات هائلة!!! وبالفعل سجلت حالات كثيرة من الاورام وامراض الكلى والكبد وحالات العقم ونقص المناعة وكثير منها أدى إلى الوفاة.

- ما ذكرته سابقاً من نسب العناصر الغذائية فهو مناسب للرياضين أما مصادرها الغذائية فنجدها في الللحوم والدجاج والسمك والبيض إضافة للبقول والفواكهو الخضار والنشويات بأنواعها والسوائل بما يعادل 3300 مل/ اليوم.

أخصائية التغذية ريدة الحبيب