آخر تحديث: 29 / 3 / 2020م - 12:11 ص  بتوقيت مكة المكرمة
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
المرسى
ركن اللغة والأدب
عاشوراء.. وعي ومسؤولية
كل يوم سؤال
كلمة راس
مساحات حرة
نص كلمة
كورونيات تاروتية: «3» مع كورونا
أحمد فتح الله - 28/03/2020م
رافق أحمد «7 سنين» أباه إلى ”البيت العود“ «بيت الجدّ والجدَّة» ثاني يوم الحضر، في مهمة توصيل بعض المواد الغذائية والماء، والحاجات الضرورية الأخرى للجدَّين، المحظوظين بوجود من يهتم بهما في مثل هذا الظرف العصيب. كميل «4 سنين»، رفض الرفقة، وبقي في البيت مع الآيباد، شريك طفولته البريئة.
عاد الأب وابنه بعد ساعة تقريبًا. أحمد سبق أباه إلى داخل البيت، على عادة الأطفال؛ يدخلون البيت ركضًا، أمَّا إذا زعلوا، وتمددت براطمهم...
إيجابيات من جائحة كورونا
سامي آل مرزوق - 28/03/2020م
الإيجابية هي مهارة يكتسبها الإنسان كباقي المهارات المكتسبة بالتعلم، والتطور المستمر، وغالباً ما يتسائل الكثيرين عن الطريقة السليمة لمعرفة مبادئها وتطبيقها في حياته اليومية، وتندرج الإيجابية تحت عاملين رئيسيين، الأول طريقة التفكير، والثاني طريقة التصرف، وهما قابلان للتغيير والتطوير، فالإيجابية، هي عبارة عن مزيج من الطريقتين تفكير الشخص وطريقة تصرفاته التي يتبعها، فإن ضل يعتمد على أفكاره نفسها التي أعتاد عليها فسينعكس ذلك على البيئة المحيطة التي يعيش فيها، وإن...
العطاء العلمي للإمام الحسين (ع)
عبد الله اليوسف - 28/03/2020م
عرف أئمة أهل البيت الأطهار بغزارة العلم، وسعة المعرفة، وقوة الحكمة، فكانوا مناهل العلم، وعيون الحكم، وموارد الفكر.
والإمام الحسين الذي تتلمذ على يدي جده رسول الله، وأخذ منه العلم والحكمة والمعرفة منذ نعومة أظفاره، فكان معلمه الأول هو جده رسول الله، ثم أخذ العلوم من والده أمير المؤمنين الذي هو باب مدينة العلم.
وعندما آلت إلى الإمام الحسين مهمة تعليم الناس أحكام الإسلام ومفاهيمه تصدى لتلك الجهة، فكان يجلس في مسجد...
بر الأمان
محمد يوسف آل مال الله - 28/03/2020م
مازلنا نعيش الحجر الصحي ومنع التجوّل الذي يراه البعض بأّنّه مبالغ فيه والبعض الآخر يراه ضرورة ملحّة في ظل هذا الوباء الخطير أو الجائحة التي لا تبقِ ولا تذر، إلاّ أن الأمن والأمان لا ولن يتحقق إلاّ باتباع إرشادات وتوجيهات الحكومة الرشيدة المتمثلة في وزارة الصحة.
بالنظر إلى الدول الأخرى التي يعشعش فيها هذا الفيروس نجد أنّ الإهمال وعدم التقيّد بإرشادات وتوجيهات وزاراة الصحة لديهم انتشر الوباء بسرعة كانتشار النار في...
مشاعر من وحي الأزمة «بعيدا عن كورونا»
علي الزاير - 27/03/2020م
كلنا رأينا كيف توحدت دول العالم قاطبة صفاً واحداً ضد انتشار فيروس كورونا الذي اجتاح العالم بلا هوادة وسقطت تحت ضرباته الموجعة أقوى الأنظمة الصحية العالمية وعصف ذلك الفيروس الغير مرئي بأقوى اقتصاديات العالم، مخلفاً وراءه آلاف الضحايا وعشرات الآلاف من المصابين.
بين كل ذلك الموج العاتي ترتسم لوحة فنية من وطننا الغالي غنية بمحتواها وبما تحمله من معاني تتدفق حروفها فيّاضة في حب للوطن، وإخاء يترسخ بوجدان المواطن فعندما تمتزج...
وجوه لا تنسى.. مهدي الخاطر الميت الحي ”القديح“
حسن آل ناصر - 27/03/2020م
عصبة الذئاب تحوم حول المسجد تسلط الضوء عليه بإحكام تلفه من كل الجوانب كلف الأخطبوط الذي يستعد لينقض على فريسته، لم يكن بالحسبان بأن الشخص الذي اهداه الاطفال قنينة ماء وكيسا من الحلوى هو نفسه من لوث بجسده ودمه المسجد مفجرا نفسه بحزام ناسف لينثر اشلاء ودماء طاهرة بريئة اختلطت بالقرآن وهي تصلي.
لا اود الرجوع للأحزان والام الفقد، لا وألف لا وددت فقط ان اجدد الذكرى بمعنى اخر غير الذي...
كورونا قبل الانتشار
علي الدرورة - 27/03/2020م
الطبيب الصيني لي وِن ليانغ Li Wen Liang اكتشف فايروس كورونا «Covid - 19» في شهر نوفمبر من العام المنصرم 2019م حيث اكتشفه وحذّر من خطره، وأخبر الحكومة الصينية ولكنّها لم تحمله على محمل الجدّ بل وبّخته واتّهمته بنشر الأكاذيب.
وكان الأجدر أن تبادر وزارة الصحة هناك بروح المبادرة وتعمل جاهدة للقضاء على الفيروس بتشكيل فريق من العلماء المختصين بالفيروسات بإدارة الطبيب مكتشف كرونا نفسه والعمل بروح الفريق الواحد لتفادي ذلك...
كورونيات تاروتية: «2» دعاية
أحمد فتح الله - 27/03/2020م
وصلته صورة جميلة لدعاية ارشادية ساخرة على لوحة كبيرة في أحد الشوارع تقول:
”لا بالبيت“
الطقس حلو.. والشوارع فاضية"
وأنا ناطرك
Azrael
*****
ورَّاها ”لبوةَ العرينْ“... ...
اجلسوا في بيوتكم يرحمكم الله
علي صالح البراهيم - 27/03/2020م
الدولة لم تقصر فقد قامت بعمل الكثير والكثير لئلا ينتشر هذا الوباء ويتفشى بين الناس مما يتسبب في اعلان حالة الطوارئ وبالتالي انعدام المنظومة الصحية ولات حين مندم.
المطلوب منا التكاتف قلبا وقالبا لأجل هذا الوطن الغالي: وإليكم عدد من التوصيات بهذا الصدد.
- اجلسوا في بيوتكم تعرفوا على أزواجكم وأبنائكم عن قرب، تسامروا معهم شاطروهم همومهم وأحلامهم شاركوهم صور عن الماضي القديم وحياة الأجداد الممتعة والبسيطة والرائعة وأرووا لهم قصص شيقة...
احترام الطابور
زكي أبو السعود - 27/03/2020م
من التنظيمات الجديدة التي لم نعتاد عليها، وتزعج الجميع هو الوقوف في طوابير مراكز التسوق، فمع القرار بحصر عدد المتسوقين داخل مركز التسوق تجنباً للازدحام، تم اللجوء إلى تنظيم الدخول عبر الانتظار خارج المركز.
وقد يكون ذلك حل مناسب لتحقيق ذلك. ولكن مع الأسف الشديد أن ذلك لم يلغ الازدحام ولم يجعل المتسوقين بعيدين عن بعضهم البعض المسافة الكافية والتي ينصح بالالتزام بها تجنباً لانتقال العدوى عن طريق الهواء.
حينما...
سنة وشيعة
سلمان العنكي - 27/03/2020م
دأبت حكومتنا الرشيدة منذ تأسيسها على يد المغفور له بإذن الله تعالى الملك عبدالعزيز رحمه الله إلى يومنا هذا ونحن تحت مظلة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظهم الله جاهدة على ارساء دعائم وقواعد الامن والوحدة والاستقرار والحماية للوطن داخلياً وخارجياً.
كم سهروا لتحقيقه؟ كم من أجله تعبوا؟ بموجب نظام حكم مقنن تغطيه مبادئ الشريعة الإسلامية السمحاء للتعايش شاملاً جميع مَن على...
صباحي في زمن الكورونا
حسين علي الربح‎ - 27/03/2020م
مساء يوم الاثنين الفائت لم يكن مساء عاديا على السعوديين، ذلك الشعب الذي يسود حياته نمط الايقاع الهادئ، بحلول ذلك المساء تغير كل شيء، الجميع أعاد العلاقة مع المنزل ورسم خطة طريق جديدة.
لم يدر بخلد أحد المآل الذي أخذه الكورونا، أعاد حسابات الكثير والكثير، أعاد حسابات الزمن والمكان بل والأفكار والعادات وطرق الأكل بل حتى احتساء القهوة، أبدا لم يكن زمن الكورونا كقبله، حين كنت في الوطن الغالي، لم أسمح...
القطيف من رحم هذا الوطن
علي حسن آل ثاني - 27/03/2020م
الأزمات تصنع الثروات من البشر وتستنفر الطاقات وتبدع في ساحتها، شيء ليس بجديد على حياة البشر، ويحدث في مجالات مختلفة من الحياة الصحية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية.
حدوث الأزمات أمر طبيعي في الحياة وهي نوع من الصدمات الكونية التي قدّرها الله تعالى لتجديد وتبديل أحوال الناس من حال إلى حال حتى يستنهضوا من غفلتهم ويستجمعوا قوتهم ويعيدوا ترتيب أمور حياتهم ويراجعوا أعمالهم لتصبح الحياة مداولة بينهم.
دول تتعاقب وشعوبًا تتصارع وأفراد يبدل الله...
القيادة الحكيمة
محمد يوسف آل مال الله - 27/03/2020م
يعرّف الرؤساء التنفيذيون القيادة بأنّها ”القدرة على التأثير على الآخرين وتوجيه سلوكهم لتحقيق أهداف مشتركة. فهي إذًا مسؤولية تجاهالمجموعة المقودة للوصول إلى الأهداف المرسومةً“. ويعرّفها البعض أنّها ”عملية تهدف إلى التأثير على سلوك الأفراد وتنسيق جهودهم لتحقيقأهداف معينة“.
والقائد هو ”الشخص الذي يستخدم نفوذه وقوته ليؤثر على سلوك وتوجهات الأفراد من حوله لإنجاز أهداف محددة“.
أمّا الحكمة فتعرّف على أنّها ”الصفة التي تتوج شخصية الرجل وتجعل منه أسطورة أقرب إلى الخيال منها...
كورونا... الحقيقة المطلقة
علي أحمد الرضي - 27/03/2020م
ستستمر الإشاعات حول وباء كورونا ومصدره هل هو الإنسان أو الحيوان ولربما تمضي السنون والعقود والقرون قبل أن تتّضح الحقيقة المطلقة، وتوضّح سجلاّت التاريخ أن العالم مرّ بالعديد من المواجهات مع الأوبئة منذ آلاف السنين ومنها ستة منذ بداية القرن الأخير. هذه الأوبئة الستة والتي سبقت كورونا الجديد هي ثلاثي الإنفلونزا «الأسبانية والأسيوية والخنازير» والطاعون والإيدز وإيبولا والتي انتشرت في بؤر متباعدة في آسيا وأفريقيا وأوروبا وأمريكا الشمالية والجنوبية، كما...
الأمل في زمن الكورونا
عباس سالم - 27/03/2020م
لم أرى زمنًا تساوى فيه الناس كالذي أراه اليوم في زمن الكورونا! فهو لم يفرق بين فقير وغني أو بين عربي وأعجمي، وجعل الأغنياء القادرين على دفع تكلفة علاجهم الروتينية في المستشفيات الخارجية متساوياً مع غير القادرين على دفع تكلفة علاج المستشفيات الخاصة في بلدانهم..!!
قبل أيام كانت الحياة عادية وكنا نشاهد الأخبار من على شاشات التلفزيون التي تبثها لنا مختلف الفضائيات، وترسل لنا صوراً للحروب والمجاعات والكوارث البشرية والطبيعية مسترسلة...
هل من الممكن أن يكون مرضى فقر الدم المنجلي في مأمن من الكورونا؟!
عبدالله منصور العبيدي - 26/03/2020م
استوقفني تصريح للاستشارية في علم الأوبئة بمستشفى القطيف المركزي الأخت الفاضلة الدكتورة كوثر العمران وصلني عبر «الواتس أب» مفاده أن 80٪ من المصابين بمستشفى القطيف المركزي لا تظهر عليهم أعراض المرض!.
حقيقة هذا التصريح تداعى بأفكاري ونشط ذاكرتي لتصريح قديم للمرحوم الدكتور حسن الغانم شاهدته على «اليوتيوب» والذي كان يتحدث فيه عن ذكرياته وما مر من مراحل عصيبة عاشها في القطيف في تلك الحقبة...
ومن ضمن ما ذكر رحمه الله أن حاملي...
كورونيات تاروتية: «1» مِنِ الهَرِيْسِ مَا جَمَعْ
أحمد فتح الله - 26/03/2020م
طَلَّقَ زوجته بعد عشرة عمرٍ طويلة، ذهبت إلى بيت ولدها الأكبر «حسين». بعد أيام حنَّ الشائب وَنَدِمْ... فهاتفَ ولده، وهي جالسة معه، وهو لا يعلمْ:
- ولدي انا أبغي أرجع أمك....
- موب ها السرعه، نسأل عنك أول، وبعدين نشوف رايها، ونرد عليك.
كظم انفعاله، أيصرخ في وجهه أم يضحك؟...
- كم يبغى ليكم حتى تردوُ؟
- بعد كورونا والعزل إن شاء الله.....
- لا رحنا وطي، السالفة بطووول. ...
التأسي بالإمام الحجة
فؤاد الحمود - 26/03/2020م
إن وجود المعصوم على الكرة الأرضية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها أمرٌ تواترت عليه الروايات لدى جميع الفرق الإسلامية وأن العترة والكتاب لن يفترقا كما أخبرنا الرسول الكريم (ص) في حديث الثقلين: ”تَركتُ فِيكم الثَّقلين، ما إن تمسَّكتُم بهما، لن تضلُّوا: كِتابَ اللهِ، وعِترتي أهلَ بيتي“
لذا أصبح لزاما أن لا يفترق كتاب الله والعترة الطاهرة؛ ومنذ استشهاد الإمام الحسن العسكري (ع) والذي سعى بكل ما أوتي من ملكات...
الحجر الصحي ومقترح التوصيات
أمير الصالح - 26/03/2020م
يستعين الأطباء والسلطات الرسمية من أجل استمرار الحياة بتفعيل إجراء الحجز الصحي «Quarantine / La Quarantena» لمنع انتشار الامراض الوبائية المعدية. واختلفت دول العالم في تحديد مدة الحجر الصحي، وكان آخر التوصيات الصادرة بتاريخ الرابع والعشرين من مارس2020م من قبل المركز العلمي الفرنسي الذي حددها بستة أسابيع على الأقل «المصدر: قناة france24 الفضائية بتاريخ 24 مارس 2020». إلا أنه من الملاحظ أن الغالب الأعم كون الحجر الصحي ممتد من بضعة...
مجتمع الإلتزام والرقي..!!
أحمد منصور الخرمدي - 26/03/2020م
كلمات عظيمة على مسامعنا، تجعلنا بعون الله تعالى في مأمن عن تلك الأخطار والتداعيات وتقطع كل الطرق والوسائل من التشويش والأرتباك ، وتبعدنا عن كل التأويلات والإجتهادات غير البناءة والتي ليست من مصدرها الأساس «فهي محظورة»، وهل هناك أعظم مما نراه ونلمسه من الجهات الرسمية المختصة والمعنية على مدار الساعة، بمواجهة هذا الخطر المسمى كورونا وكل خطر محدق لا سمح الله ، فالوطن يحملنا جميعآ المسؤولية كاملة بالحفاظ على الأستقرار...
كورونا والذعر العالمي
ياسين آل خليل - 26/03/2020م
أن يقلق الإنسان على صحته، فهذا أمر طبيعي، لكن أن يتحول هذا القلق إلى ذعر وفزع وكأن مَلك الموت واقف حده ينتظر بُلُوغ أجله لينقض عليه ويختطف روحه، فهذه وساوس ...
إما أن نعي كالصينيين.. أو نستهتر كالإيطاليين!!
وجدي آل مبارك - 26/03/2020م
أسبوعان مفصليان يحددان مدى انتشار فايروس كورونا في المملكة خاصة بعد أن تجاوزنا ‎بحمد الله مرحلة دخول الفيروس عن طريق المغتربين والوافدين والمسافرين، ومرحلة الحضانة التي انتهت منذ يومين.
حيث عملت وزارة الصحة في المرحلتين الأوليتين بكل إمكانياتها وطاقاتها للحد من انتشار الوباء من خلال تقصي وإحصاء عدد المصابين ومتابعة علاجهم، حيث شفيت «29» حالة، وأقامت الحجر الصحي على المشتبهين فيهم، بالإضافة إلى عمل آلاف من عينات الفحص، وإعداد الخطط الاستباقية...
شهر الرسول (ص)
عبد الرزاق الكوي - 26/03/2020م
روي عن الإمام الصادق (ع) أنه قال: «‌قال رسول الله (ص):
«شعبان شهري وشهر رمضان شهر الله فمن صام يوماً من شهري كنت شفيعه يوم القيامة، ومن صام يومين من شهري غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، ومن صام ثلاثة أيام من شهري قيل له استأنف العمل...»
شهر شعبان محطة كبرى في الطريق إلى الله تعالى له شأن عظيم وفضل كثير شهر السالكين الى الله تعالى، فيه من النفحات...
فايروس الشائعة المستجد
حسن الناصر - 25/03/2020م
الوسوسة في زمن الشائعات.
في هذه الأيام العصيبة التي تمر علينا ، والتي نتمنى أن تنتهي بسلام وتعود حياتنا الطبيعية حيث الاستقرار الصحي والنفسي.
في خضم هذه الجائحة التي عمت المعمورة، يواجهنا خطر آخر أشبه بالفايروس في انتشاره، وذلك هو ما يمارسه بعض ضعفاء النفوس الذين سولت لهم أنفسهم بث ”الشائعات“ المتناقضة حول التعاطي مع التوجيهات الوقائية، والتي لا تستند إلى مصدر علمي موثوق وبثها عبر وسائل التواصل الاجتماعي بين الناس،...
حظر التجوال... رؤية إيجابية
رضي منصور العسيف - 25/03/2020م
قال تعالى {وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ} البقرة آية 216
الناجحون في الحياة هم من يستثمرون الحدث أياً كان نوعه ويصنعون منه تحولًا إيجابيًا، فهم يحولون الأصفار إلى أرقام صعبة، وهم يحولون اللاشيء إلى أشياء ثمينة.
الناجحون هم الذين يستفيدون من الأحداث في بناء ذاتهم فتراهم يستثمرون كل دقيقة فيما يعود عليهم بالمنفعة العامة.
لذلك نجد أن الناجحين والإيجابيين...
يوميات العزل الصحي «17»
أثير السادة - 25/03/2020م
هنا لندن، تقولها المذيعة بصوتها الجاد، وهي تتحضر لقراءة نشرة الأخبار، أرفع باب المرآب لأشهد أول الصباح في الخارج، صمت المكان بعد ليلة من الحظر تتخلله خطوات الذين لم يغلقوا ...
حمامةُ الحي لا تُطْرِب
موسى الخضراوي - 25/03/2020م
كثير من الناس لا يدركون قيمة ما حولهم ومن حولهم حتى يرحلوا.
علماء، وكتّاب، وشعراء، ومبتكرون، وفنانون، وقادة، وأولياء ضاعوا في مجتمعاتهم كما يضيع القش في البحر ومضوا كأنهم لم يخلقوا.
ما أصعب الإهانة، أو الاستخفاف، أو التجاهل للعظماء ممن هم دونهم، أو ممن لم يعرفوا في حياتهم سوى انتقاد الناس وإسقاطهم، وأصعبُ منه حين يكون ذلك من الجاحدين عمدا لأدوارهم، وعطاءاتهم، أو من الأحبة والأقارب.
تعلمون بلا شك الفارق الكبير بين النقد...
وطن يحتضن شعبه
اشتياق آل سيف - جهينة الإخبارية - 25/03/2020م
«الوطن لم يتكون في يوم وليلة إنما تراكم إنجازات» هذه كلمات جميلة، جاءت على لسان الأستاذة الفاضلة نورة الرشيد صاحبة مبادرة تراثنا «2030» السعودية، كلمات لها من العمق التاريخي الناصع وهي وأن كانت كلماتها قليلة ألا أنها تحمل من المعاني الوطنية العظيمة ومن الخواطر الأدبية الصادقة.
وها أنا وما أملكه من ثقة لأجزم القول: نعم هذا الوطن الشامخ يعانق السماء حين ترفرف رأيته الخضراء التي لا تنكس أبداَ مهما حدثت َالمآسي...
هَرْطَقَة أم عودة برّاقة
ليلى الزاهر - 24/03/2020م
كلّما تشعّبت ثقافة الإنسان وضع لنفسه نظريات خاصة تقابل ركام الحضارات المتعددة من منظوره الخاص.
أريد أن أصحبكم في نزهة تاريخية امتّدت من القرن الخامس حتّى القرن الخامس عشر الميلادي هي فترة القرون الوسطى في التاريخ الأوربي حيث حارب رجال الكنيسة الكاثولوكية جميع العلوم الإنسانية فكان داء الكوليرا والجدري إرادة إلهية لا يمكن اعتراض سيرها. تمشي على غير استحياء حاصدة أرواح الناس. وعندما اكتشف أحد الأطباء لقاحا لها ألقت عليه جماعة...
أزمة كورونا أم أزمة الشّيعة مع التطرّف؟!
زكريا الحاجي - 24/03/2020م
منذ بداية أزمة كورونا في السّعوديّة، وبعد انتقال العدوى لبعض أفراد الشّيعة القادمين من إيران، ونحن نسمع عدّة أصوات مستفزّة ومتطرّفة من داخل أرض الوطن، وإن كان البعض يحاول التمظهر بعدائيّته لإيران، لكن لا يمكن اخفاء رائحة الطائفيّة النتنة التي تنبعث من كلماته تحت غطاء سياسيّ، وهذا ما يجعلني أنا كمواطن شيعي أنتمي إلى تربة هذا الوطن الغالي، أشعر بفجوة واسعة بين الإعلام والواقع - وأعتقد أن الكثير من الشّيعة...
رواد الأعمال التقليديين
علي عيسى الوباري - 24/03/2020م
لن نعرف ريادة الأعمال بتعريفاتها المعقدة الخارجة من رحم الاقتصاد الرأسمالي ولا بقول أو فهم كارل ماركس الذي يقول أن الرياديين هم وكلاء المجتمع، ولا نحتاج لتعريف الاقتصادي المتحمس لنظرية الفوضى الخلاقة جوزيف شومبيتر في فهم ريادة الأعمال.
مفهوم ريادة الأعمال الحديث دخل في متاهات الاقتصاد الليبرالي والإدارة الحديثة بتعريفات منها تحويل الفكرة إلى منتج أو خدمة بعد دراسة جدواها ومن الأفضل أن تكون فريدة ومميزة يهدف رائدها أو مبتكرها ربحا...
الفرار إلى الله
أمير الصالح - 24/03/2020م
أصبحت المصافحة قلق والقبلة على الجبين هاجس والذهاب للأسواق بغرض التموين اضطرار والذهاب للمستشفى مؤشر اصابة بالوباء أو تعريض للنفس لخطر العدوى . فالإجراءات الوقائية الاحترازية المتسارعة لإتقاء شر تمدد وباء كورونا الجديد أدت إلى صدور قرارات رسمية قوية وتاريخية لم يعيشها ابناء الجيل الحالي من قبل . فالأسواق تم حجبها واماكن الترفيه تم إغلاقها وتوقفت الحياة العامة والانشطة الاجتماعية وتم اعتماد الدراسة من بعد ، وتم اطلاق اجازة للعمال...
الغَيْبَة في الإسلام
فؤاد الحمود - 24/03/2020م
مفهوم الغيبة كمصطلح ينقسم إلى نوعين في نسبته للإمام صاحب الأمر (عج): الأول: الغيبة الصغرى، والتي استمرت من استشهاد الإمام الحسن العسكري (ع) حتى سنة 329 ه؛ حيث كان للإمام نواب ...
يوميات العزل الصحي «16»
أثير السادة - 24/03/2020م
لا أعرف أحداً رأى فيروس كورونا جهرة أو بالسر، لكني أعرف كما الكثيرين أوصافه وأفعاله، آثاره وطرقاته التي مر منها، حياتنا التي تبدلت بحضوره هي الدليل عليه، وعلى قربه وبعده ...
الجدل وتطور المعتقدات
منصور اليحيى - 24/03/2020م
لا يتميز الإنسان بقدرته على إنتاج الأفكار فقط بل إنه لا يستطيع أن ينظر إلى العالم إلا من خلالها، هذه الأفكار التي يكونها من تجاربه وقناعاته أو يتلقاها تلقيناً من محيطه أو هي من هذا وذاك، ويبقى أسيراً لها مهما طال به العمر، وانفكاكه من فكرةٍ ما لا يعني إلا انتقاله إلى قيد أخرى.
ليس هذا فحسب، بل إن لهذه الأفكار والمعتقدات بالغ الأثر على السلوك الفردي والمجتمعي، إذ ينزع الإنسان...
الحقيقة.... المرة
سامي آل مرزوق - 24/03/2020م
ما أجمله من منهج واضح ودقيق يرسم الخطى بثقل عقول الحكمة ويحط منازل الحمقى، هو منهج رباني واضح فيه من الدلالات ما يكفي للبصير، كُثر الكارهين لحقيقة البيان وحقيقة صدق النوايا وحقيقة التميز في زمن غاب فيه الناصح، فالحقيقة الموجعة أفضل ألف مرة من الوهم الجميل، فهي قناعة العاقل وميزان العدل لاستمرار الوجود، أما الوهم فهو صنيعة عقل كاذب كنسيج بيت العنكبوت حقه الزوال في ميزان العدل.
بطبعه الإنسان لا يرغب...
أحبك يا وطني
زكي الشعلة - 24/03/2020م
أحبك يا وطني.. وأحب ترابك وأعشق هواك وأحب كل ما فيك، فأنت موطني وأنت بيتي وأنت قلبي وانتعاش روحي وأمل حياتي.. فيك تربيت ومنك ارتويت ومن غذاءك شبعت، حمدت الله ربي بأن وطني هو عشقي ومأمني، وفيه عيشي وحرثي، لأجلك أهدي لك روحي، سلامتك وأمنك هي حياتنا ومأمن قلوبنا وسكنات أرواحنا، وطني أنت قدمت لي الأشياء الكثيرة لحياتي، فيكف لا أحميك بروحي، فكيف للإنسان أن يعيش بلا وطن وكيف للإنسان...
”ووهان“ إلى حيث ”الكورونا“ تنفس!!!
حسين علي الربح‎ - 23/03/2020م
لا حديث اليوم يتصدر المنصات والنفوس بل والعالم اجمع سوى حديث الكورونا، الجميع أصابته حمى المتابعة والملاحقة له ولأخباره، وللحقيقة نقول منذ أمد بعيد لم يجتمع العالم ويتوحد مثل ما ...
حان وقت مشاركة الصور الجماعية الملهمة مع الاخرين
أمير الصالح - 23/03/2020م
مع تمدد انتشار وباء الكورونا الجديد وفرض العزل الاجتماعي لتقليل انتقال المرض وبروز مصطلحات جديدة لغويا وحياتيا مثل مصطلح التباعد الاجتماعي social distancing، ومصطلح covidiot اي الأناني المرضي الغير مبال ...
التدابير الوقائية.. وجائحة كورونا
سامي آل مرزوق - 23/03/2020م
التدابير الوقائية عبارة عن مجموعة من الإجراءات تقتضيها مصلحة المجتمع في مكافحة الأمراض أو الأزمات المختلفة، وتتسم بطابع الإجبار والقسر، فهي تُثبت على من ثَبت أنه مصدر للخطر على المجتمع ...
أين محبو القطيف مضوا؟
سلمان العنكي - 23/03/2020م
قال تعالى: {ويؤثرون على أنفسهم ولوكان بهم خصاصة} من الآية9 سورة الحشر.
والمعنى أن إيثارهم لم يكن عن غنى عن المال ولكن كان عن حاجة فيكون ذلك أعظم لأجرهم وثوابهم عند الله. «تفسير مجمع البيان» القطيف فيها الكثير من الأخيار الباذلين المال نساء ورجال وقت المحن وفي الصعاب. وقد أثبتوا فيما مضى كما هو الحال في كارثتي حريق خيمة الزواج النسائية والتفجير الارهابي وقتل المصلين في مسجد الإمام علي (ع) في...
بين الأخذ بالأسباب والدعاء
علي عيسى الوباري - 23/03/2020م
قبل فترة انتشر مقطع فيديو فيه أحد الشيوخ البارزين يتحدث عن تعزيز الإيمان والأتكال على الله ووجه النقد له ولتفكيره والغريب أننا شاركنا الشيخ تجربته الشخصية التي لا يعلم بها إلا الله فهي خاصة ويعلم كيف يطرق باب الله وتبقى هذه أمور قلبية روحية، لسنا بصدد تقييم حديثه فهو المسئول عن تجربته الإيمانية ومن حق الآخرين أن لا يأخذوا بتجربة الغير.
ينبغي الاستفادة من تجارب الآخرين والأخذ بالأسباب وضرورة الاطلاع على...
يوميات العزل الصحي «15»
أثير السادة - 23/03/2020م
من جديد نعبر جسراً آخراً باتجاه هواجسنا، قهقهات الفيروس ذي التاج تسمع بطول الطريق، فها هنا نحن نعبر بطيب خاطر العزل الصحي متجهين إلى حظر التجوال، إلى الليل المغلق على ...
كورونا.. وهتك الستر..!
محمد المسعود - 23/03/2020م
ثمة معاني كثيرة لم يعد بالإمكان تأجيل إدراكها، والقرب من غموض حدودها، وآثارها التي لم انأ عنها ببصري لأنها دالة على ما فينا من ضعف، ومدلة على ما في ذواتنا من عجز وحيرة وقلة حيلة.
سقط أكثر الأشياء ثباتا في هذا العالم، ففي إيطاليا مدرعات عسكرية تحمل جثامين ضحاياه لتحرقها في خشية مذعورة منه لا يرده عن نفوسهم الدفن في صحراء نائية وقصية، بات الإنسان الأوربي المثال الأرقى للحضارة المدنية بكل...
COVID - 19 من ووهان إلى العمران حربنا الإنسانية مع العدو
علي العرفج - 23/03/2020م
هذا الزائر.. ثقيل الظل والتفاصيل يحمل من العناد والتحدي ما يجعل الخصم الكبير «البشر» صغيرا ضئيلا ضعيفا يتحسس أنفاسه بين اللحظة واللحظة..
استطاع كوفيد19 أن يحتل جغرافيا الناس ويلغي حدودهم التي اصطنعوها ذات تعالٍ واستكبار أو ادعاء للخصوصية..
بدأ جولته الأولى في شرق العالم حيث عملاق الماضي والحاضر والمستقبل «الصين» وطلب النزال المتكافئ فكان الصينيون على مستوى التحدي والنزال.. بضعة أشهر صرع منهم وصرعوا منه حتى استطاع ذوو البشرة الصفراء استيعاب الخطر...
سلسلة العدوى أم سلسلة الأسرة؟!
علي السلطان - 23/03/2020م
نعيش حرباً وبائية عالمية هذه الأيام، بل حربا جائحة اشتركت فيها معظم الدول بلا خيار أو تصويت، وإذا ما استبعدنا خيار سيناريو المؤامرة والبيولوجي، وكتاب عيون الظلام «The Eyes of Darknees» الذي صدر في 1981، وفيلم العدوى «contagion» الذي عرض في 2011، وتركنا نبوءة بيل غيتس في حلقة ”الوباء القادم“ عام 2017 وغير ذلك، ووضعنا هذه الأمور جانباً تحت ذريعة ”توقع، احتمال، ادعاء، صدفة، تهمة، تشويه“ فعلينا أن ندرك أن...
فوائد كورونا
مصطفى المزعل - 23/03/2020م
تحمل الكوارث والأمراض بطبيعتها أضرارًا بليغة واضحة، بعض هذه الأضرار تكون مباشرة وبعضها غير مباشر، يأتي فايروس كورونا كأحد أبرز الكوارث التي مرت على البشرية، وهو الذي صُنِّف كوباء عالمي مؤخرًا، وذلك للأضرار البليغة العديدة التي خلّفها وسيُخلّفها على العالم.
هذا الوباء الذي اجتاح العالم بسرعة انتشاره، أدّى لوفاة الكثير من المصابين، وخسر العديد وظائفهم ومصادر رزقهم ولو بشكل مؤقت، وهوى بالاقتصاد العالمي لمستويات غير مسبوقة، وألغى الكثير من المناسبات والاحتفالات...
فيروسات العقل
وديع آل حمّاد - 23/03/2020م
دعونا نفكر بصوت مسموع ونتساءل: هل الصين نجحت في مواجهة فيروس كورونا؟ الجميع يقول بأن الصين قدمت تجربة رائدة في محاصرة هذا الوباء في بؤرة انطلاقه «ووهان». وهنا نتساءل مرة أخرى: لماذا نجح الصينيون وأخفق غيرهم؟ هل لأنهم أسلموا أمرهم لبودا، وبنوا معبدا له وأتاحوا المجال لسكان ووهان الذهاب إليه والاختلاط هناك لأخذ البركة والشفاء أم عمدوا إلى خطط علمية وعملية مدروسة واستراتيجيات ناجعة، وتعاملوا مع الحدث وفق السنن الكونية؟...
هل نوعية الغذاء يؤثر على الدم؟ «إن كان حمضي أو قلوي»
مفيدة اللويف - 23/03/2020م
دم الإنسان قلوي قليلاً بتركيز 7,35 و7,45 PH عكس المعدة فإنها حمضية بتركيز 3,5 PH أو أقل أما البول فيتغير تركيزه حسب نوعية الأكل، هناك بحوث تقول بأن الغذاء القلوي يساعد الجسم بأن يحافظ على استقرار مستوى حموضة الدم ولكن في الواقع أنه لاشيء نأكله سيغير درجة حموضة الدم بشكل كبير وسيعمل الجسم بالمحافظة على مستوى حموضة الدم ثابتا، سأتحدث في مقالي عن النظام الغذائي القلوي حيث أنه جدا مفيد...