آخر تحديث: 22 / 2 / 2020م - 10:05 ص  بتوقيت مكة المكرمة

القطيف .. إنشاء جامعة ومستشفى وحل مشاكل الصيادين

جهينة الإخبارية

أكد أهالي محافظة القطيف على أهمية تنمية القطاع الاستثماري في المحافظة من خلال إيجاد مشاريع جاذبة توفر فرص عمل مناسبة للشباب.

بالاضافة وإعطاء المحافظة أولوية في برامج التنمية المقبلة بسبب انعدام ذلك في الماضي بصورة لم تتناسب مع احتياجات المحافظة وكبر مساحتها وكثافة سكانها.

وطالب المواطن زهير عبد الجبار وحسين العلق بإنشاء جامعة في المحافظة سواء كانت أهلية أو حكومية كي تنهي معاناة أبناء المحافظة الذين يتخرجون بالآلاف سنويا ويتجهون إلى مناطق أخرى لمواصلة تعليمهم.

واشاروا إلى انه لا يوجد في محافظة القطيف أي مركز تعليمي على المستوى الجامعي ككلية أو جامعة على الرغم من الحاجة الماسة لها للجنسين من أبناء وبنات المحافظة.

لافتين الى ان هذا ما يضطرهم ـ في كثير من الأحيان ـ إلى التسجيل في جامعات بعيدة جدا عن منطقتهم مع ان ذلك مرهق ماديا للكثيرين منهم.

وقال محمد الشيوخ وأحمد مشيخص: العديد من القضايا الخدمية التي يطالب بها المواطنون في محافظة القطيف وتتركز هذه المطالب في تحسين الخدمات البلدية عبر اعتماد مشاريع تنموية جديدة في المحافظة كاستحداث مداخل للمدن والقرى وتطوير الطرق الشريانية فيها بما يتطلبه من نزع ملكيات.

بالاضافة ربط هذه الطرق بالخطوط السريعة المارة بالمحافظة والسماح بتعدد الأدوار كحل لندرة الأراضي في المحافظة أسوة بمثيلاتها من المدن المجاورة.

وكذلك تعزيز كادر البلديات الفرعية بحيث يمكنها من القيام بالخدمات المطلوبة خاصة في مجال الرقابة الصحية والفنية.

وطالب عضوا لجنة التطوير والمتابعة في جزيرة تاروت محمد آل حماد وجعفر العيد للزميل جعفر الصفار في صحيفة اليوم، بإنشاء مستشفى خاص لخدمة أهالي الجزيرة.

واشاروا إلى أن معاملة المستشفى التي بدأت منذ نحو العام 1387 تستقر حاليا في إدارة الميزانية والمشاريع التابعة للشؤون الصحية.

فيما طالب عدد كبير من الصيادين من المجلس مساعدتهم في حل مشاكلهم ومساعدتهم خاصة فيما يتعلق بمصدر رزقهم وهي تصاريح الصيد التي يجددونها بصعوبة كبيرة.

إضافة الى الردم الجائر للبحر الذي يهدد الثروة السمكية ولا يوجد مسئول يقول لهم: لماذا يحدث هذا الأمر ولمصلحة من ؟