آخر تحديث: 27 / 1 / 2022م - 4:50 م
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
ركن اللغة والأدب
عاشوراء.. وعي ومسؤولية
كل يوم سؤال
مساحات حرة
نص كلمة
الجميعُ يشكُّ ويظن
ليلى الزاهر - 27/01/2022م
بينما كانت ابتسام وفاطمة تشربان القهوة في جوّ مخملي، دافىء الأنفاس خرجت تلك الأوهام من رأسها وصاغها لسانها قائلة: بلا شك هو يفكر في أن يتزوج بأخرى.
أجابتها ابتسام بتهكم:
كم من المرّات التي قضيتها وأنت تبحثين في مكالماته الصادرة والواردة؟
ماذا تريدين أن أقول لك؟
قُصِّيهِ، تتبعي أثره كي تبصري دلائل نصْرك!!
عزيزتي مرّ على زواجكما أكثر من عشرين عامًا لاتقتلي متعة حبه لكِ، ويكفيكما تلك المشادات الكلاميةالتي لاطائل منها سوى جلب الهموم والمتاعب...
الهوية الوطنية والانتماء
أمير بوخمسين - 27/01/2022م
الهوية الوطنية والمواطنة والتأكيد على أهميتها وآليات تعزيزها وترسيخها في المجتمع والسعي لتكريسها كعنصر رئيسي في بناء الوطن يعتبر موضوع رئيسي ومحوري ومهم، وتنبع أهميته في أنه يمسّ الكيان بأكمله من ناحية وجوده من عدمه.
لذلك استعراض الموضوع وإشباعه من خلال طرح الآراء وتداولها عبر الحوار الهادف الذي يصبّ في نهاية المطاف إلى تثبيت الهوية الوطنية يعتبر مطلباً وطنياً وضرورة لاستمرارية هذا الكيان.
فالعناصر التي تشدّ أي مجتمع وتربطه بعضا ببعض، وتخلق...
يحتفي بنقّاده
حبيب أحمد الجعفر - 27/01/2022م
في سابقة من نوعها - كماً وكيفاً وللسنة الثالثة بحلتها الجديدة - أصبح برنامجه النقدي تحت عنوان «قراءات نقدية» مما يتصدر المشهد الثقافي بعد الموسم العاشورائي.
إننا هنا نتحدث عن «سماحة العلامة الشيخ محمد العبيدان» وعن برنامجه النقدي الذي يتبنّاه في قديح القطيف، الذي جعل لكل محاضرة من محاضراته العاشورائية جلسة نقدية مستقلة.
صحيح أن في المنطقة عدة برامج حوارية مباشرة وغير مباشرة بين بعض المحاضرين ومتابعيهم حضوريا أو عبر وسائل التواصل...
ممانعة الناشرين.. لماذا؟
يوسف أحمد الحسن - 27/01/2022م
كان كتاب «عبث الأقدار» أول كتاب يصدر للكاتب الكبير الأستاذ نجيب محفوظ «1938» ولم يستلم أجرا مقابله بل استلم 500 نسخة منه فقط وتم عرض الكتاب في إحدى المكتبات بقرش مصري واحد «1 /100 من الجنيه». ولما بقي الكتاب لعدة أيام دون بيع أي نسخة منه قام صاحب المكتبة بسحبه وتخزينه في المستودع حتى صدر الكتاب الثاني لمحفوظ «خان الخليلي» الذي اشتهر كثيرا، عندها أعاد صاحب المكتبة عرض كتابه الأول...
هل سبق أن كسرك أو حطمك شخص؟
جاسم المطوع - 27/01/2022م
طرحت هذا السؤال في شبكة التواصل الإجتماعي «الإنستجرام»، وتفاعل المتابعين مع السؤال بشكل كبير، وتنوعت إجاباتهم في من كان سببا في كسرهم وتحطيمهم وبعضهم كتب كيف استطاع أن يتعامل مع من كسره بالحياة، وأنقل لكم هنا ثلاثة عشر تجربة واقعية لمن عبر عمن كان سببا في تحطيمه، قالت الأولى: أنا تحطمت من أكثر من شخص في حياتي وهذا خلاني أخذ الحذر عند التعامل مع الناس، وقالت الثانية: لقد كسرت وكسر ...
ومضات معرفية من كتاب عصر العملات المشفرة: كيف تتحدى ”البيتكوين“ و”البلوكشين“ النظام الاقتصادي العالمي
عبد الله العوامي - 27/01/2022م
ومضات معرفية من كتاب عصر العملات المشفرة: كيف تتحدى العملة الرقمية «البيتكوين Bitcoin» وسلسلة الكتل «البلوكشين Blockchain» النظام الاقتصادي العالمي
ترجمة وبتصرف: عبدالله سلمان العوامي
تاريخ النشر: 25 يناير 2022م
تاريخ إصدار الكتاب: 12 يناير 2016م
مؤلف الكتاب: السيد بول فيجنا Paul Vigna والسيد مايكل كيسي Michael Casey، نبذة مختصرة عن سيرتهما الذاتية تجدها في الصفحة الأخيرة.
المصدر: منصة الوميض التجارية Blinkist لتلخيص الكتب.
اسم الكتاب باللغتين: عصر العملات المشفرة: كيف تتحدى العملة الرقمية «البيتكوين Bitcoin»...
د. نبيل عبد الوهاب المجحد: عنوان للنجاح العلمي والإكلينيكي والإنساني
حجي إبراهيم الزويد - 27/01/2022م
في هذا اليوم أضاءت الأحساء برجوع أحد أبنائها المخلصين إلى العمل، وهو الدكتور نبيل عبدالوهاب المجحد، ليلتحق بقسم الأطفال بمستشفى الولادة والأطفال بالأحساء، بعد رحلة علمية مكللة بالنجاح، تُوجت بحصوله على زمالة صرع الأطفال والتخطيط الدماغي من جامعة أوتاوا بكندا.
حياة د. نبيل حافلة بالإنجازات العلمية، فقد سبق له الحصول على ثلاث شهادات دكتوراه في اختصاص طب الأطفال، وهي: البورد السعودي والبورد العربي والبورد الأردني في اختصاص طب الأطفال عام 2011،...
القطيف الواحة التي نتحسر على جمال طبيعتها
عباس سالم - 27/01/2022م
الاسم مشتق من ”قطاف“ حيث كانت القطيف واحة جميلة بطبيعتها في بساتينها ومزارعها وبحارها، لكنه من أجل المال ضاعت البساتين والمزارع وخربت السدود، وجرفت جرافاتهم أشجار المنجروف من على سواحلها الجميلة، فهاجرت الطيور التي تعشش فيها، وحرموا الأسماك من أفضل مكان يتكاثر فيه، ومن أجل المال صار كل شيء في القطيف ذكرى من الماضي!
جفت المياه الطبيعية في واحة القطيف من كل العيون التي ظلت في جوفها لعصور غابرة، وتحولت بساتينها...
لجنة المنابر الحسينية تكرم الخطباء
سلمان العنكي - 27/01/2022م
المنبر له قدسيته وللخطيب احترامه...
تلبية لدعوة كريمة من عضو لجنة المنابر الحسينية الأستاذ / محمد سعيد مرار تشرفت وشاركتُ مساء يوم الثلاثاء 1443/6/22 هجرية حفل تكريم فتية آمنوا بربهم نسأله تعالى أن يزيدهم هدىً وإيماناً، أعني بهم خطباء المنابر الحسينية.
كم كان هو حفلاً بهيجاً تخللته كلمات علمائية وتواشيح شعرية وأهازيج إسلامية حضره لفيف من علماء وخطباء محافظتي القطيف والأحساء وجمع غفير من أبناء المجتمع تقدم الفضلاء المشايخ وكرموا المعنيين، ولقد...
الزهراء الحوراء الإنسية
فاضل علوي آل درويش - 27/01/2022م
لقد امتازت السيدة الزهراء (عه) بخصائص روحية وكمالية جعلت منها مخلوقا ذا طبيعة معينة قد عجنت بيد العناية والصناعة الإلهية، ولتلك النفحة الربانية غاية وهي توهج تلك الشمس المضيئة في فضاء القدوة الحسنة، حيث ترسل إشراقاتها الفضائلية بصورة جلية في فكر وجوارح وسلوك الناس المبتغين للتكامل الإنساني.
من تلك الامتيازات التي كانت للزهراء (عه) لم تكن في عالم الدنيا والتصاق الأرواح بالأجسام كبقية البشر وإنما لها خصوصية نورانية، فهي كانت في...
الآلية العصبية التي وراء الدافع
عدنان أحمد الحاجي - 27/01/2022م
07 يناير 2022
المترجم: عدنان أحمد الحاجي
المقالة رقم 24 لسنة 2022
The neuronal mechanism behind motivation
07 January 2022

الشكل: ماذا يحدث في دماغ الفأر عندما يعمل للوصول إلى هدف معين؟ ...
هل نعرِّف أبناءنا على الله؟!
هلال حسن الوحيد - 27/01/2022م
رحمَ الله آباءنا وأمهاتِنا، يأتي عمرُ تعلّم الصَّلاة، هيَّا صلوا، ويأتي سنّ تكليف الصَّوم ويا الله صوموا! لكن كم منَّا قبل الصَّلاةِ وقبل الصَّوم يعرف الأبناءَ على الله بالحجَّة والعقل، وإن تناسبَ مع العمر؟
أغلبنا، إن لم يصح القول كلنا مقصرون، ولا نقدم للأبناءِ شيئًا سوى التقليد! ولدتنا أمهاتنا مسلمين، ونحن ولدنَاهم مسلمين! من منَّا يتحدث مع أولاده عن فهمهم لله؟ ماذا لو أشكلَ عليهم ملحد؟ أجزم أن القليل - إن...
خَطُّ الدِّفَاعِ الْأخْيَرِ فِي جِسْمِ الْإِنْسَانِ «B-Cells»
ناجي وهب الفرج - 27/01/2022م
خلقَ الباري جلَّ وعلا الإنسانَ بأحسنِ بناءٍ وهيئةٍ وقوامٍ حينَ قالَ اللُه في مُحْكَمِ كتابهِ الكريمِ: {لَقَدْ خَلَقْنَا آلْإِنسَٰنَ فِىٓ أَحْسَنِ تَقْوِيمٍۢ}
وزودَّهُ بِمَا يحتاجهُ مِنْ وسائلِ دِفاعٍ تذبُ عنهُ فِي حالةِ الهجومِ عليهِ مِنْ قِبلِ المخلوقاتِ الأخرى وخاصةً المجهريةُ مِنْهَا كالفيروساتِ والبكتيريا بأنواعهما المختلفةِ حيثُ قالَ عَزَ مِنْ قائلٍ: {أيَحْسِبُ الإنْسانُ أنْ يُتْرَكَ سُدًى} .
وبناءً على ما تقدمَ، كَانَ لا بدَ مِنْ إلقاءِ نظرةٍ موجزةٍ لمسبباتِ هَذِهِ الأمراضِ المذكورةِ آنفًا...
الانحراف الثقافي
جهاد هاشم الهاشم - 27/01/2022م
يعتبر الإنسان وعلى مر العصور هو العنصر الرئيس في تطور أي مجتمع من عدمه، فهو المحرك الفعلي لعجلة التقدم والنمو. وكلما ارتقى مناهل العلم بجميع مجالاته المتعددة؛ كلما انعكس ذلك بشكل إيجابي وأصبح ذلك المجتمع متألقا يحيطه نور الإبداع وحسن الخلق. وبالتالي إلى مزيد من العلم والرخاء والمثل العليا.
وتعرف الثقافة من منظور علم الاجتماع بأنها «الحضور الذهني» للفرد بمعنى أنه أصبح هذا الرجل وكذلك المرأة فطِنان ويتمتعان بسرعة البديهة وخبرات...
إنا أعطيناك الكوثر
فاضل علوي آل درويش - 27/01/2022م
تمثل مولاتنا الزهراء (ع) في طريق التبليغ والإرشاد منارا هاديا نحو الحق والفضيلة، في امتداد متواصل مع خط النبوة والإمامة لإيصال البشرية نحو تكاملها وتألقها، باستثمار الطاقات المنعم بها على الإنسان من أجل اكتشافها وتنميتها وتوظيفها في طريق السمو والعلياء وهو العبودية المطلقة لخالق الأكوان، وسيرتها المعطاءة مائدة ثراء بالمضامين العالية في جميع جوانب حياتنا وعلاقاتنا وتعاملاتنا الأسرية والاجتماعية، فالاقتداء بها (ع) سبيل الفوز والتكامل باكتساب الفضائل والصفات الحميدة التي...
آية الله من رحم منطقة الخليج!
نادر الخاطر - 26/01/2022م
لربما نكسر الجليد في هذه الاجواء الباردة بفتح سؤال في مقدمة المقال هل أم هل.... دول الخليج تحتضن الدرجة الحوزوية «آية الله» من رحم المجتمع السعودي؟ إجازة اللقب العلمي درجة آية الله إلى علماء من منطقة القطيف أصبح ترند السوشيال ميديا من بعض قروبات الوتساب، أحد الجمهور من السوشيل ميديا أشعل فتيل الفخر والعزة بتصريحه علينا أن نقول آية الله بدون خوف أو استحياء إلى من يستحق اللقب. لكن الطرف الاخر يصف ...
ضربة حظ!
رائدة السبع - 26/01/2022م
في مطار هيثرو، أكبر المطارات البريطانية، وثالث أكثر مطارات العالم ازدحامًا من ناحية حركة المسافرين، وبعد تدقيق جواز السفر الخاص بي، وبعد أن استقر ختم الخروج من بريطانيا في إحدى صفحاته، انتبهتُ إلى أنني أضعتُ مجموعة الهدايا التي ابتعتها من المطار، وهنا توجهتُ إلى أقرب موظف بحثًا عن حل لمشكلتي، حين فاجأني بقوله: إن كنتِ محظوظة، ستجدين تلك المقتنيات! وأتذكر جملتي الأثيرة التي أرددها دائمًا: نعم، أنا محظوظة! وبالفعل تخطيت ثلاث ...
أول عين الكترونية في العالم لاستعادة البصر للمكفوفين!
صادق علي القطري - 26/01/2022م
ظل العلماء في جميع أنحاء العالم يبحثون لإيجاد حل لعلاج العمى لعدة عقود. على الرغم من تطوير بعض الحلول الإلكترونية، إلا أنها لا تساعد المكفوفين على الرؤية. زعم فريق جامعة موناش الأسترالية أنه طور أول عين إلكترونية في العالم لاستعادة البصر لدى المكفوفين بشكل كامل. وقد بنوا نظامًا يمكن من خلاله للأشخاص الذين يعانون من العمى بأي شكل من الأشكال أن يروا مرة أخرى وإنهم متفائلون بأن النظام سيعمل على السماح بنقل الإشارات من الشبكية عن طريق تجاوز الأعصاب البصرية التي تضررت.

الخطر وعدم اليقين
هادي آل سيف - 26/01/2022م
قبل الولوج في شرح مفهوم الخطر وعدم اليقين/عدم التأكد Risk and uncertainty، سأطرح التساؤلات الجدلية التالية هل المستقبل بالنسبة لك يقيني Certain أي غير قابل للشك؟ أم أن شكل المستقبل بالنسبة لك غير يقيني Uncertain وغير مؤكد؟ هنا لا أستثني عنصر التخطيط وقدرتك على التنبؤ واستشراف المستقبل، ولكن بصورة عامة هل لديك كل اليقين في صورة وشكل المستقبل؟ هل تعرف يقيناً ما أنت فاعل بالمستقبل؟ رغم كل ما يحمله المستقبل...
الكتابة بين الأمس واليوم والغد
محمد المبارك - 26/01/2022م
عرف الإنسان الكتابة منذ القِدم؛ فقد «اخترعها لحفظ إنتاجه الفكري وميراثه الثقافي والعلمي من الاندثار ولتتوارثه الأجيال اللاحقة ففي سنة 5000 ق. م، ابتدع الإنسان الكتابة في بلاد الرافدين، وفي سنة 3600 ق. م، ظهرت الكتابة على الألواح الطينية باللغة المسمارية» ().
ولأهمية الكتابة والحاجة إليها استمرت منذ ذلك التاريخ إلى يومنا هذا وستستمر إلى الأجيال المتعاقبة لنفس الأسباب.
وبطبيعة الحال أن الكتابة تطورت مع الزمن سواء في الأدوات أو الأساليب أو...
العودة الحضوريّة في التعليم
سلمان عبدالله الحبيب - 26/01/2022م
بلا شكّ أثبتت التجربة مدى قوة وزارة التعليم في مملكتنا الحبيبة على مواجهة كافّة التحدّيات التي تضمنُ تحقّق التعليم لكافة طلاب المملكة، بالإضافة إلى عزيمة قيادتنا الرشيدة في مغالبة الصعوبات التي تعترض مسيرة النمو للفرد والمجتمع وقدرتها على إدارة الأزمات على مستوى العالم، في حين نشاهد فشلاً ذريعاً في كثير من دول الغرب في التصرّف مع هذه الأزمة المتعلقة بوباء كورونا.
وها نحنُ الآن نخطو أول خطوات التعليم الحضوريّ للطلاب في...
الجدال من ”أشهى“ دروس الأستاذ إبليس!
هلال حسن الوحيد - 26/01/2022م
من الشَّهامة أن نعطي كلَّ ذي حقِّ حقه، إبليس أستاذ، أي نعم دروسه سامَّة إلا أنها شهيَّة وهو معلمٌ بارع جدًّا! ابتدأ إبليسُ في إتقان الجدال بمسألةٍ بسيطة: اسجد يا إبليس لآدم، فهل هناك طلب أسهل وأوضح من هذا الطَّلب؟ تعالَ وانظر كيف جادلَ إبليس هذا الطَّلب البسيط: أنا من نار وهو من طين إذًا أنا خير من آدم وكيت وكيت! ثم ورَّط نفسه وورَّط معه أبناءَ وبناتِ آدم. ما ...
أثر الدوائر الاجتماعية
مصطفى المزعل - 25/01/2022م
تنتشر قصص نجاح التي تُولد من رحم المعاناة، وتَلقى رواجًا إعلاميًّا، وتُشكّل مادة دسمة لصناع الأفلام على سبيل المثال، فطبيعة القصص التي قد تكون مشوقة، قصة لشاب وُلد في حي فقير، وسط ظروف مادية صعبة، ولكنه قاوم كل تلك الظروف، وتسلّح بالإرادة ليتفوق في دراسته، حتى أصبح عالِمًا يشار له بالبنان، أو بدأ من الصفر ومن مِهنٍ متواضعة حتى أصبح ثريا، مثل هذه القصص تكون ملهمة وشيقة تٌحفّز من يطّلع ...
الطلاب الذين يعانون من مشاكل في الانتباه أكثرعرضة للغش في الاختبارات
عدنان أحمد الحاجي - 25/01/2022م
الكثير من الطلاب لا يحصلون على تقييم ماإذا لديهم اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركةولذلك لا يستفيدون من المساعدة التي يحصلعليه المشخصون بهذا الاضطراب
18 يناير 2022
بقلم جيف جرابماير
المترجم : عدنان أحمد الحاجي
المقالة رقم 21 لسنة 2022
Students with attention problems more likely to cheat
Many don’t get ADHD diagnosis that could lead to help ...
هل هي خلعت الحجاب أم الحجاب خلعها؟
جاسم المطوع - 25/01/2022م
قال: زوجتى نزعت حجابها هل أطلقها أم ماذا أفعل؟ قلت: أصبر ولا تكن ردة فعلك سريعة فإن المرأة عندما تنزع حجابها تنهال عليها التبريكات ممن يكرهون لباس التقوى من القريبات والصديقات فتأخذ دعما منهم لتقنع نفسها أن قرارها صحيحا، فعليك أن تصبر وتحاول أن تردها للباس التقوى بأسلوب حواري طيب وقريب للنفس، تستخدم العبارة المنطقية أحيانا والعاطفية أحيانا أخرى. لاحظ أن الله تعالى عندما فرض الحجاب في الآيتين 31 من سورة ...
ما مدى الاتصال بين القناة الهضمية والدماغ
صادق علي القطري - 25/01/2022م
هل سبق لك أن شعرت بالتوتر لدرجة أنك شعرت أن معدتك مضطربة وتشعر بنغزات فيها؟ أو ربما وصلت إلى مرحلة شعرت فيها بالتوتر الشديد ولم تكن لديك شهية للطعام؟ كل ذلك يشير إلى ان هناك شبكة معقدة من الخلايا العصبية والمواد الكيميائية والميكروبات التي تسبب انتاج عصائر المعدة في جسمك عندما تفكر في الطعام أو عندما تصاب بتشنجات في المعدة وعادة ما تكون متوترًا. هذه الحالات كلها تشير إلى وجود...
{رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْداً}.. كبرتُ وليسَ عندي خِلفَة!
هلال حسن الوحيد - 25/01/2022م
طبيعةُ الحياةِ تقتضي أن تتفتحَ الشهيِّة للإنجاب أو على الأقلّ التفكير فيه باكرًا. الزواجُ شجرةُ مباركة ثمرتها الأبوة والأمومة يؤخرها الأصحَّاءُ وينتقل من يريدونها وحُرموا منها من طبيبٍ إلى طبيب من أجلِ الخِلفة، فسبحانَ من أعطى وسبحانَ من منع!
الحمدُ والشكرُ لله، أصبحَ الطبُّ الحديث يوفر اكتشافاتٍ جديدة تمنح الأملَ في علاج العقمِ عند الرِّجال والنِّساء، ويبقى اللهُ هو الطَّبيب: {لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاء يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا...
القادمة من عالم النور
ماجد السادة - 24/01/2022م
الزهراء (عه) نور تنزّل بنعمة الله ومنّه في بيت أذن الله أن يرفع «خلقكم الله أنوارا فجعلكم بعرشه محدقين حتى منّ الله علينا بكم فجعلكم في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه» تنزّل النور في رحلة حفتها السماء بكل إجلال منطلقة من عالم النور يوم أن «الله عز وجل خلقها من نور عظمته» سابحة في عالم النور آلافا من الدهور قبل خلق الخليقة، قوتها التسبيح والتقديس محدقة بعرش...
الحقيقة توجع
عبد الرزاق الكوي - 24/01/2022م
في ظل الأوضاع العالمية المتردية سواء الاقتصادية أو الصحية حتى العسكرية تتشابك الأفكار وتختلف وجهات النظر لمعرفة ما يحاك لهذا العالم والبحث عن حقيقة الأحداث ومن يقف وراء هذا التردي والانحدار.
فطرة الإنسان بشكل عام منذ خلق البحث عن الحقيقة وما يحيط به من أجل الفائدة والمزيد من المعرفة لتسهيل أمور حياته، يسعى بكل جد واجتهاد يمر من خلالها بكثير من التجارب تصقل شخصيته ويصبح أكثر استقلالية في اتخاذ قراراته المصيرية...
لا تكن مُتاحًا للجميع
ليلى الزاهر - 24/01/2022م
يُصادف أن يكون في حياتك شخص عزيز على قلبك أنزلته منزلة خاصة في قلبك، وأصبح عنوان الحياة عندك، وأصبحت جذوره أصيلة يصعب انتزاعها من قلبك.
ولكنه - للأسف الشديد - فضّل أن يكون بجانب غيرك وأن يبعدك من طريقه فمرحبا بقراره.
هذا ما يحدث كثيرا في حياتنا كبشر، فلا تُكثر الكلام حيث يكفي القليل منه واتركه وشأنه الخاص.
إنّ البعض لا ينقذه إلّا التصريح حينما يغالط نفسه ويجبرها على أن تسمح بإعادة مفردات...
جيل ”سلم على أمك“
أثير السادة - 24/01/2022م
في الوقت الذي كان الناعي ينعى رحيل واحد من أصدقاء العائلة، تذكرت اللقاءت العابرة والمناسبات المتناثرة التي جمعتنا به، كان كمن يتجول في بستان ذاكرته، وهو يسأل عن العائلة فردا فردا، يهز كل غضن من أغضانه ليرفع عنها النسيان وهو يهندس شكل علاقته بهم من خلال الإمساك بما تبقى من صور وذكريات لهم في الذاكرة. كان كسواه من هذا الجيل والرعيل الذي يحدثك بزهو عن معارف الأمس، وعن أصدقاء الطفولة، والحي، ...
دراسة: آليات الدماغ المعنية بالتعلم والاكتساب تلعب دورًا أيضًا في الامتثال الاجتماعي
عدنان أحمد الحاجي - 24/01/2022م
بقلم ديانا ييتس
21 ديسمبر 2021
المترجم : عدنان أحمد الحاجي
المقالة رقم 20 لسنة 2022
Study: Brain mechanisms involved in learning also drive social conformity
Diana Yates
21 December 2021 ...
فكِّري وفكِّر قبل أن ترسلها!
هلال حسن الوحيد - 24/01/2022م
شبَّان وشابَّات يضعون في وسائطِ التَّواصل الاجتماعيّ موادًّا رديئةً عن أنفسهم، لو فكَّروا مرَّةً واحدةً لم يضعوها! وسوف يأتي يوم عندما يشيبون أو يعقلون يبكونَ على ذلك القرار، ولن ينفعَ الندم. في الحكمةِ القديمة يقال: ”الكلمةُ أسيرةُ الرجل فإذا تكلَّم بها صارَ في وثاقها“. أما اليوم، فالصمت يشمل الامتناعَ عن مشاركةِ المقاطعِ والصور المشينة والكلام البذيء في الفضاءِ الخارجيّ من الرَّجل والمرأة.
بعضُ الأشياءِ لها ”خصوصيّة“، يعني ذلك أن لها أهميَّة...
جدل توطين المرجعية الدينية!
محمد المسعود - 23/01/2022م
لا تنال المطالب بالتمني، وتُدرك الأهداف بمقدماتها الصحيحة، في الطرح الذي أنساب إلينا من أساتذة أكاديميين تبدى لي وكأنه نقيض يخشى من نقيضه وفيه ذاك النوع من الخطأ الذي يسعى الباحث به ومن خلاله إلى تبرير الواقع أو تزكيته. المقال يفترض يقينا مفقودا، ثم يقرر على الجميع العمل به وبما ينشأ عنه، وإن هذا ضرب من ضروب المغالطات المنطقية - غير الواعية - ربما - الأفكار دائما تغرق في طبقات كثيفة ...
التنبيه من الأخطار صناعة قرآنية للشخصية المتكاملة
فاضل علوي آل درويش - 23/01/2022م
قال تعالى: {يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ …} {الحج الآية 2} . الآية الكريمة تأتي في سياق إفاقة الإنسان من الغيبوبة الفكرية والتبلد الحسي تجاه الدور الوظيفي له في الحياة وما يتلوها من محاسبة وجزاء في يوم القيامة، فإن الانشغال بالملذات وتحصيلها يصيب الإنسان بالغفلة واستسهال ما يواجهه في ذلك اليوم العصيب، مما لا فسحة فيه للتداعي والتراخي والإهمال فإن ذلك سيوقعه فيما لا ينفع معه الندم، وتحرك الآية ...
علاقة الحمض النووي والرضا عن العلاقة الزوجية بين المتزوجين حديثًا
عدنان أحمد الحاجي - 23/01/2022م
18 فبراير 2021
بقلم أناستاسيا ماخانوفا.
المترجم : عدنان أحمد الحاجي
المقالة رقم 17 لسنة 2022
Study Suggests Link Between DNA and Marriage Satisfaction in Newlyweds
Feb. 18,2021
Anastasia Makhanova. ...
احذر
أمير الصالح - 23/01/2022م
يتأفف بعض الأبناء لا سيما المراهقين من نصح الآباء والأمهات والأجداد لهم. فالأبناء يرون أنهم ناضجون بالقدر الكاف والآباء والأمهات يرون أن أبناءهم ما زالوا قليلي خبرة بمعترك الحياة وإن كبروا. وفي وجهة نظري أن الأب الحقيقي الأصيل يكون ناصح لأبنائه حتى آخر يوم في حياته وباتزان. وان وفقكم الله وظفرتم بآباء من هذا الصنف فعضوا عليهم بالنواجذ لأنهم عملات نفيسة ومعادن أصيلة ونعمة إلهية كبيرة. من واقع تلمسته بنفسي في ...
مهنة المحاماة وثقافتنا المحلية
أمين محمد الصفار - 23/01/2022م
مهنة المحاماة من المهن التي لها أهمية خاصة، وكلما تقدمت المجتمعات وزاد نمط التعقيد وتعددت المصالح بين الناس أنفسهم أو بينهم وبين الكيانات المختلفة التي يتعاملون معها زادت الحاجة لوجود أنظمة وقوانين وبالتالي تلقائياً تزيد الحاجة لوجود محامين. لذا نجد أن مهنة المحاماة تطورت أكثر وأخذت مكانتها وأهميتها في الدول المتقدمة أكثر من غيرها. تعبر مهنة المحاماة في مجتمعاتنا من المهن غير الأصيلة، إذ لم يكن نمط الحياة في معظمه يتطلب ...
جمعياتنا الخيريَّة في الشِّتاء.. النَّاس للنَّاس واللهُ للكل!
هلال حسن الوحيد - 23/01/2022م
تجهد جمعياتنا الخيريَّة لتعتَني بالفقراءِ وتُدفئ بردهم، تقدم لهم الكساءَ والغذاءَ وما يحتاجه الإنسانُ في فصلِ الشِّتاء، وفي كلِّ الفصول. إلا أن حاجات فصل الشِّتاء والبرد أكثر إلحاحًا واستعجالًا.
فصلُ الشِّتاءِ جميل! وأجمل منه ناسنا وأهلنا الذين يعطونَ ولا يبخلون. وهذه الجمعيَّات إنما تداول المالَ والمعونات بين النَّاس، تأخذها من القويّ وتعطيها الضَّعيف، فكلما حصَّلت أكثر أعطت أكثر. والحقّ يجب أن يقال ما تعلنه هذه الجمعيَّات في مختلفِ المناطق من حجمِ عطاءِ...
ّالتنقِيَةُ.. مَطْلَبٌ أَمْ مَهْرَبٌ؟
عبد الله أمان - 22/01/2022م
يغلب على تداول أَلسنة المثقفين، وأَذهان العامة اليوم، استخدام مصطلح ”الفَلتَرَة“ السهل المتكرر ولعلهم - يعنون به - في جوهر قرارة مَقصدهم المطابق لأَصل المفردة الفصيحة: ”التَّنْقِيَة“ أَو lالتصفية، إِذ يصيغونها ويحكونها، بشفافية وأَريحية، بمعايير معرفية محددة مقننة تِباعًا، في ظاهر سياق تجاذب مُجمل أَحاديثهم الاعتيادية اليومية، عن نَسق وأُفق ونظم ”فائق ورائق“ وأسمى وأَندى سُطوع إِشراقة تطلعاتهم الشخصية المعلنة - بين الفينة والأُخرى - إِلى سَبر وتنقية وتطهير أَعراض ...
التحيز في الحب والكراهية
كاظم الشبيب - 22/01/2022م
يساهم التحيز ضد هذه الهوية في كُرهها، أو التحيز مع تلك الهوية في حبها، تماماً كما يساهم التحيز في تشكل الحب أو الكراهية بين الأفراد. ومن المشكلات السائدة داخل أهل كل هوية، أنهم يتعودون التحيز، أي باستمرار تحيزهم لهويتهم، أو باستمرار تحيزهم ضد هويات الأخرين، يصبح تحيزهم، مع أو ضد، جزء من تركية شخصياتهم، بل يتحول إلى طبيعة ذاتية في سلوكهم وانفعالاتهم. 
الاعتياد على التحيز، يدفعنا نحو تشكيل رأي تجاه هذا...
العنب يرفع من تنوع التنبيت الجرثومي المعوي ويقلل من نسبة الكوليسترول
عدنان أحمد الحاجي - 22/01/2022م
بقلم بوب ييركا
7 يناير 2022
المترجم : عدنان أحمد الحاجي
المقالة رقم 13 لسنة 2022
Grapes increase gut biome diversity and lower cholesterol
by Bob Yirka
January 7,2022 ...
كيف يمكننا استخدام العلم لإعادة البصر؟
صادق علي القطري - 22/01/2022م
العين البشرية هي عضو معقد بشكل لا يصدق، حيث يستمر الباحثون في التحقيق بنشاط في كيفية عمل العين، ولماذا لا تعمل في الكثير من الحالات. بينما يقدر عدد المصابين بالعمى في جميع أنحاء العالم ب 36 مليون شخص يعاني 217 مليون شخص آخر من ضعف متوسط إلى شديد في الرؤية. ويتساءل الكثير من الباحثين والأطباء كم من هذه الحالات يمكن تجنبها؟ وكيف يمكن أن يساعد العلم في عكس ضعف البصر وحتى العمى؟
العُملة المُغيبة
أمير الصالح - 22/01/2022م
ملايين البشر يتابعون شغفا كل صغيرة وكبيرة عن أسواق العملات وتقلبات سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل العملات الرسمية المحلية والدولية. وملايين البشر يتابعون كل شاردة وواردة تتعلق بالعملات الرقمية مثل بيتكوين وإيثيريوم. وليل نهار يتابع أغلب سكان الأرض أخبار المعادن النفيسة بين الحين والحين ليخزنوا جزء من مدخراتهم على شكل ذهب وفضة أملا منهم في حفظ ما لديهم من مدخرات من تقلبات الدهر ونكبات الزمان وشبح الإفلاس وطاعون الفقر. وهناك ...
مَاهِيَّةُ الْأحْلَاَمِ بَيْنَ الدِّينِ وعِلْمِ النَّفْسِ‎‎
ناجي وهب الفرج - 22/01/2022م
ترافقُ ظاهرةُ الأحلامِ العجيبةِ والملفتةِ الناسَ أثناءَ سُباتهم ودخولهم في مراحلِ متقدمةٍ مِنْ نومهم، تُدْخِلُهم في آفاق رحبةٍ لعقلِهم الباطنِ لا يستطيعونَ اكتشافها وهم في حالةِ اليقظةِ، وحتى نُزيلُ اللبسَ والاجتهادَ في هذا الموضوعِ، لا بد مِنْ إخضاع هذا المفهوم للسياقِ الشرعي بعيدًا عن الآراءِ الشخصيةِ والاجتهاداتِ مِنْ هذا الطرف أو ذاك، ومِنْ هذا المنطلق سنتناولُ الحلمَ عندَ علماءِ النفسِ وأنواعهِ، ثم نتطرقُ لمفهومِ الرؤيا الصادقة، ودورُ المنامِ في المعرفةِ ...
اليوم أنا بردان.. ”كل شيءٍ جميل في الشِّتاء عدا ارتجاف الفقراء“!
هلال حسن الوحيد - 22/01/2022م
كانت درجة حرارةِ الجو فجرَ اليوم تتقلب بين 6 و7 درجة مئوية، أنفي أحمر وأطرافي تهتز! ذلك الإحساس هو شعورٌ جميلٌ بالحياة ولغة يفهمها كلُّ إنسانٍ في العالم. أنا بردان.. أنا عطشان.. أنا جوعان.. أنا فرحان، كلها أحاسيس مفهومة لدى كل البشر لأنهم يحسون بها. أي نعم، قد لا يفعلونَ شيئًا ويسخرونَ منها، لكنهم يعرفونها! ”كل شيءٍ جميلٌ في الشِّتاء عدا ارتجاف الفقراء“، حقًّا أيام الشتاءِ عندنا قليلة وجميلة، وهي قاسيةٌ ...
المثقّف والفنّان
محمد يوسف آل مال الله - 21/01/2022م
انتقد مثقف لوحة لفنان عمل على لوحته لعدة سنوات وما أن سمع الفنّان ذلك النقد حتى انهال على المثقّف بوابل من الشتائم وكأنّ المثقّف اعتدى على حرمه أو سرق ماله، بل لم يكتف بذلك حتى أنّه، أي الفنّان، شتم كلّ المثقّفين والأدباء والشعراء وحرّض كلّ مَنْ يعرف من الفنّانين وانهالت وسائل التواصل الاجتماعي تضج بالويل والثبور لكل مثقّف ولم يكن في العالم ضجة أكبر من تلك التي قام بها أولئك ...
ومضات معرفية من كتاب التحصين ضد الإدمان: كيف تربي أطفالا أصحاء في ظل ثقافة التبعية
عبد الله العوامي - 21/01/2022م
ترجمة وبتصرف: عبدالله سلمان العوامي
تاريخ النشر: 20 يناير 2022م
مؤلفة الكتاب: السيدة جيسيكا لاهي Jessica Lahey، نبذة مختصرة عن سيرتها الذاتية تجدها في الصفحة الأخيرة
المصدر: منصة الوميض التجارية Blinkist لتلخيص الكتب.
اسم الكتاب باللغتين: التحصين ضد الإدمان: كيف تربي أطفالا أصحاء في ظل ثقافة التبعية The Addiction Inoculation: Raising Healthy Kids in a Culture of Dependence
منصة الوميض قامت بتلخيص الكتاب في ثمان ومضات معرفية، وهي كالتالي:
ومضة رقم 1 - ماذا يوجد بداخل...
دبر نفسك
سوزان آل حمود - 21/01/2022م
بعض الأبواب لم تفتح لأنها ليست لك..
بعض الأشخاص اختفوا من حياتك لأنهم لا يستحقون البقاء معك..
بعض الأمنيات لم تتحقق، لأن الوقت غير مناسب..
بعض الفرص ضاعت لأنك بحاجة للخبرة أكثر من النجاح..
بعض الآلام طالت لأن السعادة بعدها أطول بإذن الله.
والخيرة فيما يختاره الله..
تربية الأبناء الصالحة تحتاج إلى الكثير من الأخلاق، حيث لا ينجح المربي من غير التسلح بالصبر والاستقامة والقدرة على التضحية. ...
الوقف والتنمية الثقافية.. قراءة في المرتكزات والآفاق
محمد المحفوظ - 21/01/2022م
مفتتح:
تمر الأمة الإسلامية اليوم بمرحلة حاسمة في صراعها من أجل النهوض الحضاري وتجاوز التخلف ورواسب الانحطاط.. إذ تمارس هذه العناصر دورها وتأثيرها السلبي في هذا المضمار.. فالتخلف السياسي الذي يتجسد في شيوع حالة الاستبداد السياسي وغياب الحريات والمشاركة السياسية، وإقصاء القوى الإسلامية الحية عن ممارسة دورها ووظائفها المجتمعية والحضارية. كل هذا يحول دون النهوض الحضاري.. حيث لا نهضة حضارية مع استبداد سياسي.. فالخطوة الأولى في مشروع النهوض الحضاري، هو...