آخر تحديث: 24 / 11 / 2020م - 5:05 م

كرة يد.. مضر والخليج يتصارعان في نهائي كأس سلطان

جهينة الإخبارية عبدالله الحبيب - الدمام

يسدل الستار اليوم الجمعة على بطولة كأس الأمير سلطان بن فهد لكرة اليد، في اللقاء الختامي بين الأملح العالمي «مضر» وبين دانة سيهات «الخليج»، عندما يلتقيان على صالة رعاية الشباب بالدمام في تمام الساعة الخامسة والنصف عصراً.

مشوار صعب خاضه الفريقان للوصول للمباراة الختامية، مروراً بمراحل عنيفة منذ دور الثمانية، ووصل كل منهما بشق الأنفس لمسك الختام.

وحظوظ الفريقين متساوية فنياً وجماهيرياً، لكن تبقى الكلمة لمن يترجم عطاءه داخل الملعب. وفي تصاريح سابقة، أكد منسوبو الفريقين أن الكلمة ستكون للجمهور؛ لما يملكه الفريقان من قاعدة جماهيرية كبيرة أثبتت تواجدها في اللقاءات السابقة؛ حيث أغلقت صالة الامير نايف بالقطيف أبوابها في لقاءات دور الأربعة، عندما التقى مضر بالأهلي والخليج بالصفا، وزفت جماهير الفريقين فريقيها للعرس الكبير، فلمن ستكون كلمة الفصل؟ ومن سيصعد للمنصة ويعود محملاً بالذهب بطريقة الكبار؟

6 بطولات للخليج وتواجد في 16 نهائيا

انطلقت مسابقة الكأس منذ موسم 1398 هـ ، وكان المسمى المتعارف عليه هو كأس الاتحاد السعودي لكرة اليد، وكان أول ناد حقق البطولة تحت هذا المسمى نادي الاتحاد، الذي ألغى اللعبة من سجلات النادي رغم أن اللعبة كانت في كامل قوتها، وثاني بطولة ايضاً حققها نادي الهلال والذي ألغى هو الآخر اللعبة بعد موسمين من تحقيقها، الطرف الأول في لقاء اليوم نادي الخليج تواجد في 13 نهائيا حقق منها 6 بطولات، 3 منها أمام الأهلي وواحدة أمام كل من الصفا والقادسية والنور.

وفي موسم 1423 هـ  تغير مسمى البطولة الى بطولة كأس الأمير سلطان بن فهد لكرة اليد؛ تقديراً لما قدمه للرياضة السعودية، وحقق الخليج الكأس مرة واحده تحت مسماها الجديد في موسم 1424 هـ  أمام الأهلي، وتواجد في 3 نهائيات، ويعتبر الأهلي هو صاحب الرقم الأعلى في تحقيق هذة البطولة ب22 لقبا أما الطرف الثاني في نهائي اليوم نادي مضر فلم يسبق له الوصول للمباراة النهائية، ويعتبر هذا النهائي هو الأول له.

3000 شال بألوان الاملح

أنهت رابطة الجماهير المضراوية استعدادها التام لنهائي الكأس من جميع النواحي، وبدأت بحملة اعلامية جماهيرية لارتداء الشعار البرتقالي الذي تعود عليه جمهور الاملح في جميع المحافل الرياضية، ونال صدى واسعا وتفاعلا كبيرا في ضواحي القديح.

وجهزت الرابطة 3000 شال بألوان الشعار، بالإضافة إلى بعض الافكار الجديدة التي سيكون تطبيقها على المدرج الخاص بمضر، كما تم تأليف أهازيج جديدة على النمط الشعبي وبصوت واحد.

وأكد ممثلو رابطة نادي مضر، أن اللقاء سيحمل بكل تأكيد طابع الشد العصبي والاثارة، لذلك نتمنى أن تكون في حدود الملعب.