آخر تحديث: 12 / 7 / 2020م - 10:41 ص  بتوقيت مكة المكرمة

10 قضايا تنظرها المحكمة الجزئية في القطيف

جهينة الإخبارية

تنظر المحكمة الجزئية في محافظة القطيف 10 قضيا منها قضية اختلاء شاب بفتاتين شقيقتين نحو يومين في شقة سكنية، قضية حادث مروري من طرف واحد، نتج عنه وفاة مقيم يمني، وإصابة قائد المركبة (سعودي) جروح بليغة، وتبين حينها أن الاثنين كانا في حالة سكر.

بالإضافة الى قضية هروب مراهق أثناء ضبطه بممارسة التفحيط حيث لاذ بالهرب وترك سيارته بعد أن قذف سيارة خاصة بالمرور السري بالحجارة وقيامه بإشهار سلاح على أفرادها.

وكذلك قضايا مخدرات وقضايا حوادث وقضايا ترويج وقضايا شرب مسكر.

وقال القاضي في المحكمة الجزئية الشيخ مطرف البشر: لا يوجد تأخير في النظر في القضايا إطلاقا خاصة أن اغلب القضايا تلقيناها وسجلت خلال بداية هذه الشهر.

مشيرا الى إن قضايا وقضايا السكر وحيازة الخمور  لم ترسل الى العفو لأنها قد تصدر فيها قرار بالحد وهذا النوع من القضايا لا يشملها العفو.

لافتا للوميل جعفر الصفار في صحيفة اليوم الى ان العفو يشمل القضايا اليسيرة كالمضاربات البسيطة، قضايا المرور، تعاطي المخدرات بشكل شخصي يسير.

وأوضح أن تمديد العمل بتعليمات العفو الملكي عن السجناء الصادرة بمناسبة شفاء خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ـ حفظه الله ـ وفقا لقواعد العفو المنظمة.

لافتا الى أن هذا ليس مستغربا على قيادتنا الرصينة الحكيمة التي دأبت على تلمس احتياجات المواطنين والمقيمين.

وبين الشيخ البشر أن القضايا التي يكون أطرافها مقيمين، تمثل ما يتراوح بين 20 - 25 بالمائة، وأن 95 بالمائة من الأحكام التي تصدر على هؤلاء المقيمين تتضمن الإبعاد من البلاد، إضافة إلى أحكام بالسجن والجلد.

لافتا الى ان معظم القضايا التي يتورط فيها المقيمون تكون بسبب تصنيع الخمور، وترويجها، أو تعاطيها والاجتماع عليها.
 
إضافة إلى القضايا الأخلاقية مع عاملات منزليات.

لافتا الى إن أخرها إصدار الحكم على عامل آسيوي ( 44 عاما) بالسجن 3 أشهر وجلده 60 جلدة لدخوله أحد المنازل بعد الاتفاق مع العاملة المنزلية دون وجه حق.