آخر تحديث: 17 / 1 / 2021م - 12:22 ص

القطيف.. المجالس الحسينية تنهي استعدادها لاستقبال عاشوراء الحسين

جهينة الإخبارية جمال الناصر - تصوير: نورة الشيخ، جمال الناصر - القطيف

انهت المآتم والمجالس الحسينية في محافظة القطيف ومدنها الإستعداد لموسم عاشوراء الامام الحسين الذي يصادف الاحد القادم.

واستعدت ”المضايف“ الحسينية في محافظة القطيف لاستقبال عاشوراء الحسين بالعمل الدؤوب المتواصل.

استعدادات محرموتوشحت المجالس بالاقمشة السوداء وتعليق اللوحات والشعارات التي تغطيها في إشارة واضحة عن الحزن الذي يعبر عنه باللون الأسود وينتظر أن تظل متوشحة به طوال الشهرين المقبلين.

وتحدث صاحب مضيف ”أحباب الله“ عبدالله علي يتيم لـ ”جهينة الإخبارية“ أن المضيف يعتبر ثاني مضيف على مستوى بلدة القديح، لافتا أن له أكثر من ثلاث سنوات، مشيرا إلى أن الكوادر العاملة في المضيف كثيرة.

وذكر أن المضيف يفتح أبوابه من غرة محرم وحتى الخامس عشر، مشيدا بالدعم المادي من محبين أهل البيت ، وطلاب العلم من القديح ومن خارجها، لافتا انه لا توجد معوقات تعتريهم، وأنهم على أهبة الاستعداد إلى استقبال الضيوف.

وتحدث علي مهدي الرمضان صاحب مضيف ”الحوراء زينب “ بأن المضيف له سنتان منذ تأسيسه، وأن عدد المتطوعين فيه من الشباب قرابة 25 شاب ومن كبار السن الذين يشاركون في الطبخ إثنان هما والده مهدي رمضان، وحسين العلوان.

استعدادات محرمولفت إلى أن المضيف يكلف قرابة العشرة آلاف ريال، لافتا إلى أنها تقدم من المتبرعين الذي وصفهم ب ”الأجاويد“ من القديح، مستدركا لم نلقى دعما ماديا من طلاب العلم.

وذكر أحمد الخاطر صاحب مضيف ”السيدة فاطمة الزهراء “ بأن المضيف له قرابة السبع سنوات، لافتا إلى أن الكوادر الأساسية قرابة عشرون كادر إضافة إلى المتطوعين.

وأوضح أن الميزانية تقريبا عشرون ألف، لافتا أنها مساهمات من المتبرعين، مبينا لم يكن هناك دعم مادي ولا معنوي من قبل.

وطالب عبر ”جهينة الإخبارية“ الرجال إلى عدم الوقوف بجانب المضيف في حال وجود النساء، داعيا بتخصص مضايف للنساء في الأماكن الغير عامة، وتكون بجانب المآتم.

ولفت إلى وجود مضيف نسائي في زاوية بعيدة عن الأمكنة العامة، واعدا بدعمه هذا العام من قبل مأتم السيدة الزهراء .

استعدادات محرموتابع بأنه يرجو من الشباب في هذه الأيام العاشورائية مراعاة هذه الذكرى الأليمة إلى الابتعاد عن المظاهر اللا أخلاقية، والشجار، وقال ”ليكن الحسين“ ”قدوة لنا في كل شيء“.

من جهة أخرى تحدث المسؤول عن المشهد الحسيني التراثي إبراهيم البناي: أن مشهد الإمام الحسين لهذا العام لن يكون متواجدا بسب انشغالهم بتجهيز مجسم مشهد الإمام العباس الذي سيعرض هذا العام في ”كربلاء الصغرى“.

وذكر أن عدد الكوادر العاملة قرابة 30 كادر، مشيرا إلى وجود خمس فعاليات هذا العام وهي ”ضريح السيدة زينب“ - الذين سيكون مكان المشهد الحسيني، وشجرة شهداء كربلاء، وسفينة النجاة - التي تتضمن أسماء أهل البيت“ ، والتل الزيني، والمتحف الحسيني التراثي.

وشكر البناي ”جهينة الإخبارية“ لتواجدها فى التغطيات الحسينية في بلدة القديح.




التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
عشقي حسيني
[ عنك ]: 26 / 10 / 2014م - 9:47 م
عظم الله أجوركم بمصاب اباعبدالله الحسين عليه السلام. .