آخر تحديث: 19 / 10 / 2021م - 8:24 م

الأحسنُ إحسان

إبراهيم الزين

أحسنَ أهلي في القطيف الحبيبة صنعاً حين اختاروا القدير أخينا الأستاذ إحسان الجشي لقيادة نادي الترجي الشقيق. فنبارك له أولاً، ولهم ولمنسوبي النادي ثانيا، ونظن أن هذا الإختيار قد تأخر نوعاً ما، فقد كان من الأجدر أن يتولاه العزيز أبو حسن من مدة ليست بالقصيرة مع الإحترام والتقدير التام لمن سبقوه في خدمة النادي جميعا.

هذا الرجل وبشهادة صادقة حق أن يتولى منصباً قيادياً في الرياضة السعودية وليس فقط على مستوى الأندية، فبصماته كانت ولا زالت جلية واضحة في إتحاد اليد ومنتخباته، كما هي واضحة في الأندية التي كان يدعمها ويساندها على اختلاف قدراته وامكانياته.

نضيف لذلك أنه شعلة نشاط لا تفتر، وجذوة انتماء وحب لمدينته الكبيرة على اختلاف مناطقها لا تبرد أبدا، إضافة لتواضعه واخلاصه والذي لا يرمي منه سوى الخدمة الصادقة والعمل الدؤوب الذي يبغي منه رفع اسم منطقته بتفرعها على جميع الصعد واختلاف الأنشطة في مجالها الرياضي، وليس من أجل منصبٍ أو كرسيٍ أو وجاهةٍ هو لا يحتاجها أصلاً.

الأخ أبو حسن سيكون دعامة قوية لأنديتنا بتواجده المباشر، وسيكون علامة فارقة في تاريخ نادي الترجي، وفي رياضة منطقة القطيف والمنطقة ككل.

ما نتمناه هو أن يقف معه جميع المهتمين بالرياضة من منسوبي النادي وكذلك مدينة القطيف حتى يستطيع أن يقدم لنا أداءً رائعاً من العمل، وابداعاً راقياً من العطاء يرفع من سمعة ناديه وأنديتنا في قطيفنا الأم الحبيبة.