آخر تحديث: 29 / 3 / 2020م - 6:27 م  بتوقيت مكة المكرمة

المستنقعات تهدد «مناخ» تاروت و«الأسنة» تلوثه

جهينة الإخبارية
المستنقعات تحاصر المساكن وبيئة خصبة للحشرات
المستنقعات تحاصر المساكن وبيئة خصبة للحشرات

شكا أهالي حي المناخ «مخطط البطي» في جزيرة تاروت التابعة لمحافظة القطيف من الاستمرار بطفح مياه الصرف الصحي بحيهم منذ ثلاثة أشهر دون أن تبادر الجهات المعنية بوقف التدفق وتجفيف الشوارع التي تحولت الى مستنقعات مائية منوهين الى انتشار المستنقعات الآسنة التي تفوح منها الروائح الكريهة والتي تحولت الى بيئة خصبة للحشرات.

وأهاب القاطنون بالحي المسؤولين الالتفات الى حيهم والعمل على تنظيفه من البؤر المائية التي تحاصر مساكنهم.

وقال احمد سالم تحولت إلى برك ومستنقعات مائية جراء طفح المجاري المتكرر، موضحا أن مياه المجاري لا تزال تطفح، مبديا تخوفه من انتشار الأمراض لتلوث البيئة.

وقال احمد السعيد: إن طفح البيارات وتجمع المياه الآسنة وسط الشوارع يهددان بمشاكل بيئية، منوها إلى انتشار الحشرات والروائح الكريهة التي تزكم الأنوف.

واستهجن محمد المطر ترك شوارع الحي على حالها غارقة بمياه الصرف التي تحولت إلى بؤرة للحشرات والقوارض.

وبين عبدالله السادة قيام أهالي الحي بالاستغاثة للجهات المعنية لإنهاء مشكلة الطفح دون جدوى مطالبا بتنظيف الحي ووقف تدفق مياه الصرف.

واستهجن حسن المحسن ترك شوارع الحي على حالها غارقة بمياه الصرف التي تحولت إلى بؤرة للحشرات والقوارض.

وبين حسن سالم محاصرة مياه الطفح لمنزله، منوها الى تشكل المستنقعات والبرك المائية على مدخل المنازل وصعوبة مغادرة أو دخول الأهل المنزل.

من جهته، بين المقاول التابع لفرع المياه بمحافظة القطيف، خلال تواجده يوم أمس في الموقع، بأنه سيتم السيطرة على الوضع ومعالجة ظروف التسرب تدريجيا، مشيرا الى انه سيقوم بتنظيف تسرب مياه الصرف الصحي والتي تشكل بعض المستنقعات في الحي.