آخر تحديث: 24 / 11 / 2020م - 11:35 م

المصاب سقلب: ذرفت دموعي في ركن «مقتيات الشهداء»

جهينة الإخبارية إيمان الشايب، جمال الناصر - القطيف

ذكر المصاب فؤاد سقلب، والذي أصيب في العملية الإرهابية بمسجد الإمام علي ، ببلدة القديح، أن عيناه ذرفت دموعها أثناء زيارته إلى ركن «مقتنيات الشهداء»، في تأبين شهداء صلاة الجمعة وحماتها بقاعة الملك عبدالله الوطنية بالقديح.

وقال في حديثه ل «جهينة الإخبارية» زرت المعرض، وذرفت عيناي دموعها بحرقة، منوها إلى أنه استرجع الذكريات أثناء مشاهدته مقتنيات الشهداء، ومؤكدا أن ما تم عرضه يعد مقاربا للواقع من صور ومقتنيات.

وأشار إلى أن إصابته تتمثل في القدمين والرأس، لافتا إلى أن الإصابة الأكثر تكمن في القدم اليسرى، حيث توجد بها شظيتان إلى الآن في الفخذ، أما الشظية التي في الرأس فقد تمت إزالتها.

وعلق في ما يخص ضرورة سن قانون تجريم الطائفية، بأنه من أمن العقوبة أساء الأدب، وقال ”طالما لا يوجد من يحاسب ويجرم ذلك“.

وقال ”حينما نتحدث عن من لديه مواطنة ويحب الوطنية، فأنا أمتلك ذلك أكثر منه“، مؤكدا أنه يدعو للمواطنة والوحدة، وذلك يدعو للتفرقة وجر البلد إلى الفتنة وقتل الناس.

الجدير بالذكر أن العملية الإرهابية، المتمثلة بتفجير مسجد الإمام علي بن أبي طالب  ببلدة القديح، راح ضحيتها 22 شهيدا، وعدد من الجرحى والمصابين، بعضهم خرج من المستشفيات، والبعض الآخر لا زال على السرير الأبيض داخل المملكة، وخارجها، لتلقي العلاج.