آخر تحديث: 23 / 11 / 2020م - 10:52 م

القديح.. 100 مترجم يسعون لتكوين لجنة عالمية على مستوى المملكة

جهينة الإخبارية هاشم السعيدي، نورة الشيخ - القديح

كشف رئيس لجنة الترجمة التابعة للمركز الإعلامي بالقديح محمد يوسف مال الله عن سعيهم لتكوين لجنة عالمية للترجمة على مستوى السعودية.

وأبدى أمنيته بأن يكون العمل على مستوى العالم حتى يتسنى لهم الحصول على تصريحٍ دولي.

ودعا من لديه الرغبة في المشاركة بالانضمام إلى الأعضاء الذين وصل أعدادهم إلى ال 100 مترجم ومترجمة.

وأشار إلى أن اللجنة تعد مؤقتة بإدارة مبسطة تهتم بكل ما ينشر من اللغات وترجمتها إلى لغات أخرى، منوهًا إلى أنه منذ بداية حدث القديح تم الاعتماد على ترجمة كل ما يخص الحدث سواء كان في القديح أو الدمام أو الدالوة.

وأفاد بترجمة النصوص الى 13 لغة متطرقًا إلى بداية الفكرة التي انطلقت من المخرج محمد الحلال الذي كون مجموعة على الواتس اب طالب فيها من لديه القدر على الترجمة من العربية للغات أخرى بالانضمام.

وأكد تجاوب الكثير من الفئة الشابة للفريق الذي وصل الى 100 من المترجمين و4 من المنسقين بالإضافة لبعض المختصين.

وتحدث عن استمرار العمل حتى لحظة التأبين الذي أصبح التركيز فيها بإصدار بعض المنشورات التي تم العمل عليها وترجمتها من مقاطع الفيديو والنشرات لاسيما الأمور التحريضية التي تشجع على الطائفية، أو ما يخص الحدث نفسه من تعاطفٍ من كافة الطوائف بغض النظر عن الكاتب إن كان أجنبيًا أم عربيًا.

وتابع بعملهم على ترجمة بعض التغريدات المحرضة من العربية إلى 13 لغة تم نشرها في المركز، وعن طريق الفيس بوك، وتويتر بالصياغة بالعربية واللغات الأخرى.

ونوه إلى محاولتهم الاتصال بأكثر من مصدر أجنبي ولكن دون جدوى، مشيرا الى انه لم تكن هنالك استجابة ولا تواصل فتم الاكتفاء بترجمة بعض المنشورات التي تم نشرها في العالم وتُرجمت إلى اللغة العربية ولغات أخرى.

وتطرق لوجود مترجمين أجانب من أمريكا وأفغانستان وألمانيا.

وعن اللغات المستخدمة في الترجمة ذكر منها «الإنجليزية، والفرنسية، والألمانية، والإسبانية، والكورية، واليابانية، والأفغانية، والأوردو، والهندية، والبلغارية، والصينية».

الجدير بالذكر بأنه قد تم عرض بعض النماذج البسيطة التي تم ترجمتها في الركن الخاص بالترجمة في حفل التأبين الموحد لشهداء الصلاة وحماتها الذي أقيم في قاعة الملك عبد الله الوطنية.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
ر ع
[ القديح ]: 6 / 7 / 2015م - 6:32 م
للأسف لغتي الروسية ماتأهلني للإشتراك معهم
وأنا من أول المدعوين للمشاركة
واقترحت عليهم المساعدة بالتعاون مع أصدقائي الروس إن أمكن ولكن الظاهر ان الأسلوب المتبع يحتاج إلى تواصل مباشر مع مترجم من البلد فقط