آخر تحديث: 11 / 8 / 2020م - 4:27 ص  بتوقيت مكة المكرمة

هل الأرض سلعة حرّة؟

الدكتور إحسان علي بوحليقة * صحيفة اليوم

الأرض الخام عبارة عن مورد طبيعي شأنها في ذلك شأن الموارد الطبيعية الأخرى، واستغلال هذ الموارد بطريقة أو بأخرى بحاجة لأذونات وتصاريح وفسوح، وقد تناول النظام الأساسي للحكم التعامل مع الموارد الطبيعية في مادتيه 14 و15 فبين الموقف من الثروات الطبيعية في باطن وظاهر الأرض..

كما عالجت قوانين أخرى استغلال الأرض الخام لاستخدام معين، فمثلاً قنن نظام التعدين ولائحته التنفيذية استغلال الأراضي لاستخراج الخامات فوضع لذلك رسوماً واشتراطات محددة، وفي مجال الزراعة بين نظام توزيع الأراضي البور بقصد استصلاحها من تنطبق عليهم الاشتراطات المحددة..

وما دامت الأرض مورداً طبيعياً فلابد أن يستغل من باب تحقيق المرتكز الأساس لوجود الانسان على ظهر البسيطة وهو عمارتها، فلا يستقيم ترك استغلال أي ركن من أركان الأراضي السعودية معطلاً لسنوات وسنوات دونما مبرر. وهو لا يستقيم انطلاقاً من القوانين أعلاه وعداها كثير، فوزارة الزراعة أو وزارة البترول والثروة المعدنية لا تعطي مهلاً زمنية غير مقيدة لاستغلال الأرض المخصصة لفرد أو شركة، فالأرض «تسحب» في حال عدم استغلالها زراعياً أو تعدينياً خلال المهلة المعينة، والأمر كذلك عند وزارة التجارة والصناعة فيما يتعلق باستغلال الأراضي في المدن الصناعية، فهناك مهلة محددة وإلا تسحب الأرض المطورة صناعياً وتقدم لمشروع آخر بديل.

في كل ما تقدم هناك علة من تسليم قطعة من الأرض لجهة معينة؛ بأن تقوم تلك الجهة باستغلال الأرض وتهيئتها للعمارة، ولم يخطر ببال أحد - في ظني - أن أرضاً تخصص فتبقى هكذا مرتعاً للشمس والهواء لسنوات وسنوات، والسبب أن أحداً لن يتقدم لاستغلال أرض إلا لديه استخدام لها ووظيفة تساهم في عمارتها وبالتالي المشاركة في تنمية ونمو بلدنا، فإن مرت سنوات طوال ولم يحدث في تلك الأرض تغيير أو تطوير فيصبح من البداهة طرح سؤال من قبيل: ما القصد إذاً من طلب تخصيص الأرض او حتى شراؤها ابتداء؟! والأمر يسري على المساحات الكبيرة المطورة داخل النطق العمرانية في مدن وبلدات وقرى المملكة، فليس من المصلحة في شيء ترك الأرض دونما استغلال إذ لابد من وجود ضوابط وحدود زمنية لاستخدامها، ولعل من المناسب التذكير أن هناك العديد من الدول التي لديها قوانين تمنع احتكار وتعطيل استغلال الأراضي.. فالأراضي تخصص وتُطور لكي تُعمر ودونما إبطاء.

رئيس مركز جواثا الاستشاري
مؤسس شركة وطن للاستثمار