آخر تحديث: 24 / 1 / 2021م - 12:31 ص

صفوى.. غرفة عمليات تضبط عمل 800 متطوعًا خلال موسم عاشوراء

جهينة الإخبارية محمد التركي - صفوى

عمدت مجموعة من أهالي مدينة صفوى على إنشاء غرفة عمليات لضبط العمل الميداني إلى أكثر من 800 متطوعًا في اللجان الأهلية لحماية المآتم الحسينية والشوارع والأزقّة المؤدية لها، وذلك خلال موسم عاشوراء.

شخصيات صفوىوبدأت هذه المجموعة عملها قبل حلول هلال شهر محرم الحرام، حيث عقدت إجتماعًا أوليًّا مع كوادر لجان الحماية في مدينة صفوى وتشكيل ممثلين لكل مسجد وحسينية، تم خلال ذلك الإجتماع تقديم التوصيات التي طرحها محافظ القطيف ومدير شرطة المحافظة.

وتقوم المجموعة بالإتصال والتواصل اليومي مع مسؤولي اللجان لتذليل الصعاب وتوفير الإحتياجات التي تعزّز وتساهم في إنجاح المهام الموكلة إليهم، وذلك حسب الصلاحيات الممنوحة لهم من قِبل الجهات الرسمية.

وتتواصل المجموعة مع الجهات الأمنية بشكلٍ مباشر للتنسيق فيما يخص حماية المساجد، وأخذ المشورة وإبداء الآراء والملاحظات لإيصالها إلى القائمين على المآتم الحسينية فيما يخص تنظيم الشوارع الداخلية وغيرها من أمورٍ تضمن توفير السلامة والحماية لمرتادي تلك المآتم.

وعملت لجان الحماية ليل نهار جنبًا إلى جنب مع الجهات الأمنية في مواقعً متفرقة من أجل توفير الحماية والسلامة المرورية لقاصدي المآتم الحسينية، الأمر الذي لاقى ترحيبًا واسعًا من قِبل الأهالي.

وانتهت مراسم عاشوراء في محافظة القطيف في أجواءٍ روحانية مفعمة بالطمأنينة جسدها التواجد الأمني المكثف والتنظيم من قبل القائمين على المواكب الحسينية والمآتم، الأمر الذي دعا الكثير من رجال الدين والشخصيات الإجتماعية لتقديم الشكر لكل من رجال الأمن ولجان الحماية على ما بذلوه من جهودٍ مثمرة طيلة الموسم.








التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
مراقب
[ محافظة القطيف ]: 15 / 10 / 2016م - 9:03 م
هؤلاء الرجال يستحقون جزيل الشكر ولهم خالص الدعاء. كما لا ننسى من خلفهم ممن ساندهم بالدعاء والتشجيع.
2
ابو هاشم
[ القطيف ]: 16 / 10 / 2016م - 6:38 م
قبلة على جبين كل كادر من اللجان الاهلية اللذين نذروا أنفسهم للدفاع عن أبناء وبنات هذه المدينة الغالية ،فهم وضعوا أمام فوهة المدفع ، إنهم بحق صفوانيين .