آخر تحديث: 24 / 1 / 2021م - 12:31 ص

«شربت» يسلط الضوء على فطرة حب آهل البيت عند الأطفال

جهينة الإخبارية انتصار آل تريك - القطيف

حاكى الفيلم القصير «شربت» من إنتاج مخيم الولاية الحسيني هذا العام النزعة الوجدانية عند الأطفال، مسلطاً الضوء على فطرة الحب لأهل البيت لديهم.

وانتقذ من خلال احداثه سوء الظن عند البعض حتى من الأشخاص الذين ينتمون لخدمة الإمام الحسين ، وذلك في سيناريو بسيط وهادف يوضح براءة الأطفال وولائهم للقضية الحسينية.

وذكر عضو فريق العمل محمد رضوان في حديثه الخاص مع «جهينة الإخبارية»، أن الفيلم ”شربت“ يأتي في التسلسل الرابع ضمن سلسلة أفلام عاشوراء في كل عام ويحاكي واقع المجتمع ويربطه بالقضية الحسينية.

وقال ان الفيلم يدور حول محورين أولهما، هو حسن الظن بالآخرين وهو ماينبغي أن يكون عليه خادم أهل البيت ، وما يحتاجه مجتمعنا حالياً لتجاوز الكثير من الخلافات والمشاكل.

وأشار إلى أن المحور الثاني يسلط الضوء على النزعة الوجدانية وفطرة الحب لأهل البيت عند الأطفال.

وذكر أن تصوير الفيلم جاء في الأسبوع الآخير من شهر ذو الحجة، لافتاً إلى أن عملية المونتاج والإخراج النهائي للفيلم كانت خلال عشرة محرم الحرام.

جدير بالذكر أن ”شربت“ هو الرابع من سلسلة أفلام من انتاج مخيم الولاية الحسيني وتنفيذ الولاية للإنتاج الفني، وهي: «إلى التالي»، «أمير»، «بين الناس»، وأخيراً «شربت».

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
عارف
[ القطيف ]: 16 / 10 / 2016م - 4:06 م
اللهم صل على محمد وآل بيته الأطهار .