آخر تحديث: 1 / 4 / 2020م - 2:04 ص  بتوقيت مكة المكرمة

مرشد أسري: هذه الأسباب تفقد الزواج قداسته..

جهينة الإخبارية هيفاء السادة - تصوير: هشام الأحمد - القطيف

أرجع رئيس البيت السعيد بصفوى الشيخ صالح آل إبراهيم انهيار الزواج وارتفاع حالات الطلاق في مجتمعاتنا العربية والإسلامية إلى فقدان الزواج للقداسة والاحترام في نظر الأزواج.

وأضاف أن التعامل مع الزواج كمصلحة من المصالح المادية، أو تقليد من التقاليد الاجتماعية، أو وسيلة لإشباع الغريزة الجنسية، أو علاقة حب وغرام، أو طريقة للتناسل أو عقد مدني يفقده قداسته.

وأكد على أهمية وضع ”ميثاق الزواج“ والذي هو عبارة عن أنموذج لميثاق وتعهد واتفاقية، يحدد بعض القواعد في التعامل بين الزوجين، حيث يحوي عدة قواعد منها قواعد الحوار، قواعد العلاقة الجنسية، قواعد السلوك الشخصي، والنظام في الأسرة، تربية الأبناء، والميزانية.

وقال أن أهمية الميثاق الزوجي تكمن في عدة أمور منها تقليل نقاط الاختلاف بين الزوجين، الحد من المشكلات الزوجية، تكوين عقلية الفريق، التناغم في التصرف، زيادة الحب وتسهيل إسعاد الزوجين.

جاء ذلك خلال دورة ”قواعد الحب والحياة الزوجية“ التي نظمها الهاتف الاستشاري بخيرية القطيف بالتعاون مع مركز البيت السعيد بصفوى في مقر الجمعية مؤخرا.

وتضمنت محاور الليلة الأولى التي أقيمت مساء الإثنين على الزواج علاقة مقدسة، ميثاقنا الزوجي، الرجل والمرأة مختلفان، وتستمر المحاضرات التابعة للدورة ليوم الخميس من الساعة السابعة وحتى التاسعة مساء.

وأكد الشيخ صالح أن اهتمامنا بالشيء يختلف حسب تفاوت قيمته لدينا، معطيا مثالا على ذلك ”العملة النقدية“ فكلما اختلفت قيمتها اختلف اهتمامنا بها، لافتا إلى أن ذلك ينطبق على الزواج فتعاملنا مع الزواج واهتمامنا به يختلف حسب نظرتنا له وقيمته عندنا.

وأوضح الفرق بين طبيعة المرأة والرجل، ذاكرا أهمية فهم الاختلافات بين الجنسين حيث يؤدي سوء الفهم للإحباط، والغضب، ونشوب النزاع والتوتر وربما الطلاق في نهاية المطاف.

ونصح بتأسيس علاقة سليمة بين الرجل والمرأة، مضيفا أنه على الطرفين أن يدركا تفردهما وتميزهما عن بعضهما البعض، والتعرف على انفسهما وعلى طبيعة الجنس الآخر، وتقبل وتقدير واحترام الاختلافات، والتوقف عن إصدار الأحكام السلبية، والتمسك بالمرونة والحوار المفتوح.









التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
نظرة تفاؤل
[ القطيف ]: 18 / 2 / 2020م - 11:01 م
نشكر المرشد الأسري الشيخ صالح آل إبراهيم لتطرقه واهتمامه لهذه المواضيع التثقيفية التي تهتم بأمور الحياة الزوجية ...لك كل التقدير والاحترام