آخر تحديث: 28 / 10 / 2020م - 12:33 ص

ماهو شرط الخنيزي للتنازل عن ”خاطفة الدمام“

جهينة الإخبارية نداء آل سيف - القطيف

كشف علي الخنيزي ”والد المختطف موسى“، عن نيته للتنازل عن الحق الخاص في قضية الخاطفة مريم في حال اعترافها بخطف نسيم حبتور.

وقال ان العائلة ستنظر في المساعدة في تخفيف الاحكام على الخاطفة، بالإضافة للتنازل عن الحق الخاص بمجرد الاعتراف باعتراف الطفل نسيم حبتور والمساعدة على كشف الحقيقية بهدف اعادته الى اسرته مجددا.

وكشف الخنيزي ان العائلة تتحرك لرفع دعوى للمطالبة بالحق الخاص ضد ”الخاطفة“ على خليفة الاقدام على جريمة نكراء باختطاف طفل بعد ولادته بمستشفى الولادة والأطفال بالدمام قبل 21 عاما.

وأشار إلى ان العائلة بصدد توكيل محامي لمتابعة القضية خلال الأيام القادمة منوهاً إلى مطالبة الاسرة بتشديد العقوبة على المتهم اليمني، بتهمة المباشرة في عملية اختطاف ”موسى“ من المستشفى،.

وقال، أن الاحكام الابتدائية الصادرة من المحكمة الجزائية بالدمام قوبلت بالارتياح والرضا من جميع افراد العائلة، لافتا إلى أن الاحكام الصادرة بحق الخاطفة لا تساوى ساعة من العذاب الذي عاشته الاسرة طوال العقدين الماضين، مشيرا الى ان والدة موسى كابدت الآلام منذ اللحظات الأولى لاختطاف ابنها وهي راقدة في المستشفى.

يذكر أن المحكمة قضت بالقتل تعزيرا للمتهمة الرئيسية في قضية ”خاطفة الدمام“ بتهمة التخطيط والتنفيذ في اختطاف ثلاثة أطفال بعد الولادة مباشرة من مستشفى الدمام للولادة والأطفال وكذلك مستشفى القطيف المركزي، وسجن المتهم اليمني لمدة 25 عاما، فيما أصدرت حكما بالسجن لمدة سنة ونصف على المتهم السعودي الثالث.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 5
1
السيدة بتول
[ القطيف ]: 2 / 9 / 2020م - 10:04 م
تأكدوا من الخبر ما في حكم سنة ونصف
2
akm.kdj
[ Qateef ]: 3 / 9 / 2020م - 10:59 ص
الحمد لله الذي اطال اعمار والدة ووالد موسى حتى اراد الله لقاءهما به بعد هذا الفراق المر . فالشكر لك يارب ان اعدت موسى لوالديه حمداً كثيرا ?? ولابد ان تنال الخاطفه عقابها وتتجرع مرارة فعلتها
3
زائر
[ صفوى ]: 4 / 9 / 2020م - 10:27 ص
أبعدوه عن أبيه ظلما وعدوانًا 40 سنة بعد أن رموه في غيابة الجب وبيع بثمن بخس وأتهم وسجن سنوات طوال ثم بعد ذلك ..لم يطلبوا منه الصفح وكانت ردة فعله تجاههم !
" لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين "
أمسى قلب أبيه عند فقده موطنا للألم والحسرة وظل يبكيه حتى إبيضت عيناه من الحزن وصار أعمى .. ثم بعد هذا كله !
" قال سوف أستغفر لكم ربي إنه هو الغفور الرحيم"

نبي " فاقد "ونبي " مفقود" عليهما السلام
4
محمد صالح
[ القطيف ]: 5 / 9 / 2020م - 10:14 ص
تعليق رقم 3 بإسم زائر لا يوجد شبه للخاطفه وقصة النبي يوسف وإخوته هناك مفارقه كبيره.
أرجو منك المعذره للتوضيح وشكراً.
5
زائر
[ صفوى ]: 5 / 9 / 2020م - 12:52 م
تعليق رقم 4
لا شك ان العمل مدان بكل المقاييس وجريمة خطيرة يجب أن يعاقب عليها من يقدم عليها
والحمد لله أن رد المفقودين الى آبائهم وأمهاتهم وذويهم وهذه نعمة تستوجب الشكر ..

تحياتي لك فالمصاب مصابنا جميعا والحمد لله أن جعل خاتمة الامر خيرا .