آخر تحديث: 26 / 11 / 2020م - 9:28 ص

ماذا أقول عن الإنسان؟

سوزان آل حمود *

الإنسان هو الكائن الحي الذي يعتبر الأكثر تطورا من الناحية العقلية والعاطفية، سواءمن منظور ديني أو من منظور نظرية التطور التي تعتبر الإنسان نتاج عملية تطور بدأتمن ادنى الكائنات إلى أعقد الكائنات وأشدها تطورا...

لا يوجد إنسان كامل... كل إنسان لديه جوانب إيجابية وأخرى سلبية... مهما كان جميلافي نظرك ورائعا... لديه جانب سلبي ايضا... سيخطئ هو وهي وذاك وأنا وأنت... جميعنانرتكب الأخطاء وبإستمرار... صفة الكمال لله وحده جل وعلا... فمن يبحث عن إنسان كاملسيطول بحثه... نحن نكمل بعضنا بعضا...

أفرغوا قواربكم.... إذا كُنتُم تريدون الانتفاع والتطهير حقًّا والعيش كإنسان بكاملانسانيته... وسددّوا نواياكم للأعلى... إستجمعوا أرواحكم

”رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ“

فما دمنا في الحياة

فأنا أخطئ وأنت تصيب وهي توجه هكذا سنعيش... هكذا سنمضي... هكذا سنكونأفضل... لا بأس أن تنصح ولكن برفق... النصح ليس أن تكون شرسا وقاسيا... سيكونحينها العكس تماما... من أخطأ يستحق فرصة أخرى ليحاول... ليتغير... جميعنا نستحقفرصه... لنحاول ونحاول ونحاول... فنحن بشرا... صفة المثالية غير موجودة لا تظن بأنكمثالي وترى الآخرين أقل منك... أنت مثلهم ولا فرق بينكم... جميعنا متشابهون وسنبقىمتشابهون...

وسّع وعيك وإسأل نفسك ماذا عن خياراتي قبل التجربة الارضيّة؟ ماذا عن خيارات الأهلوالأب والآم؟

ماذا عن خياراتي الان وقبل الآن؟؟؟.....

استنادا لما تعيشه انت الآن!!!!

ماذا عليَّ أن افعل كإنسان؟

هذه الأمانة التي وهبني إياها الله تعالى في ماذا استخدمها؟؟؟ وماذا يترتب عليها؟؟؟؟

هل أنا أسير على النظام الالهي؟؟؟؟

أم أنا لست أهلا لهذه الامانه؟

فكلنا نتشارك الحزن والفرح... وسنتشارك التراب يوما... لا تغتر بنفسك كثيرا... وتنسىبأنك ستموت يوما... إن رأيت من أحدهم عيبا... فكن له ناصحا لا ناقدا أو جارحا...!

فهو إنسان ولديه قلب ومشاعر... فلا تؤذي ذلك القلب.