آخر تحديث: 8 / 8 / 2020م - 11:03 م  بتوقيت مكة المكرمة

«قطيف الغد» تجتمع مع المجلس المحلي للتعريف بأهدافها

جهينة الإخبارية
صورة ارشيفية لجماعة قطيف الغد في اجتماعها الأول

عقدت مجموعة قطيف الغد الأهلية ظهر السبت، أول اجتماعاتها مع ممثلين للمجلس المحلي بمحافظ القطيف في لقاء تشاوري تعريفي بأعمال وأهداف المجموعة، سعياً لتنسيق العمل المشترك مع المجلس المحلي للمنطقة لإيجاد حلول علمية وعملية لجميع المشاكل التي تعترض المشاريع والخطط التنموية الحالية والمستقبلية لأجيال القطيف القادمة.

وتناول اللقاء جانب كبير من العقبات والمشاريع المستقبلية المهمة في ظل حاجة المواطنين في منطقة القطيف، وجاء في الأولوية القضايا التنموية التي كانت نسبة التشارك فيها 90% بتدعيم العمل مع الوزارات والجهات الحكومية.

ورحب المجلس المحلي ومحافظ المنطقة بفكرة عمل وأهداف مجموعة «قطيف الغد» كما أبدى أعضاء ومملثوا المجموعة شكرهم الخاص لأعضاء المجلس المحلي في سعيهم الدؤوب وما يبذلونه للرقي في خدمة المنطقة والمواطنين، في إيجاد حلول لعدد من المشاريع المتعثرة، والتي نذكر منها مشاريع أنشاء فرع لمؤسسة الملك عبد العزيز لرعاية الموهوبين، ومؤسسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز لرعاية المعاقين وفرع لبنك التسليف.

واتفق الطرفان على العمل المشترك مع «قطيف الغد» كجهة أهلية تمثل أهالي القطيف، حيث ستزود المجلس بالدراسات والأرقام والتصورات للخطط والمشاريع المستقبلية التي يحتاجها المواطنين، وذلك لتدعيم سياسة الدولة باشراك المواطن ومساهمته في تحقيق التنمية الشاملة والمتوازنة المستديمة.

وسوف يتم العمل بتناغم بين الطرفين على إيجاد الحلول والخطط الإستيراتيجية المتناسبة مع تاريخ المنطقة وموقعها مما سيجعلها متوائمة مع التطورات الحديثة في العالم.

وانتهى اللقاء باتفاق الطرفين على عقد اجتماع رسمي موسع خلال الأسابيع القليلة القادمة لتعريف واستعراض الأعمال والملفات التنموية التي تتبناها مجموعة «قطيف الغد» بالاشتراك والتعاون المباشر مع مواطني محافظة القطيف ككل، من خلال إعداد الدراسات والأبحاث التي سوف يتركز مضمونها حول ملفات التعليم والصحة والبيئة والآثار.

الجدير بالذكر أن الاجتماع المزمع عقده سوف يكون بحضور كوادر نسائية من «قطيف الغد» من حملة الدرجات والدراسات الأكاديمية المتعلقة بالتنمية بالمنطقة.