آخر تحديث: 11 / 8 / 2020م - 11:15 م  بتوقيت مكة المكرمة

السيد الخباز يؤكد على أسبقية الشباب القطيفي في الأعمال التطوعية

جهينة الإخبارية نداء ال سيف - تصوير: عبير علي - القطيف

أكد رئيس لجنة التنمية الأجتماعية الأهلية بالقطيف السيد علوي الخباز بأن القطيف لها السبق في العمل التطوعي والنهضة في خدمة المجتمع مشددا على أن المجتمع القطيفي معروف بأنه متعاون ومتأصل فيه قيم العطاء والبذل.

وأشاد الخباز في كلمته في حفل التكريم الذي أقيم في مسرح مركز الخدمة الاجتماعية مساء الأمس بأعضاء ومتطوعي مهرجان «أنا وأمي 2» واصفا بأنهم «كوكبة» ساهموا في خدمة المجتمع.

وأكد في الحفل الذي شرفه الإعلامي محمد رضا نصر الله أن الاحتفاء ليس بإنجاز المهرجان وحسب، بل هو احتفاء وتكريما لكل من عمل وقدم خبراته في سبيل تثقيف مجتمعه والمشاركة في عملية الوعي الهادف.

حفل تكريم مهرجان انا واميوتحدث رئيس لجنة الإعلام والعلاقات العامة أمين الزهيري عن أن المهرجان ساهم  بنشر الوعي والثقافة الصحية لـ2137 أسرة، وأن نسبة الرضا من الزوار كانت حوالي 83% وهي نسبة تعد ممتازة ومشجعة للاستمرار وبذل المزيد في المهرجانات القادمة التي ستؤخذ المطالب بعين الاعتبار.

وأشار في حديثه لـ «جهينة الإخبارية» أن الأركان والتي تنوعت مواضيعها جاءت حسب حاجة المجتمع إليها، موضحا أنه تمت إضافة «ركن السلامة المرورية» والذي يشارك لأول مرة من خلال برنامج محاكاة للأطفال باستخدام الحاسب الآلي، بعد أن لمسنا الحاجة إليه بعد الحوادث الأخيرة في المنطقة.

وأثنى الزهيري بجهود أعضاء الأركان المنوعة والذي كانت مشاركتهم على مدار 18 ساعة توزعت على الأيام الثلاثة للمهرجان، مشددا على دور فرقة الكشافة والذين كانت بصمتهم واضحة في انجاح المهرجان.

وبين مشرف اللجنة الصحية وسام العلقم أن مهرجان أنا وأمي الثاني هو نتاج لبذرة الع-ام لماضي والتي قام عليها مجموعة من أصدقاء الصحة، مقدما الثناء لأعضاء الأركان والذي نعت جهودهم بـ «العظيمة».

ودعا المهندس منير العوامي في كلمته المجموعات واللجان إلى تكثيف الجهود وإقامة المزيد من الفعاليات الصحية والتي تعالج المشاكل الصحية الموجودة في المجتمع.

وبين أن جماعة أصدقاء العمل التطوعي والتي كانت أحد الأركان المشاركة في المهرجان هدفها تشجيع الشباب على العمل التطوعي، وربط الشباب بالمؤسسات الاجتماعية.

واختتم الحفل بتكريم أصحاب الأركان وتوزيع شهادات الشكر، وتناول وجبة العشاء التي كانت ختام الحفل.

يُذكر أن الحفل تخلله عرض مسرحي قصير لفرقة الكشافة، أوضح من خلاله أهمية حضور الفعاليات والمهرجانات التي تقام في المنطقة والتي هدفها نشر الوعي الصحي والثقافة الطبية والتي يحتاجها جميع أفراد الأسرة.