آخر تحديث: 14 / 4 / 2021م - 1:31 ص

”هدى تاروت“ يحسم موقفه من ”تغيير الاسم“

جهينة الإخبارية انتصار آل تريك - تاروت

حسم نادي الهدى في تاروت، نتيجة التصويت التي طرحها قبل يومين؛ لتغيير اسمه الى نادي تاروت أو عشتار.

وطرح النادي استبانة للتصويت عبر الايميل وتصويت عبر حسابه في ”تويتر“، ليكون نصيب الأسد ممن فضلوا البقاء على الاسم الحالي.

وكان عدد الذين صوتوا عبر الإيميل 987 شخصًا، وجاءت النتائج كالتالي:

461 فضلوا البقاء على الإسم الحالي

342 صوتوا لتغيير الإسم إلى نادي تاروت

156 صوتوا إلى تغيير الإسم إلى نادي عشتار

28 صوتوا لأسماء مختلفة

وصوت عبر ”تويتر“ 496 شخصًا، كانت نسبهم كالتالي:

55٪؜ صوتوا للبقاء على الاسم الحالي

26٪؜ صوتوا لتغيير الاسم إلى تاروت

14٪؜ صوتوا لتغيير الاسم إلى عشتار

5٪؜ صوتوا لأسماء مختلفة

وقال رئيس نادي الهدى وصفي البصاره لـ ”جهينة الإخبارية“، إنه يحترم ويشكر كل من شارك في الاستفتاء ولكل من أبدى وجهة نظر.

وتابع أن التصويت كان نابع من حب المجتمع لكيانهم الرياضي، مضيفًا: ”نحن كمجلس إدارة أستفدنا من جميع الآراء التي طرحت فهي محل تقديرهم“.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
ر ع
[ القطيف / القديح ]: 5 / 2 / 2021م - 3:59 م
بارك الله فيكم

الأخذ برأي الناس هي خطوة محترمة وتشكرون عليها وتستحقون الاحترام

وسواء تغير الاسم أو لم يتغير على الجميع تقدير هذه المشاركة بغض النظر عن الرأي...

والله يوفقكم في خدمة المجتمع
2
زكريا ابو سرير
[ تاروت ]: 5 / 2 / 2021م - 7:18 م
شكرا لك من صوت من ابناء الجزيرة، سواء بالبقاء أو التغير، وهذا يدلل على الغريزة الفطرية لحبهم للمنطقة ومحل مسقط رأسهم، وشكر خاص لمن تفهم أبعاد وخطر التغير، كما أود من إدارة النادي الهدى الموقرة، ومن أي إدارة اجتماعية، في المستقبل، قبل قبول أي رأي أو اقتراح بهذا الخصوص، وقبل إسقاطه للتصويت، ينبغي أن يدرس دراسة وافية، من قبل مختصين اجتماعين وإداريين ورياضين و مشجعين ومحبين لهذه المؤسسة، ولا ينبغي العجلة في مثل هذه الأمور، وخاصة انها تحمل ورائها مخاطرة في هدم تاريخ اجيال يصعب جدا تكراره، أضف إلى ذلك أن لكل تغير أبعاد حاضرة ومستقبلية، وهذا ينبغي أخذها بعين الاعتبار، وحتى بعد الانتهاء من الدراسة من قبل المختصين والمفوضين من الجهات المسؤولة ، ينبغي إعادة عرضها على المجتمع ومناقشتها بند بند، باعتبار أن هذه المؤسسة ملك للمجتمع، وينبغي للمجتمع أن يشارك بكل طبقاته المختلفة فيها ، ولا ينبغي ترك الأمور على عواهنها، دون خضوعها لدراسة أكاديمية دقيقية، حتى لا نقع في أخطاء لها اول وليس لها آخر، وينبغي الاستفادة من تاريخ وأخطاء التاريخ، في الختام نسأل الله كل التوفيق والنجاح والسداد، لإدارة النادي الهدى الرياضي المجيد والى منسوبيه ومشجعينه ومحبينه، ولكم منا جزيل الشكر والتقدير والاحترام والمحبة.